بوستات حب للزوج

يستحق الزوج الصالح حب زوجته له والتعبير عنه ، وهناك الكثير من العبارات والكلمات التي تعبر عن ذلك ، وفي هذا المقال اخترنا البعض منها ، وبعض الصور والبوستات التي يمكن مشاركتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة .

كلمات وعبارات حب الزوجة للزوج

–   مُتعلقة بِك وكأن الأرض لا تحتوي غيرك.

–  أحتاجك.. كيف لي أن أخبرك بها دون أن أنطقها.

–   وجودك بحياتي يجعلني أخجل أن أتمنى شيئاً آخر.

–  الاسم مجنونك، العمر أنتَ عمري، الهواية أهواك، النهاية أحبك.

–  أحبك حباً لو يفيض يسيره على الخلق مات الخلق من شدّة الحب.

–  إحساسي معك روحي معك فكري معك حتى قلبي ضاع وأظنه يتبعك.

–  أعيش لك ومن أجلك وأحبك أكثر من أهلك وإذا مو مصدقني اسأل قلبي.

– كُنت أنوي أن أحفر اسمك على قلبي، ولكنني خشيت أن تزعجك دقات قلبي.

 – لا أريدُ شيئاً مِن الدنيا.. فأنا أعترف أنّي أخذت نصيبي مِن الفرح حين (أحببتك).

 – أحبّك عدد ما قالوا العشاق كلمة أحبك، أحبك عدد ما سطرت الأوراق كلمة أحبك.

– أحببتك كما علّمتني كيف أحبك.. أحببتك بكل مشاعري.. أحببتك بكل ما يختلج في.

– عين الله ترعاك بسفرك يا بعد عمري.. رفيقة دربك والتي تحتاج لقربك دوماً وأبداً.

–   الثلج هدية الشتاء، والشمس هدية الصيف، والزهور هدية الربيع، وأنتَ هدية العمر.

–   قهوتي أنتَ حلاها.. وزعلتي أنتَ رضاها.. وعلّتي أنتَ دواها.. ونظرتك عمري فداها.

 – زرعتك في شراييني وسميتك نظر عيني ووهبتك كل أحاسيسي وقلت أنّك أهلي وناسي.

 –  إذا كان الورد جذاب، أنت من الورد أحلى، وإذا كان الورد عالي، مكانك في القلب غالي.

– أبعث لك كلماتي معطرة بالحب لك بروح الرقة والإحساس والدفء والحنان لأغلى إنسان على قلبي.

–  أجمل دولة أعيش فيها حدودها ذِراعيك وقانونها حُبّك، وشمسها عينيك، وشعبها أنا فقط، وملكها أنتَ وَحدك.

– يكفي أن يحبك قلب واحد لكي تعيش، فإذا أحبك مليون فأنا منهم، وإذا أحبك واحد فهو أنا، وإذا لم يحبك أحد فاعلم أنني متّ.

– أتعلم يا حبيبي.. إني لأحسد نفسي عليك بأن أصبحت من نصيبي.. عندما تنظر إلي أرى سعادتي في الدنيا في عينيك.. عندما تبتسم أشعر بأنّ الكون بأسره هو ملكي.. أنت حياتي، وروحي، وموطني، وعالم لم أرى له مثيل.. أنتَ من استوقف ريشة الرسام.. لم يجد في جمال رسمك من يضاهيك.. لم يملك ألوان شفتيك ولا بحر عينيك.. يا بدراً جاورني.. يا قمراً أذهلني.. أرفع صوتي لكي يعلم من هنا.. أقولها لكي يعلم أهل المشرق وأهل المغرب بأني أحببت أسطورة.. لم يكفي كتاب للكتابة عنه.

– أمرني الحنين إليك أن أكتب إليك رسالة فأحضرت الورق والقلم ولم أستطع استحضار الكلمات.. فذهبت إلى حدائق الزهور أتأمل جمال الورود وأناجي كلّ وردة نادرة الحسن.. وأبعثها لك بكلّ عواطف الهوى مع الهواء.. لم أقطف وردة لأنّي أخاف عليها من الذبول أو تسقط أوراقها بين يدي، وأنا أريد لها الحياة بين يديك.. يديك أنت، ورحت أقلّب أوراق الأشعار وأغوص في بحار القصائد.. لعلّي أصطاد لك كلمات كاللؤلؤ أصنع منها قلائد تليق بحسنك البديع فلم أجد في بحار الشعر سوى كلمة.. أحبّك.

صور بوستات عن حب الزوجة لزوجها

 

 

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *