زيت الزيتون في الطب النبوي

يعرف زيت الزيتون بأنه من أكثر الأطعمة الصحية والغنية بالعديد من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن كالكالسيوم ، البوتاسيوم ، الحديد والزنك ، بالإضافة إلى البروتينات وغيرها ، ولقد تم ذكر الزيتون في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ، وهذا يدل على فوائده العظيمة ، ويوضح هذا المقال أهميته في الطب النبوي .

زيت الزيتون في الطب النبوي

إن الرسول صلى الله عليه وسلم قد نبهنا إلى أهمية تناول زيت الزيتون واستخدامه خارجيا كدهان للجلد ، فكان الرسول عليه السلام يدهنه ويأكله ، وزيت الزيتون من شجرة مباركة .

وقال إنّ فيه منافع، وهو إدام ودهان، وأنّه يستفاد من حطبه وخشبه، وليس في هذه الشجرة شيء إلا وفيه منفعة، حتى الرماد يسغل به الابريسم أي الثوب المصنوع من الحرير، وقد قال عن شجرة الزيتون إنّها أول شجرة نبتت في الدنيا، ونبتت في منازل الأنبياء، وفي الأرض المقدسة، ودعا لها بالبركة سبعون نبياً منهم إبراهيم ومحمد عليهما السلام .

كما جاء في تذكرة داود الأنطاكي أن شرب الزيت بالماء الحار يسكّن المغص، ويُخرج الدود، ويدر البول، ويفتت الحصى، ويصلح الكلى، ويدمل الجروح، كما أن الإدهان به يومياً يمنع ظهور الشيب، ويصلح الشعر التالف، ويمنع سقوطه، والاكتحال به يقلع البياض، ويقوي البصر.

.قال موفق الدين البغدادي إن الدهان بالزيت يقوي الشعر، وشربه ينفع السموم، ويسكن الألم، ويطلق البطن، ويذكر ابن سينا أن زيت الزيتون يقوي البدن، وينشط الحركة، ويشفي من الأورام الحارة ومن الشرى .

القيمة الغذائية لزيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على العديد من المواد البروتينية، والسكرية، والعديد من الأملاح المعدنية، مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، والنحاس، والفسفور، والمغنيسيوم، والألياف الغذائية، والعديد من الفيتامينات، مثل: فيتامين أ، وفيتامين هـ، والكاروتينات، كما يحتوي على العديد من الأحماض الدهنية، مثل: حمض الأوليك، وحمض البالمتيك، وحمض الأستياريك، وحمض الميرستيك، وحمض الينولييك، ومضادات الأكسدة، والسعرات الحرارية.

فوائد زيت الزيتون العلاجي

– يقلل زيتون الزيتون من مستويات الكولسترول الضار في الدم ، وفي نفس الوقت يزيد معدلات الكولسترول النافع، فهو بذلك يعزز صحة الشرايين والقلب.

– كما يعزز الجهاز المناعي في الجسم ضد الأمراض المختلفة.

– يعمل على تهدئة الأعصاب، وتقليل حدة التوتر والقلق.

– يعالج ضعف العضلات وتشنجاتها من خلال الإدهان به على الجلد .

– يعالج مشاكل الجهاز التنفسي، كالتخفيف من الربو، والسعال، والتهاب الشعب الهوائية، وذلك عن طريق شربه أو بالإدهان به.

– ينظم زيت الزيتون معدلات السكر في الدم، فتناوله يومياً وإدراجه في النظام الغذائي يحسن السيطرة على مستوى السكر الدموي، فهو من الأطعمة التي تحتوي على الدهون غير المشبعة والصحية.

– يفيد في علاج أمراض المرارة وذلك نظرا لقدرته على تفتيت الحصى والرمال البوليّة، ويزيد إفراز العصارة الصفراويّة في الكبد، ويكون ذلك باسطة تناول ملعقتين إلى ست ملاعق منه يومياً.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *