أبرز قادة الاتحاد السوفيتي

كان الاتحاد السوفيتي قوة عظمى عالمية ساعدت في تشكيل كل القرن العشرين تقريبًا ، وقد تشكل الاتحاد السوفياتي من رماد الحرب العالمية الأولى ، وكان منتصرا في الحرب العالمية الثانية ، واستمر في تحدي الولايات المتحدة كقوة عالمية عظمى خلال الحرب الباردة ، ستحلل هذه المقالة حياة وإنجازات الرجال التسعة الذين قادوا الاتحاد السوفيتي .

أهم رؤساء الاتحاد السوفيتي

فلاديمير لينين

ولد فلاديمير لينين في أوليانوفسك في روسيا خلال عام 1870 ، وقد أسس الحزب الشيوعي في عام 1912 ، لكنه أمضى سنوات قبل الثورة الروسية في المنفى في الخارج قبل أن ترتب له ألمانيا العودة إلى روسيا لإخراجهم من الحرب العالمية .

قاد لينين ثورة أكتوبر للإطاحة بالحكومة المؤقتة التي أطاحت بالملكية خلال ثورة فبراير ، وسرعان ما عمد لينين والشيوعيون إلى توحيد السلطة وفاز في نهاية المطاف بـ الحرب الأهلية الروسية (1917-1922) ، وقد أمضى لينين بعد ذلك السنوات القليلة الأخيرة من حياته في محاولة لتشكيل مستقبل الاتحاد السوفييتي ، وبعد وفاته حدث صراع على السلطة .

 

جوزيف ستالين

وُلد جوزيف ستالين في غوري قي جورجيا خلال عام 1878 والتي كانت حينها جزءًا من الإمبراطورية الروسية ، وقد كان ستالين في المنفى ويخطط للثورة الروسية ، ثم ساعد ستالين في تشكيل الاتحاد السوفياتي من خلال الحرب الأهلية الروسية الناتجة ، والحرب البولندية السوفيتية ، وغزو جورجيا ، وخلال هذه الفترة اشتبك ستالين مع لينين وقادة سوفييت آخرين حول الأيديولوجية والاستراتيجية وميوله العنيفة .

بعد وفاة لينين ، ازدادت قوة ستالين وأصبح في نهاية المطاف القائد في عام 1929 ، ثم قضى ستالين سنوات قبل الحرب العالمية الثانية ينشر سياسيته الاقتصادية ويحاول تطوير البلاد ، كما أنه قام بإبعاد أعدائه إلى سيبيريا ، وقد وقع السوفييت والألمان على معاهدة عدم اعتداء ووافقوا على تقسيم أوروبا الشرقية ، لكن هتلر انتهكها وغزا الاتحاد السوفييتي .

قاد ستالين الاتحاد السوفياتي للفوز في الحرب العالمية الثانية على ألمانيا ، وسيطر ستالين على أوروبا الشرقية بعد الحرب العالمية الثانية وأسس الكتلة السوفيتية ، ولكن تدهورت العلاقات مع الغرب وبدأت الحرب الباردة في عام 1947 ، ثم توفي ستالين بعد بضع سنوات في عام 1953 .

جورجي مالينكوف

ولد جورجي مالينكوف في أورينبورغ في روسيا خلال عام 1902 ، وقد زاد تقدمه من خلال الحزب واتصالاته العائلية مع لينين ، وبعد ذلك تحت إشراف ستالين ، وقد شارك في تطهير ستالين لأعدائه في ثلاثينيات القرن العشرين ، واكتسب صالح ستالين وتجنب غضبه ، ومع وفاة ستالين ، أصبح مالينكوف زعيم الاتحاد السوفيتي .

كان مالينكوف له سلسلة إصلاحية ، حيث دعا إلى تخفيض الإنفاق العسكري والتخفيف من القمع السياسي ، هذا الأمر أدى إلى تراجعه بعد أسابيع قليلة من قيام نيكيتا خروشوف بتنظيم ائتلاف كحل له وتقويض كل سلطته كزعيم ، وبحلول عام 1955 لم يعد مالينكوف زعيم الاتحاد السوفيتي .

وفي عام 1957 انضم مالينكوف إلى محاولة انقلاب فاشلة ضد خروشوف وطرد من الحزب الشيوعي ، ثم تم إرسال مالينكوف إلى كازاخستان ليعمل مديرا لمحطة الطاقة الكهرومائية ليقضي بقية حياته بشكل مخزي ، وتوفي في عام 1988 .

نيكيتا خروتشوف

ولد نيكيتا خروتشوف في كالينوفكا في روسيا خلال عام 1894 ، وقد انضم خروتشوف إلى الحزب الشيوعي في عام 1918 وحارب في الجيش الأحمر ، وقد برز خروتشوف بسرعة في صفوف الحزب الشيوعي خلال ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي ، وبعد وقت قصير من تولي مالينكوف قيادة الاتحاد السوفييتي ، ألقى خروتشوف خطابا حيث ندد بالتجاوزات في عهد ستالين ، وكان هذا الخطاب بداية لسياسته لإزالة الستالينية ، والتي أسفرت عن احتجاجات في بولندا والمجر تم إخمادها .

خفف خروشوف القيود على حرية التعبير ، وأطلق سراح السجناء السياسيين وحاول تحقيق أهدافا زراعية جريئة ولكنها لم تتحقق نهاية المطاف ، وقد حاول أيضًا اتباع سياسة التعايش السلمي مع الغرب ولكن في الوقت نفسه بدأت أزمة الصواريخ الكوبية ، وقد أدى سوء النمو الاقتصادي وتدهور العلاقات مع الصين وقضايا أخرى في نهاية المطاف إلى إقصاء خروتشوف عن السلطة من خلال التقاعد بسبب صحته ، وقد أمضى خروشوف سنواته المتبقية في منزله ، وتوفي عام 1971 .

ليونيد بريجنيف

ولد ليونيد بريجنيف في كاميانسكي في أوكرانيا خلال عام 1906 ، والذي كان آنذاك جزءًا من الإمبراطورية الروسية ، وقد انضم إلى كومسومول (اتحاد منظمات الشباب السوفيتي) في عام 1923 وأصبح في عام 1929 عضوا كاملا في الحزب الشيوعي ، وقد حارب بريجنيف في الحرب العالمية الثانية ، ووصل إلى رتبة لواء ، وفي عام 1952 أصبح عضوا في اللجنة المركزية ، وقد ترأس الاتحاد كخليفة لخورتشوف وقام بفرض قيود على الحرية الثقافية وأعطى الاستخبارات السوفيتية بعض من سلطاتها السابقة التي كانت تمتلكها تحت حكم ستالين .

نما الاقتصاد السوفييتي في ظل خروتشوف بمعدلات تسير على طريق اللحاق بركب أمريكا ولكن بحلول منتصف السبعينيات من القرن الماضي دخلت حقبة من الركود ولم يتعافى أبدًا ، بنى بريجنيف أيضًا الجيش السوفييتي على حساب اقتصاده ، وخلال السبعينيات ، اتبع بريجينيف سياسة الوفاق مع الغرب في محاولة لتطبيع العلاقات ، لكن قرار الاتحاد السوفياتي المكلّف بغزو أفغانستان عام 1979 أنهى سياسة الإفراط ، في السنوات القليلة الماضية ، تدهورت صحة بريجنيف ، وقد توفي في عام 1982 .

يوري أندروبوف

ولد يوري أندروبوف في محافظة ستافروبول في عام 1914 ، والتي كانت في ذلك الوقت جزءًا من الإمبراطورية الروسية ، انضم أندروبوف إلى الحزب الشيوعي في عام 1939 ، وسرعان ما لاحظ رؤسائه قدراته مما جعله رئيسًا لكومسومول ، بعد نقله إلى موسكو في عام 1951 ، تم تعيينه بموظفي الأمانة العامة ثم أصبح سفيرا في المجر من 1954-1957 ، وبعد عودته إلى موسكو صعد بسرعة من خلال صفوف الحزب وأصبح رئيسًا للاستخبارات السوفيتية عام 1967.

وبدأ أندروبوف في تهيئة نفسه ليكون زعيم للاتحاد السوفييتي عندما كان بريجنيف في حالة صحية سيئة ، وبالفعل تولى السلطة ، وقاد أندروبوف حملة لمكافحة الفساد ورفض العديد من وزراء الحزب ، لكن حكمه كان قصيرًا لأنه بحلول شهر أغسطس من عام 1983 ، ساءت حالته الصحية وقضى آخر أيامه في المستشفى ، حيث مات في عام 1984 .

كونستانتين تشيرنينكو

ولد كونستانتين تشرننكو في محافظة ينيسسك في عام 1911 ، والتي كانت جزءًا من الإمبراطورية الروسية ، انضم تشرننكو إلى كومسومول في عام 1929 وأصبح عضوًا كاملًا في الحزب الشيوعي في عام 1931 ، وبدأ تشيرنكو بالعمل في قسم الدعاية في عام 1933 وارتفع من خلال الرتب ، نقطة التحول في مسيرته كانت لقاءه مع الزعيم السوفياتي المستقبلي ليونيد بريجنيف في عام 1948 .

واصل بريجنيف مساعدته في الصعود من خلال الرتب ، واكتسب تشيرننكو العضوية الكاملة باللجنة المركزية في عام 1971 ، حل تشيرننكو محل أندروبوف كزعيم على الرغم من صحته المعتلة ، وقام تشيرنينكو بدور كبير بإصلاح التعليم والدعاية والنقابات العمالية ، وقد تفاوض تشيرننكو على اتفاق تجاري مع الصين ، لكنه لم يفعل الكثير لتهدئة الحرب الباردة ، وقاطع الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1984 ، ولم ينهِ الحرب في أفغانستان ، وبحلول منتصف عام 1984 ، بدأت صحة تشيرننكو في التدهور وتوفي في مارس من عام 1985 .

ميخائيل جورباتشوف

ولد ميخائيل جورباتشوف في ستافروبول كراي في روسيا خلال عام 1931 ، وقد انضم ونشط للغاية في الحزب الشيوعي أثناء وجوده في جامعة موسكو الحكومية وتخرج أيضا بدرجة علمية في القانون ، بحلول عام 1979 أصبح عضواً في المكتب السياسي ، وفي عام 1985 أصبح زعيماً للاتحاد السوفييتي بعد وفاة تشيرننكو ، وقد شارك جورباتشوف في سباق لتجميع الأسلحة النووية في الفضاء مع الولايات المتحدة .

تمكن جورباتشوف من إنهاء الحرب السوفياتية المكلفة في أفغانستان في عام 1987 ، وقد عمل على توفير مزيد من الحريات والإصلاح للشعب السوفييتي ، وفي عام 1989 نظم جورباتشوف انتخابات تطلب من أعضاء الحزب الشيوعي الترشح ضد غير الأعضاء لإقامة نظام انتخابي أكثر ديمقراطية ، كما أزال الدور الدستوري للحزب الشيوعي في حكم الدولة ، والذي أدى عن غير قصد إلى تفكك الاتحاد السوفياتي .

وبحلول عام 1990 كان جورباتشوف يتصارع مع مجموعات مختلفة تخوض الحروب وتطالب بالاستقلال ، وفي عام 1991 تم انتخاب منافس جورباتشوف ، بوريس يلتسين ، رئيسًا للجمهورية الروسية ، وبحلول نهاية ديسمبر من عام 1991 ، انهار الاتحاد السوفييتي بالكامل ، واستقال جورباتشوف وأعطى يلتسين السلطة الكاملة على روسيا .

جينادي ياناييف

ولد جينادي ياناييف في بيريفوز في روسيا خلال عام 1937 ، وقد أمضى سنوات في السياسة المحلية قبل أن يبرز في منصبه كرئيس للمجلس النقابي المركزي ، وقد ساعده هذا الأمر في الحصول على مقعد في المكتب السياسي في 1990 ، وفي وقت لاحق من ذلك العام بمساعدة جورباتشوف أصبح أول نائب لرئيس الاتحاد السوفييتي .

كان لدى ياناييف شكوك متنامية بشأن سياسات الإصلاح التي انتهجها جورباتشوف وبدأ العمل مع عصابة الثمانية ضد جورباتشوف ، حيث تولى قيادة عصابة الثمانية وإطاحة جورباتشوف خلال انقلاب أغسطس عام 1991 ، وقد انهار الانقلاب بعد ثلاثة أيام بسبب الشعبية المتزايدة لبوريس يلتسين ، وألقي القبض على ياناييف ، و تم العفو عنه في عام 1994 وقضى بقية حياته يعمل لحساب إدارة السياحة الروسية حتى وفاته في عام 2010 .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *