بودرة التلك لتفتيح المناطق الحساسة

تستخدم أغلب الأمهات بودرة التلك لترطيب وحماية بشرة أطفالهن الرضع  من الالتهابات، لكن منذ فترة بدأ يشيع استخدام تلك المادة الجديد في استخدامات عديدة، ومنها استخدامات تخص المرأة، حيث تستخدم نساء كثيرات بودرة التلك لتفتيح المناطق الحساسة بأجسادهن، كما يستخدم بعض النساء هذه المادة للحصول على بشرة رطبة، وملمس جلدي ناعم وجذاب.

ما هي بودرة التلك

بودرة التلك هي مركب معدني طبيعي، يتكون من سليكات المغنسيوم المهدرجة،  ويستخدم في صورته المفككة بشكل واسع كمسحوق، ويدخل في تكوينه السيليكون، والمغنيسيوم، والأكسجين.

وتدخل بودرة التلك في تكوين عدد كبير من مستحضرات النظافة الشخصية، ومستحضرات التجميل النسائية،  وذلك بفضل خصائص تلم المادة التي يمكنها امتصاص الرطوبة وإضفاء نوع من الانتعاش على البشرة، إضافة لدورها الفعال في التقليل من الاحتكاك، وإصابة الرضع بطفح جلدي في منطقة الحفاض وحوله.

استخدامات النساء لبودرة التلك

1 – تستخدم السيدات اللاتي يعانين من البشرة الجافة، بودرة التلك، بقصد نعومة وطراوة الجلد وترطيبه، وذلك عن طريق تدليك أجسامهن بمرطب مفضل، ثم تركه حتى يتخلل مسام الجلد، وبعد مرور عدة دقائق، ترش بودرة التلك فوق الجسم كله.

2- تستخدم سيدات كثيرات بودرة التلك كبودرة للجسم، للحصول على جسم أملس حريري، ذو رائحة ذكية،  وللتخلص من بعض روائح الجسم المنفرة،  إذ يمكن بعد الانتهاء من الاستحمام مسح الجسم بالكامل بواسطة قطعة اسفنج كبيرة تم غمسها في مسحوق بودرة التلك.

تستخدم نساء كثيرات بودرة التلك لتفتيح المناطق الحساسة بأجسادهن، كما يستخدم بعض النساء هذه المادة للحصول على بشرة رطبة، وملمس جلدي ناعم وجذاب.

3- تستخدم كثير من السيدات بودرة التلك وخاصة ذوات البشرة الدهنية، بودرة التلك لتثبيت المكياج الذي يتأثر بعوامل الجو ونوعية البشرة،  حيث ترش بعض السيدات قليلا من بودرة التلك بعد وضع المكياج، وتحديدا فوق محددات العيون، كريم الأساس وحتى شفتيك، وذلك للحفاظ على ثبات المكياج طوال اليوم.

4- تستخدم النساء بودرة التلك بقصد امتصاص الرطوبة والزيوت الزائدة من الشعر.

 مخاطر استخدام بودرة التلك على النساء

1 – لا توجد حقائق يقينية أو دلة قطعية الثبوت بمدى المخاطر التي تسببها بودرة التلك على النساء، أو حتى المستحضرات التي تدخل في تركيبها وتكوينها، لكن ظهرت في الفترة الأخيرة بعض الدراسات التي أشارت إلى أن استخدام النساء لبودرة التلك بشكل منتظم ولفترات طويلة، قد يسبب في الإصابة بالسرطان في المبيض، الرئة، الرحم.

2- تنتقل جزيئات من بودرة التلك التي تدخل ضمن مكونات الفوط الصحية، والمناديل المعطرة التي تستخدمها السيدات للمنطقة الحساسة، بشكل تدريجي إلى الرحم ثم إلى المبيض، وهو ما يفسر زيادة فرص الإصابة بسرطان المبيض.

3- أصدر الاتحاد الأوروبي أوامر بمنع استخدام بودرة التلك في مستحضرات التجميل.

4- إلى الآن لا يوجد دليل حاسم بخصوص ارتباط بودرة التلك بسرطان المبيض، بل إن الجينات والوراثة ترفع فرص إصابة المرأة بهذا المرض أكثر بكثير مما قد تفعله بودرة التلك.

5- صنفت العديد من المنظمات الدولية بودرة التلك على أنها تزيد من فرص احتمال الإصابة بالسرطان.

6- لذلك بات معظم الخبراء ينصحون بالتوقف عن استخدام بودرة التلك.

نصائح لتفتيح الأماكن الداكنة بالجسم

1 – طريقة إزالة الشعر الزائد، تقدم نساء كثيرات على ممارسة خاطئة قد تسبب لهن الكثير من الضرر، حيث يستخدمن الموس أو ماكينة الحلاقة لإزالة الشعر الزائد وغير المرغوب فيه، ما يؤدي إلى ظهور البقع الداكنة بالجسم، ولتفتيح تلك المناطق يجب إزالة الشعر بـاستخدام ” الحلاوة ” وليس الموس أو الشفرة وماكينة الحلاقة.

2-  استخدام ملابس داخلية مصنوعة من القطن الخالص، يمنع احتكاك الفخذين والتخفيف من التعرق، وكلاهما من مسببات اسمرار تلك المناطق.

3- إنقاص الوزن يؤدي الى اكتناز الشحم في هذه المنطقة وبالتالي الى الاحتكاك.

4- يجب تقشير الجسم قبل استخدام وصفات لتفتيحه، وذلك باستخدام خلطة عصير الليمون وزيت الزيتون والملح، التي تقوم بإزالة الخلايا الجلدية الميتة، إضافة إلى  دورها في تفتيح مسام البشرة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *