13 علاج منزلي لالتهابات الاعصاب

ألم إلتهاب الأعصاب هو حالة مزمنة ومتعبة للغاية تؤثر على الكثير في جميع أنحاء العالم ، لذلك من الضروري فهم بعض العلاجات المنزلية الأكثر شعبية ، بما في ذلك استخدام الوخز بالإبر ، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام ، وتناول العصائر والخضروات ، والكركم ، والتدليك ، والزنجبيل وغيرها الكثير .

بعض العلاجات المنزلية لإلتهاب الأعصاب

تناول الكركم

باعتباره واحد من الأعشاب الأكثر شعبية للعلاجات الصحية الطبيعية ، فإنه لا غرابة أن الكركم سيكون مفيدًا أيضًا للإلتهاب العصبي ، مع الكركمين المكون النشط للكركم و خصائص الكركم المضادة للإلتهابات والمضادة للأكسدة التي تقوي الجسم . للحصول على أفضل النتائج ، يمكن أن يتم تناول الكركم بإضافته على الأطعمة المختلفة ، أو يمكن أن تختلطه بالماء وتصنع منه مزيج سميك يمكن بعد ذلك تطبيقه موضعيًا على مناطق الجسم التي ترهقك أو تؤلمك ، مثل القدمين أو اليدين .

تدليك المناطقة الملتهبة

إذا كنت تعاني من إلتهاب عصبي مزمن ، فقد يكون التدليك من أفضل الطرق للحصول على الراحة . من خلال تدليك منطقة الجسم التي تتألم أو تشعرك بالحرقة أو تعاني من الإحساس بالوخذ بها ، يمكنك زيادة تدفق الدم من خلال التدليك ، والذي سيؤدي أيضًا إلى توفير الأكسجين الذي تحتاجه هذه الأعصاب للعمل بشكل صحيح . يمكنك القيام بهذا التدليك بنفسك ، أو الحصول على جلسات متخصصة حتى تقوم بالتدليك بشكل أعمق وتعطيك إحساس بالراحة من الإلتهاب العصبي .

العلاج بالإبر

منذ آلاف السنين ، تم استخدام الوخز بالإبر للقضاء على الألم من خلال التركيز على نقاط الضغط الرئيسية وخطوط الطاقة في الجسم . بالنسبة للإلتهاب العصبي ، تم إثبات أن هذه الممارسة مفيدة وقد استفاد منها الكثير  على نطاق واسع بسبب تأثيرها القوي على الإلتهاب العصبي .

توت الأكاى

من حيث تركيز مضادات الأكسدة ، يعتبر توت الأكي بعض أكثر الأغذية الجديدة إثارةً للإعجاب في السوق حالياً . فهذا النوع من التوت يحفز المركبات العضوية التي تساعد على الشفاء ، وتقلل من الإلتهاب ، وتزيل الشقائق الحرة ، كما يعمل هذا التوت على تعديل مستويات هرمون التوتر ، وتعزيز الدورة الدموية ، مما يساعد بشكل خطير على التخلص من آلام الأعصاب .

الإقلاع عن التدخين

ما لا يفهمه الكثيرون هو أن التدخين له تأثير قابض على الأوعية الدموية ، مما يعني أنه من الصعب على الدم أن يتدفق بشكل صحيح إلى أطراف الجسم ، مما يجعله أكثر عرضة للإعتلال والإلتهاب العصبي . فمن خلال القضاء على التدخين والإقلاع عنه لا تقوم فقط بتحسين صحة أعصاب الجسم بشكل عام ولكن أيضًا تجنب العديد من الآثار الأخرى لتدخين التبغ ، مثل : سرطان الرئة .

عدم شرب الكحوليات

من أهم العيوب التي يسببها الكحول هو التسبب في جفاف الجسم . عندما لا يكون لدى جسمك ما يكفي من الماء ، فإنه يمكن في كثير من الأحيان أن يضغط على الأوعية الدموية للحفاظ على ضغط الدم ، وهو أحد الأسباب الرئيسية لإلتهاب الأعصاب ، حيث أن الدم الذي لا يحتوي على الأكسجين قد لا يكون قادرًا على الوصول إلى الأعصاب .

ترطيب الجسم

كما ذُكر أعلاه ، يعتبر الماء عنصرًا حيويًا لوظائف الجسم الطبيعية ومستويات الطاقة وتوازن السوائل داخل الجسم . إذا كنت تعاني من إلتهاب عصبي مزمن ، فهناك احتمال كبير بأن جسمك لا يمتلك كل السوائل التي يحتاجها . يوصي بتناول من ثماني إلى عشرة أكواب من الماء يومياً ، لكن شرب أكثر من ذلك للقضاء على ألم الأعصاب لا يعد أبداً فكرة سيئة .

نبتة سانت جون

هذه العشبة القديمة ممتازة للحد من الإلتهابات ومستويات هرمون التوتر في الجسم ، وتعمل على تعزيز مراحل الشفاء والحد من الإلتهابات . هذا يمكن أن يساعدك على تجنب العديد من أسوأ حالات آلام الأعصاب ، وهذه المكملات متوفرة على نطاق واسع في متاجر الأغذية الصحية .

ممارسة اليوجا

وقد استخدمت هذه الممارسة القديمة لتحسين الأنشطة الخاصة بالتمثيل الغذائي وإزالة السموم من الجسم لآلاف السنين . ومن المعروف أيضا أنها تحسن الدورة الدموية وتحد من الإلتهاب ، وكلاهما ضروري إذا كنت ترغب في تخفيف آلام الإلتهاب العصبي .

محاولة إنقاص الوزن

يمكن أن تساهم السمنة بشكل كبير في الإلتهاب العصبي ، خاصةً أن السمنة مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بداء السكري ، وهو سبب شائع لألم الأعصاب ، خاصةً في القدمين . من خلال فقدان الوزن ، يمكنك أيضًا تقليل خطر الإلتهاب في جميع أنحاء الجسم وتعزيز الدورة الدموية وتدفقات الدم بشكل صحي ، ويعمل على حماية صحة القلب وتقليل الأنسجة الدهنية . يجب أن يكون التحكم في الوزن من خلال اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة وهي من أول الأشياء التي تقوم بها إذا كان ألم الأعصاب جزءًا ثابتًا من حياتك .

تناول سمك السالمون

عندما يتعلق الأمر بالأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميجا 3 وفيتامين ب 12 ، فهناك أشياء قليلة أفضل من سمك السلمون لأنه هو الأفضل على الإطلاق . الأحماض الدهنية أوميجا 3 قادرة على الحد من الإلتهاب في الجسم ، جنبًا إلى جنب مع الأعصاب والأوعية الدموية ، في حين أن القصور في فيتامين B12 قد ارتبطت مباشرة بالإصابة بالألم العصبي . يمكن أن يؤدي تناول سمك السلمون مرة أو مرتين في الأسبوع إلى تحسن كبير في توازن المعادن ومنع هذا النوع من الألم المزمن .

الدهان بالفلفل الحار

في حين أن العديد من الناس يفكرون في الفلفل الحار كمسبب للإلتهابات في الطبيعة ، لكن هذا العنصر النشط الذي يعطي الفلفل النكهة الحارة ، يساعد الحالات في الواقع على تقليل الإلتهاب عن طريق احتلال المستقبلات التي يستخدمها عادةً الهيستامين والعوامل الأخرى المسببة للإلتهابات . يمكن صنع الدهان من عجينة الفلفل الحار المخلوط مع كريم خفيف ، ويمكن تطبيق ذلك على منطقة الجسم حيث تشعر بالألم العصبي .

الاسترخاء والتأمل

على الرغم من أن البعض لا يزال يشك أن التأمل علاج طبيعي ، فإن التأمل يعمل على انخفاض مستويات هرمون التوتر ، ودورة دموية أفضل واستراحة معدل ضربات القلب ، وتمثيل غذائي أقوى ، وكلها يمكن أن تحسن صحة القلب ، وتشجع على فقدان الوزن ، وتقليل الإلتهاب ، وبالتالي منع الكثير من ألم الإلتهاب العصبي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *