كيفية صلاة الآيات

فرض الله تعالى على المسلمين خمس صلوات أساسية، ولكن لو صلى المسلم أكثر من هذه الصلوات سواء كانت صلوات السنن أو التطوع كان له عظيم الأجر والثواب، ومن الصلوات التي يؤجر عليها المسلم ولها أجر كبير؛ هي صلاة الآيات التي سوف نتناول تفاصيل أكثر عنها.

صلاة التطوع

صلاة التطوع هي كل صلاة بخلاف الصلوات الخمسة المفروضة على المسلم، والصلوات المفروضة هي: صلاة الصبح، الظهر، صلاة العصر، المغرب، العشاء.

أما الصلوات التي سنها الرسول صلى الله عليه وسلم فهي التي تسمى صلوات التطوع، وقد بين الرسول عليه الصلاة والسلام أن أداء صلاة التطوع في البيت أفضل بكثير من صلاتها في المسجد وقال في ذلك ((صلاةُ المرءِ في بيتِهِ أفضلُ من صلاتِهِ في مسجدي هذا إلَّا المَكتوبةَ)).

تقسم صلاة التطوع إلى قسمين أساسين هما:

– التطوع المطلق: وهي تلك الصلاة التي لا يوجد سبب معين لأدائها، وفيها يصلي المؤمن ما يشاء من عدد الركعات، دون تحديد في نيته لعدد معين من الركعات.

– صلاة التطوع المقيد، وهي تلك الصلاة التي جاءت لها نصوص في الشريعة الإسلامية، سواء في عدد الركعات، أو في كيفية الصلاة نفسها وتنقسم إلى قسمين:

1-السنن والرواتب: وهي السنن القبلية والبعدية التي كانت الرسول صلى الله عليه وسلم يصليها وأكد عليها.

2- السنن الغير مؤكدة: وهي مثل صلاة الاستخارة ،مع دعاء الاستخارة الصحيح و صلاة قيام الليل، صلاة الكسوف، الاستسقاء وغيرها.

صلاة الآيات وكيفيتها

– شرعت صلاة الآيات عند وقت كسوف الشمس أو خسوف القمر، لأن هاذان الحدثان يعتبرا آية من آيات الله سبحانه وتعالى، وذلك لما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف ((إنّ الشمسَ والقمرَ آيتان مِن آياتِ اللهِ، لا يَنْكَسِفان لموتِ أحدٍ ولا لحياتِه، فإذا رأيتموهما فادعوا اللهَ، وصلُّوا، حتى يَنْجَلِيَ)).

– قد قال العلماء أن هذه الصلاة مستحب للمسلم أن يصليها عندما يتعرض لأي فزع شديد بسبب الظواهر الطبيعية مثل: الزلال، البراكين، الرياح الشديدة، المطر الشديد، ويستحب أن تقرأ فيها صورة الزلزلة.

– أما الحنابلة فهم لا يفضلوا أن لا تقرأ صورة الزلزلة فيها بشكل دائم.

– الشافعية يرون أن صلاة الجماعة في صلاة الآيات لا تكون إلا وقت الكسوف للشمس أو الخسوف للقمر فقط.

– أما حول كيفية صلاة الآيات فهي تؤدى ركعتان، ويقرأ المسلم في الركعة الأولى سورة الفاتحة ، وبعدها سورة طولة، ويطل في الركوع، وبعد أن يرفع من الركوع يسبح الله ويحمده، ويقرأ سورة الفاتحة وسورة أخرى طويلة مثل الركعة الأولى، ثم يركع للركعة الثانية.

– يسجد بعد ذلك المسلم بعد أول ركعتين سجدتين طويلتين، ويقرأ بعدها التشهد، ثم يسلم، وخطب بعد ذلك الإمام في الناس بعدهم.

الأحكام المتعلقة بصلاة الكسوف

سن الله تعالى بعض الأحكام المتعلقة بهذه الصلاة ومنها:

– حكم صلاة الكسوف أنها تعتبر من السنن المؤكدة التي سنها الرسول صلى الله عليه وسلم.

– يسن أن تكون صلاة الكسوف في جماعة، ولكن إذا لم يتوفر ذلك فيسن للمسلم أن يؤديها مفردًا.

– يسن أن تؤدي هذه الصلاة في المسجد، وهي مشروعة للنساء أيضًا تأديتها في المسجد.

– يبدأ وقت صلاة الكسوف من بدء الكسوف إلى انتهائه وذلك لقول الرسول عليه الصلاة والسلام (((إذا رأيتم شيئاً من ذلك فصلوا حتى ينجلي)).

– ينادى لصلاة الكسوف أنها جماعة، ويكرر النداء لتلبية الصلاة جماعة، ولا يكون لها آذان أو إقامة مثل صلاة الفرض.

– إذا رفع الإمام من الركعة الأولى ثم التحق بالمسلمين فإن الركعة الأولى تكون فاتته وعليه قضائها.

– تصح صلاة الكسوف بأي قراءة بعد سورة الفاتحة سواء كانت طويلة أو قصيرة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *