أفضل الأوقات للسفر إلى سنغافورة

كتب المؤرخ وليام هورناداي في عام 1885 م عن سنغافورة قائلًا : “إنها المدينة الأكثر أناقة ورفاهية على الإطلاق” ، كما وصفها أنها تشبه مكتبًا كبيرًا حيث يوجد كل شيء في مكانه ، ويمكن العثور عليه دائمًا .

يبدو هذا التقييم الدقيق مناسبًا الآن فقد تحولت الجزيرة الصغيرة من ميناء استعماري فوضوي إلى مكان رائع يقصده الكثيرون من جميع أنحاء العالم ، حيث اكتسبت سنغافورة سمعة طيبة استحقتها إلى حد كبير ، فقد أصبحت مكانًا يحقق توازنًا رائعًا بين حداثة الغرب وبين الحضارات القديمة ؛ لذلك فسنغافورة تقدم لنا الاسترخاء والإثارة سويًا .

ازدهار سنغافورة

كان أساس ازدهار سنغافورة على مر العصور هو بناء ميناء خالي من الضرائب من قبل السير ستامفورد رافلز ، والذي أنشأ مركزًا تجاريًا بريطانيًا في سنغافورة في عام 1819 م ، حيث يلعب ذلك الميناء دورًا رئيسيًا في الاقتصاد حتى يومنا هذا على الرغم من ازدهار الجزيرة أيضًا في صناعة التكنولوجيا والخدمات المالية والسياحية وكلها مدعومة ببنية تحتية فائقة الكفاءة .

وعلى الرغم من أن سنغافورة تفتقر إلى الكثير من الصفات التي تتواجد في كثير من المدن في جنوب شرق آسيا إلا أنها تتمتع بما يكفي من الأماكن الجذابة والمعابد الأنيقة والمتاجر الرائعة والمباني الاستعمارية الكبرى التي يمكن أن تسحرك عند زيارتها ، ويزداد سحر سنغافورة بسكانها المتعددي الثقافات وهم خليط من الصينيين والماليين والهنود ، كما أن مأكولاتهم الشهية تجعلك تتمنى زيارتها مرة أخرى .

ما هو أفضل وقت لزيارة سنغافورة

يمكن أن يكون تحديد أفضل وقت لزيارة سنغافورة أمراً صعباً حيث أن مناخها الرائع يجعلها مناسبة للزيارة في أوقات كثيرة من العام ، لكن تَعَرُض الجزيرة لرياح موسمية من الجنوب الغربي من شهر مايو- سبتمبر والشمال الشرقي من شهر نوفمبر- مارس يجعلها عُرضة للكثير من الرطوبة القادمة من بحر الصين الجنوبي ؛ وبالتالي فإن شهري ديسمبر ويناير عادة ما يكونان الأكثر مطرًا والأكثر شهرة بين السياح لزيارتها ، وفيما يلي سنعرض شرح مفصل للمواسم المشهورة :

موسم الذروة

يبدأ من أواخر نوفمبر إلى أوائل يناير ويكون أيضًا في شهري يونيو ويوليو ، حيث تميل الحشود إلى زيارة سنغافورة خلال العطلات في فصل الشتاء وأثناء المهرجانات السنوية التي تقام في البلاد ، حيث تُسجل الفنادق في تلك الفترة أعلى معدلاتها من حيث الإقامة ؛ وبالتالي فإن أي تفاوض في الأسعار أو حدوث أي خصومات يكون غير محتملًا على الإطلاق .

الموسم المتوسط

يبدأ من منتصف يناير وحتى مايو ، ولا تعتبر تلك الفترة من موسم الذروة بسبب أنه لا يوجد أي عطلات أو مهرجانات كبيرة تُغري السائحين للزيارة ، كما أن تلك الفترة تتميز بالحرارة العالية والرطوبة ، لكن بشكل عام يتواجد عدد لا بأس به من الزائرين للبلاد .

 الموسم المنخفض

يبدأ من أغسطس إلى أكتوبر ما عدا منتصف سبتمبر ، وتتميز تلك الفترة بأن بها هناك انخفاض في حركة السياحة ، وذلك خلال أواخر الصيف وأوائل فصل الخريف باستثناء منتصف سبتمبر بسبب سباق سنغافورة الكبير ، وعلى الرغم من وصول الرياح الموسمية الجنوبية الغربية في هذا الوقت إلا أنها أقل حدة من نظيرتها الشمالية الشرقية ، وتكون درجات الحرارة فيها أيضًا أعلى قليلًا مما ستجده خلال الفترة المتبقية من العام ، وعلى الرغم من عدم وجود اختلاف ملحوظ في أسعار الفنادق عن باقي أيام العام إلا أن هذا الوقت هو أفضل وقت للتفاوض على الأسعار .

الأحداث والمهرجانات الهامة في سنغافورة

أولًا يوم رأس السنة الجديدة وهو عطلة وطنية في سنغافورة ويوم عطلة في المدارس والعمل لمعظم الناس ، وفيه يحتفل العديد من الناس باليوم مع العائلة من خلال الاستمتاع بالوجبات الفخمة والغداء المبكر والشاي بعد الظهر ، وفي حين أن معظم المحلات التجارية والمطاعم تكون مفتوحة كالمعتاد ومليئة بالسياح الذين يزورون البلد لقضاء العطلات إلا أن بعض المؤسسات تكون مغلقة أو لديها أوقات عمل أقصر من المعتاد .

ثانيًا مهرجان ثايلبوسام ، ويقام هذا المهرجان الهندوسي على مدى يومين ، حيث يكون الحدث الرئيسي في هذا اليوم هو موكب ملون يبدأ من معبد سري سرينيفاسا بيرومال في طريق سيرانجون ويمر إلى معبد ليان سيثي فيناجار في شارع كيونغ سياك .

ثالثًا مهرجان ” Singapore River Hong Bao ” ، ويعقد هذا المهرجان عادة في أوائل شهر فبراير ، وهو جزء من احتفالات رأس السنة الصينية الجديدة ، ويتضمن عرضًا متنوعًا يقدمه كبار الفنانين المحليين والإقليميين مع تواجد الكثير من الألعاب النارية وأكشاك الباعة المتجولين .

رابعًا مهرجان سنغافورة السينمائي الدولي ، وهو أكبر حدث سينمائي في سنغافورة وأحد المهرجانات السينمائية الرئيسية في آسيا ، حيث يقام سنويًا في أبريل من كل عام خلال يومي 8 و9 أبريل ، ويُعرض فيه أكثر من 200 فيلم عالمي من جميع الأنواع مع التركيز على السينما الآسيوية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Tasneim

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *