ما هو بحر الظلمات

العالم مليء بالبحار المتنوعة، وخاصة أن نسبة المياه تصل لحوالي 71% من مساحة الكرة الأرضية، وبحر الظلمات أحد البحار الموجودة على المحيط الأطلسي، وسوف نذكر لكم بعض التفاصيل عنه، والسبب في تسمية هذا البحر بهذا الاسم.

بحر الظلمات

– بحر الظلمات هو بحر غلوب الأخضر، وهو نفسه المحيط الأطلسي، والمحيط الأطلسي هو واحد من المحيطات الخمسة الموجودة في الكرة الأرضية، وهو ثاني أكبر المحيطات الموجودة في العالم، لأن مساحته تبلغ حوالي 41،100،00 ميل مربع، فهو يمثل حوالي 23% من مساحة الكرة الأرضية.

– يفصل بحر الظلمات أو المحيط الأطلسي ما بين قارة أوروبا، وأفريقيا، وكذلك يفصل ما بين القارتين الأمريكيتين الشمالية والجنوبية، ويمر خط الاستواء في منتصف المحيط الأطلسي ويقسمه إلى جزء شمال وجنوبي.

– الجزء الشمال من بحر الظلمات يضم كالأرخبيل الإيطالي، وآيسلندا، وجرينلاد، وجزر الكناريا، ويدخل فيه جزء من البحر الأبيض المتوسط، والبحر الكاريبي، وخليج المكسيك، وبعض الأودية، والأنهار العملاقة، كبحيرة هدسون الكندية.

– أما الجزء الجنوبي، فهو يحتوي على جزيرة القديسة هيلانة، ويحده نهر الأمازون، القادم من البرازيل، والكونغو، القادم من قارة أفريقيا.

– يصل متوسط عمق المحيط الأطلسي إلى 3.926 متراً، ويعتبر خندق بورتوريكو هو أعمق نقطة في المحيط، لأن عمقه يصل حوالي -8.605 متراً.

تسمية المحيط الأطلسي ببحر الظلمات

اسم المحيط الأطلسي إلى اليونانيين؛ لأن كان لديهم إله يسمى أطلس، وكان يعتبروه رمز الفلك والملاحة، لهذا اطلقوا اسم المحيط الأطلسي على هذا المحيط، وهذا الاسم أطلق عليه منذ أكثر من 450 سنة قبل الميلاد.

أما اسم بحر الظلمات هو اسم أطلقه العرب على المحيط الأطلسي، وذلك الاسم أطلق على المحيط الأطلسي بسبب كثرة الحوادث التي تمت فيه، وأدت إلى أعداد كبيرة من الوفيات.

العالم ابن خلدون قال أن السبب في تسمية هذا البحر ببحر الظلمات كما قال ((إنّ البحرَ بعيدٌ ولا تصله الشمسُ، ونظراً لقلّة الأشعة الشمسيّة، فإنّ درجة الحرارة اللازمة لتفكيك البخار المتصاعدَ من البحر تكون قليلةً، فتتكاثف الأبخرة على شكل سحب قريبة من سطحه لتحجبَ الضوءَ بشكلٍ أكبر ويصبح البحر أشدّ ظلمة)).

خصائص بحر الظلمات

يتميز بحر الظلمات بالعديد من الخصائص الحيوية والبيولوجية والجيولوجية مثل:

الخصائص الحيوية

يحتوي بحر الظلمات على عدد كبير من الكائنات الحية البحرية مثل النباتات، الحيوانات، التي تنمو في قاع البحر، وقد اكتشف العلماء في عام 2006 حوالي 20 نوع فريد من الكائنات الحية الموجودة في هذا البحر، لأن ذلك البحر يمتلك بعض الخصائص منها:

-قلة ملوحة المياه في هذا البحر، لأن هذا البحر ينظف نفسه بنفسه بسبب ملوحته، والسبب في ذلك المسطحات المائية الموجودة في جانب البحر والتي تعمل على تخفيض نسبة الملوحة فيه.

– تنوع البيئة فيه، لأن هذه المنطقة من المناطق المتنوعة في المناخ.

– توفر الرسوبيات في هذا البحر من الأمور التي ساعدت على وجود الحياة البحرية والبرية المجاورة لهذا البحر.

– اعتدال الحرارة، لأن المحيط الأطلسي يتعرض للتيارات البحرية التي تعمل على تلطيف درجة الحرارة في هذا البحر.

– تنوع الكائنات الحية، لأن هذا البحر يحتوي على السلاحف، الرخويات، الإسفنج، الحيتان، الفقمات، وغيرها من الكائنات الحية.

الخصائص الجيولوجية

هذا المحيط موجود منذ أكثر من 200 مليون سنة، وبدأت اليابسة تنفصل بسبب النشاط للصفائح التكتونية التي أدت إلى انقسام القارات، وتشكل العالم بشكل الحالي، وبعد هذه الانقسامات نشأ هذا البحر، وهو يتميز ببيئة جيولوجية فريدة، لأنه يحتوي على سلاسل الجبال الضخمة، وبعض الجزر بالإضافة إلى التنوع في المناخ.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *