صفات الإنسان في القرآن

خلق الله الإنسان و ميزه عن سائر الكائنات فالإنسان هو خليفة الله على الأرض ، و هو مكلف بالعبادة و العمل ، و قد ذُكر في القرآن الكريم الصفات الإيجابية و السلبية للإنسان .

الصفات الجيدة للإنسان 

1- كما ذكرنا من قبل فإن الله قد كرم الإنسان و جعله خليفة على الأرض ، فهو المسؤول عن إعمارها و حكمها ، و يبرز ذلك في العديد من آيات القرآن ، منها قوله تعالى: (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ) [البقرة:30] .

2- العلم والقدرة على التعلّم ومثال على ذلك قوله تعالى: (عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ) [العلق:5] وقوله أيضاً: ‘”(الرَّحْمَنُ، عَلَّمَ الْقُرْآنَ، خَلَقَ الْإِنْسَانَ، عَلَّمَهُ الْبَيَانَ )”‘ [الرحمن:1-4] .

3- منح الله للإنسان الذاكرة وهي من السمات الإيجابية الموجودة عند جميع بني البشر، وقد ذكرها الله تعالى في العديد من المواضع في القرآن الكريم مثل قوله: ‘”(وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ)”‘ [إبراهيم:25] .

4- الحواس الخمس أيضًا من صفات الإنسان وتحديداً حاسة السمع، وحاسة البصر، وذلك لدورهما الأساسي في الحصول على المعرفة والمعلومات المختلفة ، والدليل على ذلك قوله تعالى: “(فَلا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ ومَا لا تُبْصِرُونَ)” [الواقعة:38-39] .

5- يتصف الإنسان بالإلهام بالإضافة إلى الهداية التي يتلقاها الإنسان من الله سبحانه وتعالى حتى يستطيع التمييز بين الخطأ و الصواب، قال تعالى: (وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا، فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا، قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا، وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا) [الشمس:7-10] .

الصفات السلبية للإنسان

1- الحسد ؛ و قد كان هذا السبب الذي أدى إلى قتل أحد ابني آدم بيد أخيه .
2- اليأس و الإحباط أيضًا من صفات الإنسان السلبية ، حيث يلاحظ أن الإنسان في بعض الأوقات قد يصبح يائساً ويملأ قلبه الإحباط والقلق عندما يمسه الشر ، و تتلاشى ثقته برحمة الله، قال تعالى:”‘(وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنْسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَئُوساً)”‘ [الإسراء:83] .

3- الضعف و النسيان أيضًا من صفات الإنسان السلبية ، فالله تعالى خلق الإنسان ضعيفاً من الناحية الجسدية و العقلية و النفسية ، و خاصة في مرحلة الشيخوخة ، و قد ذكر الله تعالى ذلك في قوله:'”(يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا)'” [النساء:28] ، و النسيان هي الصفة التي أدت إلى نزول آدم و حواء من الجنة ، و ذلك عندما نسيا تحذير الله لهما من الأكل من الشجرة .

4- الاستعجال ؛ حيث قال تعالى: ( خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ ۚ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ) [الأنبياء:37] ، فعادة ما يرتكب الإنسان العديد من الأخطاء بسبب الاستعجال ، كما أن الجدل أيضًا من صفات الإنسان السلبية أيضًا ، و يظر ذلك جلياً في قول الله تعالى: (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَٰذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ ۚ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا) [الكهف:54] .

5- الجهل و ظلم النفس أيضًا من صفات الإنسان السلبية ، و يمكن أن تكون من خلال بعض الأشكال ، مثل : عندما يشرك بالله ولا يخاف عقابه، أو للآخرين أو حتى لله تعالى عندما لا يثق بعظيم قدرته و إعطائه صفاتاً ليست فيه جل في علاه ، و من صفات الإنسان السلبية الأخرى هي الكفر و الكنود و عدم الإيمان بالله سبحانه و تعالى .

6- البخل أيضًا من صفات الإنسان السلبية ، و الذي يتمثل في حب الإنسان لجمع المال وخشيته من إنفاقه ، أو الحرص على إخفاء النعم التي وهبها الله تعالى له ، و الغرور و الطغيان أيضًا من سلبيات الإنسان ، و هذه الصفات التي يمكن أن يمتلكها الإنسان إذا ما امتلك مالاً أو منصباً اجتماعياً .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *