لماذا سميت جازان بهذا الاسم

مدينة جازان واحدة من بين المدن التي تقع في المنطقة الجنوبية من المملكة العربية السعودية والتي تطل مباشرة على البحر الأحمر على جزر فرسان، وتضم مدينة جازان الكثير من المحافظات والمراكز وتتميز تلك المدينة بتنوع البيئة والمناخ كما يقع بها ميناء جازان وهو ثالث أكبر ميناء يقع على البحر الأحمر بالمملكة كما تعد من المناطق القريبة من بالجمهورية اليمنية حيث تحدها اليمن من الجنوب والجهة الجنوب شرقية.

السبب وراء تسمية مدينة جازان بذلك الاسم

يؤكد البعض أن الأصل وراء تسمية مدينة جازان بذلك الاسم هو أن الجن كان يتم حبسها في قديم الازل في تلك المدينة وبناء على الأمر فقد تم تسمية تلك المنطقة بمنطقة جزاء الجان وقد تم تغيير الاسم أو تحريفه بمعنى أصح حتى اصبح جيزان وقد أستمر لفترة حتى تم تغيير الأسم إلى جازان وهو الاسم المتعارف عليه لتلك المنطقة اليوم، وتجدر الإشارة أن تلك المنطقة تحتوي على الكثير من المعالم الأثرية والتي تعود إلى 8000 عام قبل الميلاد.

كما كان يطلق جازان على تلك المنطقة التي كان يقع بها وادي جازان، ويرجع الأصل في التسمية إلى زمن سيدنا سليمان عليه السلام كما يتم إطلاق ذلك الاسم اليوم على البلاد التي تقع إدارتها تحت إدارة جازان والتي قد عرفت كونها المخلاف السليماني في القدم، نسبة إلى سليمان بن طرف والذي يرجع له توحيد مخلاف حكم ومخلاف طرف عثر تحت إمارة واحدة وأطلق عليها المخلاف السليماني وجازان اليوم هي الموضع الذي يوجد في طريق الحجاج من صنعاء.

تاريخ مدينة جازان

يعود تاريخ تلك المدينة إلى العصور القديمة حيث أن الآثارات التي وجدت في تلك المدينة تعود إلى فترة زمنية بعيدة جدا وصلت إلى 8000 عام قبل الميلاد، كما تعد تلك المنطقة من المناطق الهامة في المملكة والتي تربط المملكة بجمهورية اليمن وهي منفذ بحري هام أيضا على البحر الأحمر.

أهم المواقع الأثرية التي توجد في مدينة جازان

تحتوي مدينة جازان على العديد من المناطق الأثرية القديمة الهامة والتي تتمثل في الأتي.

1- منطقة عثر والتي تقع غرب صبيا واحدة من بين المحافظات في المملكة وعلى ساحل البحر الأحمر كما يعود تاريخ تأسيس تلك المنطقة إلى القرن الرابع الميلادي والتي تعد واحدة من بين أفضل الأسواق العربية التي توجد في المنطقة كلها خلال ذلك الوقت.

2- قلعة الدوسرية وهي تلك القلعة التي تم تشييدها على الطريقة التركية.

3- جازان العليا وهي من المناطق القديمة أيضا في المدينة وتقع على مقربة من حاكة أبى عريش والتي تعود إلى القرن الرابع عشر الميلادي.

4- المنارة والتي تقع بين كل من بلدتي الريان والكواملة بوادي جازان والتي تعود إلى القرن السادس الهجري.

5- الخصوف والتي تقع في وادي خلب وقد تم تشييدها وقد تم تشييدها على جبل صغير في المنطقة وقد تم بناؤها في الفترة ما قبل دخول الدين الإسلامي وتعرف داخل المنطقة اليوم تحت اسم مهد الحصون.

6- الشرجة وهي من المدن الأثرية التي تطل على البحر الأحمر وتقع على الساحل وتاريخ تلك المدين يعود إلى القرن الرابع بعد الميلاد.

7- السهي وهي من المناطق التي تقع على ساحل البحر الأحمر هي الأخرى ويعود تاريخها إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد.

8- وادي مصر حيث يحتوي ذلك المكان على الكثير من الآثارات المدون عليها كتابات حميرية وموقع تلك المنطقة هو الجهة الجنوبية من جزر فرسان.

9- الكدمي وهي منطقة تحتوي على الحجارة الكبيرة المتهدمة والتي تشبه إلى حد كبير الأعمدة الرومانية القديمة.

أهمية مدينة جازان في المملكة

نظرا لموقعها المميز في المملكة العربية السعودية يوجد اهمية كبرى لتلك المدينة عن غيرها من مدن المملكة والتي من بينها ما يلي.

1- تعد تلك المنطقة بمثابة همزة الوصل بين كل من الحجاز والجمهورية اليمنية من الجنوب.

2- تحتوي تلك المدينة على ميناء جازان والذي يعد البوابة الرئيسية لواردات في الجزء الجنوبي للمملكة.

3- تعد من بين المناطق الهامة التي تنشط بها الكثير من التجارات والأعمال من بينها الزراعة والصناعة والتجارة أيضا.

4- كما يوجد بها الكثير من المقومات الآثرية التي تجعلها بمثابة واحدة من بين أهم المدن السياحية التي توجد في المملكة اليوم كما تحتوي على الكثير من المناطق القدية التي تعود إلى عصر ما قبل التاريخ والمتواجدة إلى اليوم.

مناخ مدينة جازان

موقع مدينة جازان المميز على البحر الأحمر أثر بشكل واضح وكبير على المناخ الخاص بها حيث تصل درجة الحرارة خلال شهر يناير أعلى درجة لها فتصل إلى 31 درجة مئوية ومن الممكن أن تنخفض درجات الحرارة بها إلى 22 درجة والذي يعد أدنى درجات الحرارة، وخلال شهر يوليو تصل درجة الحرارة إلى 33 درجة مئوية كما تبلغ نسبة الرطوبة خلال تلك الفترة نحو 74% وخلال شهر أغسطس تبلغ الرطوبة نحو 66% ومتوسط الرطوبة على مدار العام في مدينة جازان يصل إلى 68%.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *