الحضارات القديمة في عمان

كتابة sarah آخر تحديث: 01 يناير 2019 , 16:20

عمان هي عاصمة الأردن وأكثرها ازدحاما بالسكان ، والمركز الاقتصادي والسياسي والثقافي للبلاد، وتقع في شمال غرب الأردن ، وتعتبر عمان هي المركز الإداري ، قد بنيت عمان في البداية على سبعة تلال لكنها الآن تمتد على 19 تلة تجمع بين 27 منطقة ، والتي تديرها بلدية عمان الكبرى برئاسة عمدة عقل بيلتاجي، أما مناطق عمان فقد اكتسبت أسماءها من التلال والوديان، والتي تستلقي عليها ، مثل جبل اللويبدة ووادي عبدون، وتمتلئ شرق عمان في الغالب بالمواقع التاريخية التي تستضيف الأنشطة الثقافية بشكل متكرر ، في حين أن عمان الغربية أكثر حداثة وتعمل كمركز اقتصادي للمدينة .

أشهر الحضارات القديمة بعمان

1- عمان في عصر ما قبل الكتابة

هذه المرحلة التي مهدت الاستقرار للإنسان، وتميزت بتقدم الزراعة، وبداية معرفة الكتابة، وبناء المدن .

2- حضارة مجان

كانت مجان حسب المعلومات التاريخية، تصدر النحاس وحجر الديوريت لبلاد الرافدين، عن طريق دلمون، وسميت مجان في السومرية باسم أرض النحاس .

تاريخ ومعالم عمان

1-عين غزال

يعرف عين غزال، جيدا لمجموعة من تماثيل بشرية صغيرة عثر عليها مدفونة في حفر التي تم اكتشافها في عام 1983، وعندما عثر علماء الآثار المحلية على حافة حفرة كبيرة 2.5 متر 8.2 قدم، وتحتوي علي تماثيل، وهذه التماثيل هي أرقام بشرية مصنوعة من الجبس الأبيض، وقد رسمت الشخصيات الملابس والشعر ، وفي بعض الحالات الوشم الزينة، و تم العثور على 32 شخص في مخبأين ، 15 منهم أرقام كاملة ، و15 تمثال نصفي ، ورأسين مجزأين، ثلاثة من التماثيل النصفية كانت ذات رأسين .

2- برج الساعة في عمان

في القرن الثالث عشر قبل الميلاد كانت عمّان عاصمة لعمونيين ، وأصبحت معروفة باسم ربّاط عمون، وقدمت شركة أمون، العديد من الموارد الطبيعية للمنطقة ، بما في ذلك الحجر الرملي والحجر الجيري، وجنبا إلى جنب مع قطاع زراعي مثمر ، مما جعل أمون، موقع حيوي على طول طريق الملك السريع ، والطريق التجاري القديم الذي يربط مصر مع بلاد ما بين النهرين وسوريا والأناضول .

واليوم ، توجد العديد من الآثار العمونية في عمان ، مثل قصر العبد ، رجم الملفوف ، وبعض أجزاء من قلعة عمان، وتتكون أطلال رجم الملفوف من برج حجري للمراقبة تم استخدامه لضمان حماية رؤوس أموالها وعدة غرف للتخزين .

3-الكهف الغامض

إنه كهف قبر من العصر البرونزي، ويعطيك العمر الهائل من الكهف بعض المناظر حول المكان مع بعض قشعريرة .

4- جدران التحصينات

قد تم تدعيم المدينة المسورة عدة مرات بواسطة إمبراطوريات مختلفة، قرب نهاية العصر البرونزي الأوسط ، تم بناء جدار مائل يدعى جلاسيس، حول القلعة، وكان من الغزاة ، ولم يتم العثور على الكثير من هذه الجدران من العصر البرونزي الأوسط والعصر الحديدي أثناء التنقيب، ويغطي الجدار الذي طوله 1680 متر القلعة بأكملها .

5- الكنيسة البيزنطية

تركت الإمبراطورية البيزنطية التي تعرف أيضًا باسم الإمبراطورية الرومانية الشرقية آثارها في القلعة أيضًا، وبنيت هذه الكاتدرائية خلال القرن السادس، ولم يبقى اليوم الكثير مما كان يجب أن يكون مبنى مثيرًا للإعجاب، فكانت أعمدة الكنيسة مزينة بأوراق الأقنثة .

6-أنظمة المياه

حتى يومنا هذا ، يعد حصاد المياه قضية رئيسية في عمان، وفي تلك الأوقات ، تم بناء خزانات المياه والقنوات وإعادة بنائها من قبل الإمبراطوريات المختلفة، وقد ساهمت قنوات المياه الجوفية المتطورة في إعادة تدوير المياه، بفضل عدم وجود الينبوع الطبيعي ، تم تجميع المياه .

7-المتحف الأثري الأردني

هو متحف في الهواء الطلق مع مسارات مبطنة بالحجارة المنحوتة المستخرجة من القلعة، ويضم بعض القطع الأثرية القيمة ، التي تم اكتشاف الكثير منها في القلعة، ومن المثير للاهتمام أن مبنى المتحف يمتزج مع الأطلال المجاورة .

8- القصر الأموي

كانت الخلافة الأموية ،  تسيطر عليها الأسرة الأموية661 – 750 م ، من مكة المكرمة ، واحدة من الخلافة العربية الأربعة التي أنشئت بعد وفاة النبي محمد، وكانت واحدة من أكبر الإمبراطوريات في تاريخ البشرية على الإطلاق، عندما دخلت المبنى ، اكتشفت أن الكثير منه كان مدمراً باستثناء قاعة المدخل، وتميزت القبة ومدخل شبه دائري بمدخلها، وتشير خطة الصليب اليوناني لحجرة المدخل إلى أنها بنيت على الطراز البيزنطي أو ربما تم بناؤها في مبنى بيزنطي كان موجودًا في الأصل هناك، وتقع بقايا خزان مياه كبير وكنيسة بيزنطية في مكان قريب .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق