اختراعات الطالب ” نبراس الحربي ” التي ابهرت الجميع

لاشك في أن الموهبة نعمة من نعم الله يمنحها لمن يشاء من عباده، ويعتبر الموهوبين كنز من كنوز الأمة من الضروري استثماره بطريقة تخدم الموهوب نفسه وتخدم المجتمع، لقد حبا الله الموهوبين بنعم كثيرة، حيث يتمتعون بقدرات ومهارات خاصة، ميزهم بها الخالق سبحانه وتعالى دون غيرهم.

ويعتبر اكتشاف الموهوبين والتعرف على سماتهم وخصائصهم مهمة كبيرة حيث يساعد هذا الكشف في استغلال هذه الشريحة في بناء المجتمع بشكل فعال وايجابي ومبدع، وقد أولت المملكة العربية السعودية هذه الفئة اهتماماً خاصاً من خلال مؤسسة الملك عبد العزيز ورجالة لرعاية الموهوبين، والإدارات المختلفة في وزارة التعليم بالمملكة.

رعاية الموهوبين بالسعودية

 بدأ البحث الوطني للكشف عن الموهوبين ورعايتهم في المملكة منذ أكثر من عقدين من عمر الوطن، تكون خلال تلك الفترة الأساس العلمي والعملي لرعاية الموهوبين في المملكة، وقد قامت مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين، بدور حيوي وفعال، ولم تدخر جهدا في رعاية هذه الفئة التي تتميز دون غيرها بامتلاكها مهارات وقدرات خاصة، يجب الكشف عنها وتطويرها وتأهيلها بشكل علمي حتى يؤتي الإبداع والتفوق العقلي ثماره، ولكونهم منابع إبداع الأمة.

وقد أدركت السياسة الحكيمة في المملكة الدور الريادي الهام الذي ينبغي على  للمؤسسات الاجتماعية في كافة قطاعات الدولة أن تقوم به، بقصد نجاح البرامج الإثرائية للموهوبين بشكل يضمن استمرارية إبداعاتهم، وتتبع تطورهم.

وتحتاج رعاية الموهوبين كونها قضية وطنية بامتياز إلى تضافر كافة الجهود المؤسسية، ليس من خلال مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين فقط، بل من جميع المؤسسات الحكومية المعنية، وحتي من الأفراد ومن خلال القطاع الخاص ونخبة المجتمع ومثقفيه وعلماؤه

برامج الموهوبين في المملكة

أعدت حكومة المملكة العديد من مراكز الموهوبين التي تدعم الطلاب الموهوبين في شتى المجالات مثل الدعم العلمي بالأبحاث والدراسات والدعم المادي والمعنوي، والتي يقوم على إدارتها متخصصون في كيفية اكتشاف الموهوبين والتعامل معهم، وتنمي قدراتهم وتأهيلهم في كافة النواحي.

وتعتبر مراكز الموهوبين في المملكة مؤسسات تربوية تعليمية تعنى بتقديم الخدمات المتخصصة للطلاب / للطالبات الموهوبين، من خلال برامج تقدم في المركز مباشرة أو يتم تقديمها بالتعاون مع الجهات الحكومية والمؤسسات الأهلية.

وقد اهتمت المملكة برعاية الموهوبين، انطلاقاً من سياستها التي تهتم بالاستثمار في البشر وبنائهم وتنميتهم، وفق توازن وتكامل، ليسهموا في بناء الأمة وتقدمها الحضاري، ولذلك أولت وزارة التربية والتعليم عظيم  اهتمامها بالموهوبين فانشأت إدارة عامة للموهوبين تهتم برسم السياسات الخاصة بالخدمات التربوية المقدمة للموهوبين وآليات تنفيذها، وتعمل هذه المراكز على تحقيق هذه السياسات وتنفيذها في الميدان.

رؤية المملكة 2030 لرعاية الموهوبين

1 – بات الاهتمام بالموهوبين وخاصة الشباب منهم ضرورة وطنية ملحة  حيث يتم إعدادهم بشكل علمي للمشاركة الفعالة في تلبية احتياجات الوطن المستقبلية، ومن هذا الفهم جاءت التوجهات المستقبلية لجامعة جدة، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، حيث تضمنت هذه التوجهات سبعة محاور، من بينها محور الإبداع والابتكار، والذي اشتمل على عدة برامج من بينها تطوير المواهب وبناء الشخصية، واستقطاب الموهوبين والمبدعين ومتابعتهم.

2- وتنفيذا لهذا التوجه الاستراتيجي لرعاية الموهوبين، تم اعتماد برنامج لاستقطاب الطلاب الموهوبين ورعايتهم وتعليمهم ضمن تخصصات الجامعة بما يتناسب مع قدراتهم، مع تقديم الرعاية الشاملة والتوجيه والمزايا التي تلبي احتياجاتهم قبل التحاقهم بالجامعة وأثناء الدراسة وبعد التخرج، وبذلك يشكل هذا البرنامج مرحلة رئيسية في تاريخ تطور رعاية الموهوبين في المملكة.

3- وتم تدشين برنامج جامعة جدة لاستقطاب الموهوبين ورعايتهم، حيث تم تدشين ثلاثة برامج لرعاية الموهوبين، في ثلاثة مجالات مختلفة تشمل، العلوم والابتكار، والقرآن الكريم، والرياضة والفنون، وذلك لكون هذه   المجالات الثلاثة تعكس الهوية الإسلامية والقيم الثقافية للمملكة.

كما تهتم باحتياجات التنمية في المملكة خلال الفترة القادمة، والتي سيكون فيها الصراع مبنيا على فكرة الصراع الحضاري والإسهام العلمي، وفي هذا السياق تمثل فكرة إنشاء برنامج جامعة جدة لاستقطاب الطلاب الموهوبين من التعليم العام ورعايتهم خلال المرحلة الجامعية، اتجاها جديدا في منظومة تربية ورعاية الموهوبين في المملكة، مما يسهم في تلبية احتياجات الدولة المستقبلية، ويحقق رؤيتها لبرنامج التحول الوطني 2020 ، ولرؤيتها العامة في2030 ، إضافة لتلبية الاحتياجات الخاصة للطالب الموهوب.

نبراس الحربي نموذجا للاهتمام بالموهبين

1 – نبراس الحربي طالب سعودي، يدرس في الصف الأول المتوسط، وهو طالب يتمتع بذهن متقد وموهبة علمية فذة، بالرغم من حداثة سنه إلا إنه نجح في ابتكار عدد من الاستخدامات  التي طور من خلالها الدراجة الهوائية.

2- وقد اكتسب الحربي موهبته وشغفه بالابتكار والاختراع من والده، الذي دائما ما كان يحتفظ بالخردوات، ويستفيد منها في اختراع شيء جديد، لقد أثر هذا التوجه لوالد نبراس في ما يفعله نبراس أيضا، وقد توفي هذا الوالد الذي شكل النواة الحقيقية وفجر هذه الموهبة، لقد تمكن نبراس من ابتكار العديد من الأشياء، ونظرا لتمتع نبراس بهذه العقلية، كرمه مدير التعليم ومحافظ الرس لتكريمه.

3- وبحسب الفيديو المنشور على موقع التواصل الاجتماعي يوتيوب فقد نجح نبراس في تطوير دراجته الهوائية، حيث دعمها بوحدات إضاءة أمامية وخلفية، كما زودها بشاحن للهواتف، وعدد من الوسائل الترفيهية الأخرى، إضافة إلى ابتكاره سلك يقوم من خلاله قائد الدراجة  لسحب الأجسام الثقيلة، وهي الأشياء التي تستخدم عند التنزه البري.

4- ونجح نبراس في ابتكار فقاسة بيض، تعمل بالطاقة الكهربائية، وذلك بالاعتماد على صندوق تالف، ليسجل بذلك اسمه كأحد المخترعين السعوديين من صغار السن.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *