فوائد الهلابينو وقيمته الغذائية

- -

الهلابينو هو نوع من أنواع الفلفل الحار الملون الصغير، عرف في المكسيك ، لأنه اسمه مأخوذ من منطقة الخالابا في المكسيك، وذلك للأن المكسيك وأمريكا الوسطى هناك يعيش الناس على زراعته من الآلاف السنين، ولكن الآن انتشر في جميع أنحاء العالم، وهذا النوع مليء بالعناصر الغذائية والفيتامينات والعديد من الفوائد الصحية، لذلك فهو مفيد أثناء الحمل.

الفوائد الصحية للهلابينو أثناء الحمل

الهلابينو يحتوي على مركب بمكوناته مما يجعله حار، ونجد هذا المركب يعمل على فقدان الوزن وخاصة أثناء الحمل، لأنه يعمل على حرق الدهون والسعرات الحرارية مما يساعد على فقدان الوزن الزائد من الجسم بشكل آمن وصحي.

2ـ يحتوي على خصائص ومواد مضادة للالتهابات، وذلك لأن هذه المواد تعمل على كبح المادةp  التي تعمل على اسعاف عملية الالتهاب، ونلاحظ أن تناوله أثناء الحمل، يعمل على الوقاية من الألم و التورم عند المرأة التي تعاني من التهاب المفاصل.

3ـ كذلك نجد في الهلابينو المواد المركبة تقتل الخلايا السرطانية، وخاصة سرطان البروستاتا، بالإضافة  إلى أن الفيتامينات والفلافونيدات في الهلابينو تعتبر مواد أكسدة قوية في الوقاية من خطر السرطان والحد من تلف الخلايا أثناء الحمل.

4ـ تساعد المواد المركبة في الهلابينو على منع وبشكل قوي الصداع عند بدايته، وذلك من قبل التحول لألم شديد مع افراز مادةp التي تقوم بدورها في ارسال الألم للدماغ، لذلك نجد أن الهلابينو يمنح المرأة الراحة من نوبات الصداع النصفي، أو الصداع خلال فترة الحمل.

5ـ يساعد الهلابينوا على علاج احتقان الجيوب الأنفية بشكل واضح، وذلك لأن تناوله يولد الحرارة بسبب مكوناته، كما أنه يعمل على تخفيف التهابات الجيوب الأنفية القتالية، وكذلك يطهر الشعب الهوائية الأنفية، وبذلك يعتبر تناوله أثناء الحمل يساعد في علاج احتقان الأنف على النحو الفعال.

6ـ يعمل تناول الهلابينوا على قتل البكتريا الضارة والسيئة في البطن و الأمعاء في فترة الحمل، وكذلك أيضا يقوم على منع النشاط الضار من البكتريا السيئة التي يمكن أن تؤدي إلى قرحة المعدة أو الأمعاء، لذلك تناول الهلابينو يمنع من خطر قرحة المعدة أثناء الحمل.

7ـ يعتبر الهلابينو غني بمركبات الفلافونيدات، كما يحتوي على كميات من فيتامين (أ) وفيتامين c لذلك تناوله أثناء فترة الحمل يعمل على تنظيم ضغط الدم.

8ـ نجد أن تناول الهلابينو أثناء فترة الحمل ، يعمل على منع احتباس السوائل، لأنه يجعل المرأة تتعرق مما يقلل السؤال الزائدة في الجسم، لأن احتباس السوائل في الجسم أثناء الحمل مضر، لأن هذه السوائل تتراكم حول القلب وتمارس الضغط عليه وتسبب بالحاق الضرر به، وتعتبر تورم القدمين وصعوبة التنفس من أهم أعراض احتباس البول.

9ـ تساعد المركبات الموجودة في الهلابينو على تقليل الكولسترول، والدهون الثلاثية وتجمع الصفائح الدموية، فهذه المركبات تعمل على عدم تكون جلطات الدم خلال فترة الحمل، كما أن الراسات أثبت أن الهلابينو يقي من فرصة حدوث السكتة الدماغية والقلب  بشكل كبير، كذلك تعمل مكوناته من البيوفلافونويدس، وفيتامين c وفيتامين (أ) في تقوية وتعزيز الأوعية الدموية مما يجعلها أكثر مرونة وتكيفها مع تغير ضغط الدم خلال فترة الحمل.

فوائد الهلابينو للرجيم

الفلفل الحار  موجود بعدة سلالات وأنواع، فنجد الفلفل الحار الأحمر أو الأخضر، يكون له القدرة في حرق الدهون، والتخلص من الوزن الزائد، وذلك إذا اتبع نظام غذائي يومي يحتوي عليه، ونختصر اهميته للرجيم في الآتي:

1ـ يعمل على عدم الشعور أو الرغبة لتناول الطعام، سواء بكميات زائدة عن الحاجة، أو في أوقات غير مناسبة.

2ـ  تناول القليل من الفلفل الحار الشعور بالجوع الشديد.

3ـ يعمل على زيادة الطاقة بنسبة عالية، فبالتالي يعمل على خفض الرغبة لتناول الأطعمة المالحة، و الأطعمة الحلوة والدسمة، لأن يوجد به مادة الكابسيكين، وهي التي تمنحه مذاقه الحار.

4ـ يعمل على الحماية من تشكيل الجذور الحرة المسببة للسرطانات في الجسم، وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة بكميات كبيرة.

5ـ يعمل على تجنب تناول الوجبات الخفيفة، أو تناول السعرات الحرارية غير الضرورية قبل العشاء، وذلك لأن حساء الفلفل الحار على البقاء في حالة شبع لفترات أطول.

6ـ يساعد على تقليل إفراز الإنسولين الطبيعي في الجسم، لأنه ينظم مستويات السكر في الدم.

7ـ يحتوي على كثير من الألياف الطبيعية، مما يجعله يحد من الشهية على الطعام، وكذلك  بسبب تأثيره في افرازات الغدة الدرقية، والتي تؤثر على هرموني الأدرينالين، والدوبامين المسؤولين عن التحكم بالشهية.

8ـ يزيد من سرعة حرق الدهون، وذلك لأنه يرفع معدلات الأيض في الجسم.

9ـ يجعل ممارسة النشاط الرياضي يؤثر وبشكل كبير في اختزال الدهون المكتنزة في الجسم، لأن تناول الفلفل الحار يزيد من سرعة معدل حرق الغذاء، وكذلك رفع معدل استهلاك الاوكسجين.

تناول الهلابينو ضمن الوجبات الغذائية

ـ يستخدم في السلطات وذلك بإضافته إلى السلطة بشكل عام، ولابد من وضع معلقة من زيت الزيتون ضمن مكونات السلطة وذلك للتخفيف من مذاقه الحار في الطعام.

ـ يتم إضافته إلى الفلفل الأخضر، والطماطم واللذان يكونان غنيان بالمعادن وذلك الأطعمة تزيد من فعاليته وقوته العلاجية، وكذلك بالإضافة إلى البقوليات على اختلاف أنواعها الغنية بالبروتين، وذلك لكونها تمنح الشعور بالشبع لفترات طويلة.

ـ استخدامه كنوع من التوابل بعد تجفيفه ويضاف إلى الوجبات اليومية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ملاك

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *