الكربوهيدرات المعقدة قبل التمرين

يحتاج الإنسان إلى تناول بعض العناصر الغذائية المعينة قبل أداء التمارين الرياضية، ومن هذه العناصر الكربوهيدرات التي تمد الجسم بالطاقة اللازمة له حتى يتمكن من ممارسة التمارين بأفضل كفاءة، ومن أفضل أنواع الكربوهيدرات التي تفيد الجسم قبل التمرين هي الكربوهيدرات المعقدة.

أنواع الكربوهيدرات

يحتاج الجسم إلى العديد من العناصر الغذائية حتى يستطيع القيام بالأنشطة المختلفة، وأحد هذه العناصر هي الكربوهيدرات وهي تنقسم إلى:

الكربوهيدرات البسيطة

هذا النوع من الكربوهيدرات هي التي يحتاج إليها الجسم بشكل مستمر، ويدخل في هذا النوع من الكربوهيدرات السكريات، التي تهضم في الجسم بسهولة، وتمتص بسرعة، وهي تمنح الجسم سعرات حرارية فقط، وتعطيه الشعور بالشبع، ولكنها تهضم بسرعة ويشعر بعدها الشخص باحتياج السكريات مرة أخرى، يدخل في هذا النوع المربى، العسل، العصائر، الفطائر، السكر الأبيض.

الكربوهيدرات المعقدة

الكربوهيدرات المعقدة هي النوع الثاني من الكربوهيدرات، وهي التي لا يقوم الجسم بهضمها بسهولة، ويحتاج الجسم إلى وقت طويل حتى يهضمها، ومن أبرز الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة هي الخضروات النشوية، الحبوب الكاملة، الخبر، الفاصوليا، الفول، العدس.

دور الكربوهيدرات المعقدة في إعطاء الطاقة للجسم قبل ممارسة التمارين

– تعتبر الكربوهيدرات من الأطعمة الأساسية في إعطاء الطاقة للجسم، وينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة لأنها تأخذ فترة طويلة في الهضم، ولا تحترق في الجسم بسهولة.

– توجد الكربوهيدرات المعقدة في الحبوب الكاملة، الفواكه، الأرز، المعكرونة، ولأن هذه الكربوهيدرات بطيئة في الامتصاص فإنها تبقى في الجسم لفترة طويلة، وتحافظ على طاقة الجسم لفترة طويلة، لهذا ينصح الرياضيين بتناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات قبل ممارسة الرياضة أو في وقت الاستراحة، أو ما بين الشوطين.

–  كمية الكربوهيدرات المسموح بها للرياضيين فيما يقرب من 10 جرام من وزن اللاعب في اليوم، وقد تختلف الكمية من شخص إلى آخر وذلك تبعًا لنوع الرياضة التي تمارس، وكذلك وفقًا لحالة الطقس، وكمية الطاقة التي تبذل، وجنس الشخص.

– يفضل عادة ما قبل المباراة من 3-4 ساعات أن يتم استهلاك ما يقارب 60-70% من إجمالي الكربوهيدرات ولكن ذات النوع السريع الهضم.

– بعد ممارسة التمارين الرياضية يكون الجسم قد فقد الكثير من الجلايكوجين الموجود في العضلات، لهذا يجب تعويض هذه الخسارة عن طريق تناول الكربوهيدرات والسكريات.

أهمية تناول الكربوهيدرات قبل التمارين الرياضية

–  تساعد الكربوهيدرات على عملية الاستشفاء العضلي، وبالتالي فهي من العناصر الهامة للرياضيين وخاصة لمن يمارس رياضة لها علاقة بالعضلات.

– أن تناول الكربوهيدرات تعطي الجسم الشعور بالشبع والامتلاء، وبالتالي يحاف الجسم على مستوى البروتين الموجود فيه، ولا يتكسر البروتين الموجود في الجسم أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

– من أفضل الأطعمة المليئة بالكربوهيدرات هي الأرز، البطاطس، الخبز، لأن هذه الأطعمة تعطي الجسم الشعور بالشبع والامتلاء، بالإضافة إلى الشعور بالطاقة والحيوية.

– لقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن تناول الدهون لا يحقق نفس النتيجة التي تحققها الكربوهيدرات في إعطاء الجسم الطاقة، وذلك لأن الكربوهيدرات تساهم في الحفاظ على مستوى السكر المستقر في الدم، وبالتالي تزيد من الشعور بالنشاط والطاقة لدى الإنسان.

تناول الكربوهيدرات بعد التمارين الرياضية

هناك بعض الدراسات العلمية أثبتت أن تناول السكريات البسيطة يساعد في زيادة إفراز الهرمونات الأنسولين في الجسم، وهذا بدوره يقوم بنقل المغذيات للعضلات، أما الكربوهيدرات المعقدة فهي أفضل من السكريات لأنها تساعد على زيادة تخليق البروتين في الجسم بكمية أعلى من الأنسولين الذي ينتج في الجسم بمقدار ثلاث مرات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *