فضل قراءة القرآن الكريم يومياً

القرآن الكريم هو الكتاب الذي أنزله رب العالمين على نبيه و خاتم المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، وانتظام المسلم بتلاوة القرآن الكريم بشكل يومي ، يترتب عليه آثار عظيمة النفع على المسلم .

فوائد قراءة القرآن بصورة يومية 

– قراءة القرآن الكريم بصورة يومية له العديد من الآثار الإيجابية على الإنسان بوجه عام ، و من أهم هذه الآثار هي صفاء الذهن ، حيث يسترسل المسلم بشكل يومي مع القرآن الكريم ، فيتبع آياته و أحكامه ، و يعرف قدرة الله في خلقه ، كما أن القرآن يتسبب في قوة الذاكرة ، فخير ما تنتظم به ذاكرة المسلم هو آيات القرآن الكريم ، من حيث التأمل ، و الحفظ ، و التدبر .

– يساهم القرآن في بعث طمأنينة القلب ، حيث يعيش من يحافظ على تلاوة القرآن الكريم و حفظ آياته بطمأنينة عجيبة ، يقوى من خلالها على مواجهة الصعاب التي تواجهه ، فقد قال تعالى:(الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) الرعد: 28 .

– لقد جمع القرآن الكريم كافة مفردات اللغة ، مما يساهم في قوة اللغة لدى القارئ ، فالذي يعيش مع آيات القرآن ، و ما فيها من بلاغة محكمة ، و بيان عذب ، و لغة قوية ، تقوى بذلك لغته ، و تثرى مفرداته ، كما أنه يؤدي للشعور بالسعادة و الفرح .

– يساهم القرآن في انتظام علاقات قارئ القرآن الاجتماعية مع الناس من حوله ، حيث ينعكس نور القرآن على سلوكه ، قولاً و عملاً فيحبب الناس به ويشجعهم على بناء علاقات تواصلية معه ، كما أنه يساعد على التخلص من الأمراض المزمنة ، حيث ثبت علمياً أن المحافظة على تلاوة القرآن الكريم و الاستماع لآياته ، يقوي المناعة لدى الإنسان .

– نيل رضى الله و توفيقه له في شؤون الدنيا ، يجده بركة في الرزق ، و النجاة من المكروه ، كما أن تلاوة القرآن تساعد على الفوز بالجنة يوم القيامة ، حيث يأتي القرآن الكريم يوم القيامة يحاج عن صاحبه الذي كان يقرؤه ، شفيعاً له .

أضرار هجر القرآن الكريم

– يؤدي هجر القرآن إلى كثرة الهم و الحزن في قلب المسلم ، فالحياة مليئة بالمشاكل و الهموم ، و من ابتعد عن نور القرآن لن يتمكن من الوقوف في وجه هموم الحياة ، كما أن تركه يُسبب إظلام النفس ، و وحشة القلب ، حيث يشعر المسلم الهاجر لكتاب الله بظلمة في نفسه ، و بالتالي تنعكس على سلوكه اليومي ، و على مزاجه العام .

– هجر القرآن يتسبب في قلة بركة الرزق ، و بالتالي يشعر الإنسان بأن الرزق رغم وفرته باستمرار لا بركة فيه أبداً،  و أنه غير كافي حتى معاشه اليومي ، كما أن هجره يسبب نفور في العلاقات الاجتماعية ، و اضطراب النفس ، و الشعور بالتوتر .

أحاديث عن فضل القرآن الكريم 

1- عن عبد الله بن عمرو قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها).

2- حديث جابر رضي الله عنه : (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجمع بين الرجلين من قتلى أحد في ثوب واحد ثم يقول : أيهم أكثر أخذاً للقرآن؟ فإذا أشير إلى أحدهما قدمه في اللحد) .

3- حديث أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده) .

4- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة ، والحسنة بعشر أمثالها لا أقول (الم) حرف ولكن : ألف حرف ولام حرف ، وميم حرف) .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *