السبب في تناول المضادات الحيوية بعد الجراحة

كتابة ملاك آخر تحديث: 30 ديسمبر 2018 , 18:42

دائمًا ما نجد أن أي شخص قام بأي عملية جراحية يصف له الطبيب بعض المضادات الحيوية، ويؤكد عليه الطبيب من ضرورة أخذ المضاد الحيوي في المواعيد المقررة، وهذا الأمر له العديد من الأسباب وهذا ما سوف نوضحه لكم.

تأثير المضاد الحيوي بعد العملية الجراحية

– يقوم جميع الأطباء بوصف المضادات الحيوية التي تؤخذ بعد العملية مباشرة، وذلك لأن المضاد تقوم بعمل إنتاج للميكروبات المقاومة للميكروبات الأصلية، وهذا الأمر يساعد المريض من عدم التعرض للعدوى.

أن تناول المضاد الحيوي بعد الانتهاء من العملية بحوالي 24 ساعة يحمي جسم الإنسان من التعرض لمهاجمة الميكروبات والجراثيم المضادة لجسم الإنسان، وخاصة أن المناعة تكون ضعيفة في ذلك الوقت، فيتم مساندتها في حماية الجسم عن طريق تناول المضادات الحيوية.

– لكن يحذر من إعطاء المضاد الحيوي لفترة أكثر من 24 ساعة بعد العملية، لأن ذلك قد يؤدي إلى حدوث عدوى، كما أن المضاد الحيوي يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب، لأن الطبيب يحدده على حسب حالة المريض الصحية، وعلى حسب نوع العملية الجراحية، وعلى حسب سن المريض.

دراسة حول الإفراط في تناول المضادات الحيوية بعد العملية الجراحية

أشار الطبيب إيفن هاريسون في جامعة إندمبورج البريطانية لمدة أكثر من 30 يوم، تجعل أكثر من 12% من المرضى يعانون من وجود التهابات بعد العملية الجراحية.

كذلك أشار الجراح البريطاني إيفن هاريسون بعد أن أقام تجربة على 49% من العمليات التي أجريت، وكان عدد هذه العمليات 12500 عملية جراحية استخدمت المضادات الحيوية لفترة بعد العملية، وهذا الأمر أدى إلى وفاة الكثير من الحالات بمقدار 4% مقابل 1،5% من الذين لم يتناولوا كمية كبيرة من المضادات الحيوية، لهذا أكد الجراح إيفن هاريسون بضرورة تغيير أنظمة العلاج بالمضادات الحيوية لتفادي هذه المشاكل.

الأعراض التي قد يصاب بها المريض بعد العملية الجراحية

هناك بعض الأعراض قد تظهر على المريض بعد الانتهاء من العملية الجراحية، مثل:

–  الارتفاع في درجة حرارة الجسم.

– الشعور بالتعب الدائم.

– وجود إفرازات صفراء اللون أو خضراء ذات رائحة كريهة في مكان العملية.

العوامل التي تؤدي إلى إصابة المريض بأعراض بعد العمليات الجراحية

تعتمد العوامل التي تؤثر على وجود آثار جانبية بعد العملية إلى:

– نوع العملية الجراحية.

– مدة العملية الجراحية.

– حالة المريض الصحية.

– إصابة المريض بأمراض نقص المناعة، أو التدخين، أو لو كان المريض يعاني من الوزن الزائد، سوء التغذية.

الإجراءات التي يجب أن يقوم بها المريض قبل العملية الجراحية لمنع التعرض للالتهابات

هناك بعض الاجراءات والتحذيرات التي يجب أن يلتزم بها المريض قبل اتمام العملية الجراحية، لعدم التعرض لأي التهابات جراحية وهي:

– الإقلاع عن التدخين قبل القيام بأي عملية جراحية لمدة شهر قبل موعد العملية.

– الاستحمام قبل موعد العملية بيوم على الأقل، لأن بعد العملية قد يصعب الاستحمام.

تنظيف الأسنان، تعقيم اليدين، قص الأظافر، ونظافة كل أجزاء الجسم بشكل جيد، للتأكد من عدم حمل الجسم للميكروبات والجراثيم قبل الدخول في العملية.

– عدم تناول أي مضادات حيوية قبل وقت العملية، لأن المريض سوف يخضع للمضادات الحيوية بعد العملية.

– تجنب وضع الكريمات أو الزيوت المرطبة أو مزيلات العرق في أي مناطق في الجسم قبل إتمام العملية الجراحية، لأن هذه المواد قد تؤدي إلى تهيج البشرة.

النصائح المتبعة بعد الانتهاء من العملية الجراحية

ينصح المريض بعد الانتهاء من العملية ببعض النصائح التالية وهي:

– تناول الأطعمة الصحية، وشرب الكثير من السوائل.

– العناية بالجرح بعد العملية.

– تناول المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب.

– المتابعة مع الطبيب المختص في التغيير على الجرح بعد العملية لعدم التعرض للإصابة بالتلوث.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق