علاقة القولون العصبي بحدوث الامساك

القولون العصبي من الامراض المزمنة التي تلازم المريض دائما، وأعراضه تسبب إزعاج للمريض، فيتسبب في شعور المريض بالإنتفاخ وألام في البطن، وإسهال أو إمساك، والعديد من المشاكل الأخرى التي تخص الجهاز الهضمي.

القولون العصبي والإمساك

الإمساك من أبرز أعراض الإصابة بالقولون المتهيج أو العصبي، وقد يكون السبب في شعور مريض القولون العصبي بالإمساك، تناول الشخص المريض لأنواع من الطعام التي تهيج القولون وتتسبب في نفس الوقت في الإصابة بالإمساك، وقد يكون السبب تناول نوع معين من الأدوية.

كما أن الإمساك عندما يكون مصاحب للقولون المتهيج، فهذا يعني بأن العضلات المحيطة بالقولون تتحرك ببطئ شديد، وبالتالي يتم هضم الطعام في القولون ببطئ شديد، وبالتالي يمتص الجسم كامل الماء الموجود في الطعام، مما يتسبب في إصابة المريض بالإمساك.

قد يكون الشخص المريض بالقولون المتهيج مصاب بـ الإسهال، ويكون السبب في هذه الحالة أن العضلات المحيطة بالقولون تتحرك بسرعة كبيرة، وبالتالي يتم هضم الطعام بسرعة شديدة، وبالتالي فإن الماء الموجود في الطعام لا يتم إمتصاصه، مما يتسبب في إصابة المريض بالإسهال.

أعراض الإصابة بالقولون العصبي

– يشعر المريض بالإمساك الشديد، وقد يكون السبب هو تناول بعض الأطعمة التي تتسبب في الإمساك.

– يشعر المريض بالإسهال الشديد في بعض الحالات.

– الإصابة بتشنجات حادة في منطقة البطن.

– وجود مادة شفافة ومخاطية في البراز.

– إنتفاخ شديد في البطن والإصابة بغازات.

– الشعور بتعب عام في الجسم.

– الشعور بعدم القدرة على النوم، والتوتر الدائم.

أسباب الإصابة بالقولون العصبي

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بالقولون المتهيج، وتزيد من حدة الشعور بالأعراض، منها:

– يوجد بعض الأطعمة التي تتسبب في تهيج القولون والشعور بكافة الأعراض الخاصة بالقولون المتهيج، مثل الشيكولاته والألبان والكرنب والمشروبات الغازية.

– قد تتسبب الأطعمة التي تحتوي على قدر كبير من البهارات في الإصابة بتهيج القولون.

– قد يكون السبب هو تغير في الهرمونات، فعند الفتايات والسيدات في فترة الحيض، يمر الجسم بمرحلة يتغير فيها الهرمونات ونسبها، وبالتالي تكون أكثر عرضة للإصابة بتهيج القولون.

– بعض المشاكل التي تصيب المعدة قد تتسبب في تهيج المعدة، مثل إلتهاب المعدة أو إلتهاب الأمعاء.

– تناول الطعام الغير صحي يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالقولون المتهيج، كما أن تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالتوابل يزيد من تراكم الغازات في البطن، وبالتالي الإصابة بتهيج القولون.

– لتواجد في جو متوتر والإصابة بمشاكل نفسية والتعرض الدائم للتوتر والقلق، قد يكون السبب في تهيج القولون.

– المشروبات التي تحتوي على كافيين تزيد من حركة الأمعاء وبالتالي تزيد من التقلصات.

طرق علاج القولون العصبي

يجب على مريض القولون المتهيج الإلتزام بعدة نصائح من أجل التقليل من الشعور بالأعراض المزعجة والتي ترافقه، مثل:

– البعد عن جو التوتر والقلق لأنه يزيد من توتر القولون ويزيد من الأعراض سوء، ويفضل التواجد الدائم في محيط هادئ.

– الإبتعاد عن كافة الأشياء التي تساعد على تراكم الغازات في الجسم، مثل تناول العلكة، فهي تتسبب في دخول الكثير من الهواء عن طريق الفم وبالتالي تراكم الكثير من الغزات.

– ينصح المريض بمضغ الطعام جيدا، حتى لا يصاب بإسهال أو إمساك ولتسهيل عملية الهضم للطعام.

– ينصح المريض بالبعد عن الأطعمة التي تتسبب في الإصابة بالإسهال أو الإمساك أو تراكم الغازات مثل الكرنب والقرنبيط والبقوليات والبصل.

– يمنع المريض تماما من شرب المشروبات الغازية والشيكولاته والمشروبات التي تحتوي على كافيين.

– تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف وهذا لأن الألياف تساعد في تحسين حركة الأمعاء، وبالتالي تساعد في تخليص الجسم من الفضلات بطريقة طبيعية.

– مارسة بعض التمارين الرياضية التي تعمل على تهدئة الأعصاب والتخلص من الطاقة السلبية، كما تساعد في تحسين حركة الأمعاء.

– قد يصف الطبيب بعض الأدوية المهدئة.

– من الممكن عمل كمادات دافئة على البطن من أجل محاولة إرخاء الأمعاء الغليظة، وفك التشنجات التي تصيبها.

– قد يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للتقلص، مثل كولو سبازمين والكولونا.

– في حالات معينة قد يصف الطبيب مهدئات وأدوية مضادة للإكتئاب من أجل تخفيف التوتر والقلق.

بعض النصائح للشخص المريض بالقولون المتهيج

– شرب كميات كافية من الماء يساعد في تحسين حركة الأمعاء.

ممارسة التمارين الرياضية تساعد في تحسين الحالة المزاجية وتقوي الأمعاء.

– البعد عن الأطعمة الدسمة ومحاولة اللجوء للأطعمة الصحية.

– تقسيم الوجبات لست وجبات صغيرة، يكون أفضل بكثير من أجل تخفيف الضغط على الجهاز الهضمي عند تناول وجبة واحدة كبيرة.

ممارسة اليوجا تساعد في الإسترخاء والتأمل وتزيل من التوتر والقلق.

– يجب البعد قدر الإمكان عن تناول الملينات لأنه عند الإعتماد عليها سوف تضعف الأمعاء، كما سوف يكون من الصعب الإستغناء عها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *