كيف تكتب قصيدة موزونة

كتابة القصائد ليست بالأمر السهل، لأن كتابة القصائد تعتبر موهبة من عند الله تعالى، وتنمية هذه الموهبة تحتاج إلى معرفة بعض الخصائص والأصول التي تكتب بها أي قصيدة، ولهذا سوف نقدم لكم المساعدة لمعرفة كيفية كتابة قصيدة موزونة.

القصيدة الشعرية

تتكون القصيدة الشعرية الموزونة من عدة أبيات تنتهي كلها بقافية واحدة، وهي تتكون من بحر واحد، ويسمى هذا النص الأدبي قصيدة لو كانت هذه القصيدة تحتوي على أكثر من سبعة أبيات شعرية.

نوع القصيدة يعتمد على نوع الشعر الذي تشتمل عليه، فيمكن أن تكون القصيدة على شكل أبيات شعرية على عمودين متقابلين، ويمكن أن تكون على شكل أسطر متتابعة من الشعر الحر، والقصيدة يكون لها مجموعة من المعايير حتى يطلق على هذا العمل لفظ قصيدة منها:

–  أن تكون ثابتة القافية.

– أن تكون على نفس الوزن.

طريقة كتابة قصيدة موزونة

هناك بعض الأمور التي يجب أن يتبعها الكاتب قبل أن يبدأ في كتابة قصيدة موزونة وهي:

الرغبة

الرغبة هي الحافز الأساسي الذي يحرك الشاعر حتى يكتب قصيدة، وهذا الحافز قد يكون الحب، الموهبة، الثقة، توفر الوقت، الإبداع، وغير ذلك من العوامل التي تثير الرغبة في داخل الكاتب حتى يقوم بكتابة القصيدة.

الفكرة

من أهم المقاصد في الشعر في اللغة العربية  هو توفر فكرة عن قضية معنية، أو عن موضوع ما، وهذه الفكرة هي التي تعتمد عليها القصيدة بشكل كامل، وهي تعتبر حجر الأساس، أو اللبنة الأساسية لكتابة القصيدة.

من الأفضل أن يتم كتابة الفكرة على ورقة خارجية، قبل البدء في كتابة القصيدة، حتى يتم الربط ما بين الصور التي تتضمنها القصيدة، وبين الأبيات التي يضعها الشاعر.

الوزن

الوزن الذي يضعه الشاعر يكون هو عمود القصيدة، لهذا يجب معرفة الأوزان، والبحور الشعرية، وتكوين فكرة جيدة عن القصائد من خلال قراءة الكثير من القصائد، حتى يتعرف الشاعر على طريق عمل الوزن.

القافية

عند البدء في كلام الشعر يأتي الكلام من تلقاء نفسه، لأن الكلام الذي يكتب في الشعر يكون نابع من القلب، لكن يجب مراعاة أن تكون النهايات مقفاة حتى يكون شكل الشعر متكامل وملائم.

المطلع

المطلع المقصود به هو بداية القصيدة، وهو من أهم أجزاء القصيدة، لأنه هو الذي سوف يجعل القارئ يكمل القصيدة أو يتوقف عنها، وفي كتابته لا يكون الشاعر مقيد فيه بوزن شعري أو ملزم ببحر معين.

العروض

العروض هي بحور الشعر، التي تكتب بها القصائد، والبحر الخاص بالقصيدة الموزونة هي عبارة عن ستة عشر بحر.

كيفية عمل وزن مناسب للقصيدة

نظام القصيدة محتاج لوزن، ولوضع هذا الوزن بشكل جيد يتم اتباع بعض الخطوات وهي:

-يجب أن تختار الوقت المناسب والجو المناسب الذي يوفر لك المساعدة في كتابة القصيدة بشكل صحيح.

– يتم اختيار موضوع القصيدة سواء كان غزل، شوق، وصف، عتاب، مدح، وهذا الأمر يتحدد على حسب الموقف الذي تكتب من خلاله القصيدة.

– يتم اختيار بعض البحور الشعرية، التي تنظم عليها القصيدة في جميع الأبيات.

بحور الشعر العربي

تتكون بحور الشعر العربي من ستة عشر بحر وهي:

– الطويل: (فعولن، مفاعيلن، فعولن، مفاعيلن).

– المديد: (فاعلاتن، فاعلن، فاعلاتن).

– البسيط: (مستفعلن، فاعلن، مستفعلن، فاعلن).

– الوافر: (مفاعلتن، مفاعلتن، فعولن).

– الكامل: (متفاعلن، متفاعلن، متفاعلن).

– الهزج: ( مفاعيلن، مفاعيلن).

– الرجز: ( مستفعلن، مستفعلن، مستفعلن).

– الرمل: (فاعلاتن، فاعلاتن، فاعلاتن).

– السريع: (مستفعلن، مستفعلن، مفعولات).

– المنسرح: (مستفعلن، مفعولات، مستفعلن).

– الخفيف: (فاعلاتن، مستفعلن، فاعلاتن).

– المضارع: (مفاعيلن، فاعلاتن).

– المقتضب: (مفعولات، مستفعلن).

– المجتث: (مستفعلن، فاعلاتن).

– المتقارب: ( فعولن، فعولن، فعولن، فعولن).

– المتدارك: (فاعلن، فاعلن، فاعلن، فاعلن).

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *