كم يوم تستمر ضربة الشمس

ضربة الشمس هي أحد المشاكل التي يتعرض لها بعض الناس نتيجة التعرض تحت أشعة الشمس لفترة طويلة، وعندما يصاب الشخص بضربة الشمس تظهر عليه بعض الأعراض التي تستمر لعدة أيام، وهذا ما سوف نشرحه لكم بالتفصيل.

ضربة الشمس

عندما يتعرض الإنسان إلى التواجد تحت أشعة الشمس لفترة طويلة عندما تكون درجة حرارتها40 درجة مئوية، فيكون الشخص معرض للإصابة بضربة الشمس، وضربة الشمس هي أحد المشاكل التي تحتاج إلى اسعافات أولية، وإلا قد تؤثر على المخ وتتسبب في تلف في الخلايا الموجودة في الدماغ، أو إحداث الكثير من الاضرار في الجسم.

أسباب حدوث ضربة الشمس

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بضربة الشمس ومنها:

1-جسم الإنسان ينتج في داخله الحرارة بشكل طبيعي يسمى عملية الأيض، ويستطيع الجسم من خلال عملية الأيض أن يبدد هذه الحرارة في حالة ارتفاع درجة الحرارة في الجسم، ويتم تفريغ هذه الحرارة عن طريق الإشعاع في داخل الجلد، أو عن طريق العرق الذي يظهر على سطح الجلد من الخارج، وعند تعرض الجسم إلى الحرارة الشديدة في فصل الصيف، لا يستطيع التخلص من الحرارة الداخلة الموجودة في الجسم، وهذا الذي يجعل درجة حرارة الإنسان تصل إلى 41 درجة مئوية ويجعله يصاب بضربة الشمس.

2- الجفاف من الأسباب التي تحدث بسبب ضربة الشمس، وعندما يكون الشخص يعاني من الجفاف، فإنه لا يستطيع التخلص من العرق، وبالتالي لا يستطيع التخلص من درجة حرارة الجسم، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارته.

كم يوم تستمر ضربة الشمس والأعراض المصاحبة لها

تستمر ضربة الشمس من 24 ساعة إلى 48 ساعة، وفي هذه الفترة يعاني الشخص المصاب من بعض الأعراض مثل:

– ارتفاع في درجة الحرارة في الجسم.

– الشعور بالغثيان والقيء.

– الهزل العام.

-الصداع الشديد.

– ألم في العضلات.

– عدم القدرة على التعرق، وهذا هو السبب الرئيسي على ارتفاع درجة الحرارة في الجسم، فيصبح الجسم مائل إلى الجفاف، والجلد يكون رطب.

– التسارع الشديد في ضربات القلب، على الرغم من أن معدل ضغط الدم يكون طبيعي، لكن تزيد سرعة نبضات القلب حتى تصل إلى 130 نبضة في الدقيقة.

– سرعة التنفس.

– التعرض لنوبات من الصرع، ويدخل فيها الشخص إلى الغيبوبة.

– الشعور بألم شديد في العضلات، مع وجود تقلصات في العضلات في البداية.

العوامل التي تزيد من خطورة ضربة الشمس

كل الأشخاص على اختلاف أعمارهم معرضون للإصابة بضربة الشمس، لكن هناك بعض الفئات تكون معرضة بشكل أسرع للإصابة بضربة الشمس وذلك يحدث نتيجة بعض العوامل منها:

– عمر الإنسان، فلو كان الإنسان طفل أو كبير في السن فإن تأقلمه مع درجة الحرارة يكون ضعيف، وبالتالي يكون عرضة أكثر للإصابة بضربة الشمس.

– الإنسان الرياضية أو الذي يعمل لعدد ساعات كثيرة خارج المنزل، من أكثر الأشخاص الذين يتعرضون لضربة الشمس، بسبب تعرضهم للشمس لفترات طويلة.

– تناول بعض الأدوية والعقاقير، لأن هناك بعض الأدوية تؤثر على درجة رطوبة الجسم، مما يجعل الجسم حساس تجاه التعرض للشمس، وبالتالي يصاب بضربة الشمس بشكل سريع.

الإسعافات الأولية عند الإصابة بضربة الشمس

العلاج في حالة الإغماء يكون كالتالي:

–  نقل المصاب إلى المستشفى.

– رش الجسم بالكامل بالماء الفاتر.

– وضع مكعبات الثلج فوق منطقة الرقبة وفي منطقة تحت الإبط.

– إعطاء المصاب الكثير من السوائل ويفضل أن تكون باردة.

العلاج بعد الإفاقة من الإغماء

– يعطى المصاب بعض من المشروبات العشبية مثل: النعناع، الينسون ، حبة البركة وغيرها من المشروبات ويفضل تحليتها بالعسل.

– يأخذ المصاب دش بارد، وتسليط الماء البارد على منطقة الرأس.

– وضع ملعقة من الخل في داخل الأذن.

– الاستلقاء على السرير، مع عمل كمادات باردة له.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    عبدالرزاق
    2019-06-08 at 23:21

    هل ضربة الشمس تؤثر على الاعصاب ام لا و كيف تتم عملية العلاج

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *