أهداف التخطيط التربوي

التخطيط التربوي من حيث المعنى هو تلك العملية التي تشمل على رصد كل المؤثرات والمتغيرات سواء إجتماعية أو سياسية وغيرها والعمل على دراسة الاحتياجات الخاصة بـ الأنظمة التربوية، بالإضافة إلى التنبؤ بالكثير من المشاكل التي من الممكن أن تطرأ عليه أو تحد من مسيرة ذلك النظام مع رصد عدة خطط للتصدي لتلك المشاكل.

أهمية التخطيط التربوي

أن عملية التخطيط التربوي قد تمكنت من أن تفرض نفسها على الأنظمة الحديثة في التربية حيث قد قدم ذلك النظام الكثير من الدعائم التي أنتجت التربية الشاملة وقد ثبت ذلك النظام نفسه كونه من العوامل الأساسية التي يستعان بها وللتخطيط التربوي الكثير من المهام والتي من بينها ما يلي.

1- القدرة على تشخيص الواقع والعمل على توقع النتائج في المستقبل وأيضا القدرة على بناء الأسس التي يقوم عليها تفاعلات العناصر المدخلة من أجل ضمان النتائج.

2- قدرته على تحديد الإمكانيات الفردية والمجتمعية والعمل على تحديد الأهداف بما يتلائم مع الواقع المتاح.

3- العمل على التخطيط الجيد للعملية التربوية وتقسيمها إلى مشروعات.

4- التعرف على جميع البدائل بهدف تطوير البيئة التربوية.

5- العمل على إختزال الوقت والمجهود والمال والعمل على استهداف التكلفة الأقل من أجل الحصول على النتائج الأكبر.

أهداف التخطيط التربوي

يوجد عدة صور للتخطيط التربوي والتي تهدف جميعها إلى تحقيق أعلى مستوى من الجودة ومن الممكن إجراء التخطيط التربوي في الكثير من المجالات وتكمن أهداف التخطيط التربوي في مجالات معينة أيضا من بينها الأهداف الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية وهم على النحو التالي.

الأهداف الاجتماعية للتخطيط التربوي

1- وهو أن يتم تسخير التعليم بما يتناسب مع احتياجات الأشخاص.

2- توفير الأيدي العاملة التي لديها القدرة على تطوير المجتمعات.

3- النهوض بالمجتمع ورقيه حتى يصبح مجتمع حضاري.

4- أن يتم الموازنة بين كل من الأصالة والحداثة مع الاحتفاظ مع الهوية الخاصة بالمجتمعات.

الأهداف السياسية

1- يساهم التخطيط التربوي في تعزيز المواطنة عند الأفراد والعمل على زيادة القومية في نفوس الأفراد.

2- أن يتم تعزيز الانسجام الداخلي الأفراد والمجتمع.

3- أن يتم العمل على تنمية الثقافة الشعبية بالإضافة إلى تعميق المفاهيم التعددية.

الأهداف الثقافية

1- العمل على توريث الثقافات المجتمعية والمحافظة عليها.

2- العمل على دعم البحث العلمي بشكل مستمر عملا على تطوير الثقافة.

3- أن يتم تخليص المجتمع من الأمية والجهل والعمل على القضاء على الفروق في التعليم وتوسع مدارك الأشخاص.

الأهداف الاقتصادية

حيث يساهم أيضا التخطيط التربوي في الناحية الاقتصادية وذلك من خلال التعرف على حاجة الأيدي العاملة والعمل على تأمينها بما يتناسب مع الحاجة المستقبلية لهم ومن بين الأهداف الاقتصادية الخاصة بالتخطيط التربوي ما يلي.

1- أن يتم التخطيط بشكل متقن بالنسبة للسياسات التي تتعلق بالصرف، والتي من بينها ما يخص الموارد التعليمية والعمل على استثمارة حتى يتحقق منه أقصى استفادة.

2- العمل على تحقيق الاستقرار والمرونة الوظيفية بما يضمن التعامل مع تلك المتغيرات الاقتصادية.

3- أن يتم زيادة مستوى المعرفة عند الأشخاص بهدف رفع الكفاءة الانتاجية لهم.

4- أن يتم إتاحة المزيد من فرص العمل بالإضافة إلى تدريب الأيدي العاملة والعمل على القضاء على البطالة داخل البلاد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *