أعراض حساسية الدم وعلاجها

جهاز المناعة الخاص بك هو المسؤول عن الدفاع عن الجسم ضد البكتيريا والفيروسات، وفي بعض الحالات ، يقوم جهاز المناعة الخاص بك بالدفاع ضد المواد التي لا تشكل تهديدًا لجسم الإنسان، وتعرف هذه المواد باسم المواد المسببة للحساسية، وعندما يتفاعل جسمك معها ، فإنه يسبب تفاعلًا تحسسيًا، ويمكنك أن تستنشق ، تأكل ، وتلمس مسببات الحساسية المسببة للتفاعل، ويمكن للأطباء أيضا استخدام المواد المثيرة للحساسية لتشخيص الحساسية ويمكنهم حتى حقنهم في جسمك كشكل من أشكال العلاج، وأفادت الأكاديمية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة، أن ما يصل إلى 50 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من بعض أنواع أمراض الحساسية.

ما الذي يسبب الحساسية

الأطباء لا يعرفون لماذا يعاني بعض الأشخاص من الحساسية، ويبدو أن الحساسية تعمل في عائلات ويمكن أن تكون موروثة، وإذا كان لديك أحد أفراد العائلة المقربين الذين يعانون من الحساسية ، فأنت أكثر عرضةً للإصابة بالحساسية، وعلى الرغم من عدم معرفة الأسباب التي أدت إلى ظهور الحساسية ، إلا أن هناك بعض المواد التي تسبب عادةً تفاعلًا تحسسيًا، والأشخاص الذين يعانون من الحساسية لديهم حساسية تجاه واحد أو أكثر من الأمور التالية :

1- وبر الحيوانات الأليفة .

2- لسعات النحل أو لدغات من الحشرات الأخرى .

3- بعض الأطعمة ، بما في ذلك المكسرات أو الفاكهة .

4- بعض الأدوية ، مثل البنسلين أو الأسبرين .

5- بعض النباتات .

ما هي أعراض حساسية الدم

يمكن أن تختلف أعراض تفاعل الحساسية من معتدلة إلى حادة، وإذا تعرضت لمسبب الحساسية للمرة الأولى ، فقد تكون الأعراض خفيفة، وقد تزداد هذه الأعراض سوءًا إذا تعرضت مرارًا لحساسية الدم، وأعراضها تشمل :

1- بقع حمراء على الجلد .

2- التهاب الجيوب الأنف .

3- طفح جلدي .

4- دمع العيون .

5- التشنج البطني أو الألم .

6- ألم أو ضيق في الصدر .

7- إسهال .

8- صعوبة في البلع .

9- دوخة، وغثيان أو قيء .

10- احمرار الوجه .

11- تورم الوجه أو العينين أو اللسان .

يمكن أن تحدث حساسية الدم التحسسية الشديدة والمفاجئة في غضون ثوانٍ بعد التعرض لمسبب الحساسية، ويعرف هذا النوع من التفاعل باسم الحساسية المفرطة وينتج عنه أعراض مهددة للحياة ، بما في ذلك تورم مجرى الهواء ، وعدم القدرة على التنفس ، وانخفاض مفاجئ وحاد في ضغط الدم، فإذا واجهت هذا النوع من الحساسية ، اطلب المساعدة الفورية في حالات الطوارئ، وبدون علاج ، يمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى الوفاة في غضون 15 دقيقة .

كيف يتم تشخيص الحساسية

طبيبك يستطيع تشخيص الحساسية، إذا واجهت أعراض رد فعل تحسسي ، سيقوم الطبيب بإجراء اختبار ويطرح عليك أسئلة حول تاريخك الصحي، وإذا كانت تفاعلات الحساسية لديك شديدة ، فقد يطلب منك الطبيب الاحتفاظ بدورية تفصِّل الأعراض والأعراض التي تسببها، وقد يرغب طبيبك في طلب اختبارات لتحديد سبب حساسيتك، والأنواع الأكثر شيوعًا من اختبارات الحساسية هي :

1- اختبارات الجلد، اختبار الجلد ينطوي على تطبيق كمية صغيرة من المشتبه في حدوث حساسية للجلد ومشاهدة للتفاعل، وقد يتم تسجيل المادة على الجلد، وتطبق عن طريق وخز صغير على الجلد، أو حقنها تحت الجلد مباشرة .

2- تحاليل الدم .

اختبار الجلد هو الأكثر قيمة لتشخيص :

1- حساسية الطعام .

2- حساسية البنسلين .

3- حساسية وبر الحيوانات .

كيف يتم علاج حساسية الدم

إذا كنت تعاني من رد فعل تحسسي ولا تعرف سببه ، فقد تحتاج إلى مراجعة طبيبك لتحديد سبب حساسيتك، وإذا كان لديك حساسية معروفة وأعراض تجربة ، قد لا تحتاج إلى طلب الرعاية الطبية إذا كانت الأعراض خفيفة، وفي معظم الحالات ، يمكن لمضادات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية ، مثل ديفينهيدرامين (Benadryl) ، أن تكون فعالة في التحكم في تفاعلات حساسية الدم الخفيفة، والأشخاص الذين يعانون من الحساسية المعروفة غالبًا ما يكون لديهم أدوية طارئة معهم ، مثل حاقن Epinephrine التلقائي، وقد يحتاج الشخص إلى مساعدتكم لإدارة الدواء، وإذا كان الشخص فاقدًا للوعي ، يجب عليك :

1- ضعه مستوي على ظهره .

2- ارفع ساقيه .

3- تغطيته ببطانية .

وإذا كان لديك حساسية معروفة ، فإن منع حدوث الحساسية قد يحسن توقعاتك، ويمكنك منع هذه التفاعلات عن طريق تجنب المواد المسببة للحساسية التي تؤثر عليك، وإذا كان لديك تفاعلات أرجية خطيرة ، فيجب عليك دائمًا حمل EpiPen وحقن نفسك إذا حدثت أعراض، وتعتمد توقعاتك أيضًا على شدة حساسيتك، فإذا كنت تعاني من حساسية خفيفة وطلب العلاج ، فستكون لديك فرصة جيدة للتعافي، ومع ذلك ، قد تعود الأعراض إذا كنت على اتصال مع مسببات الحساسية مرة أخرى، وإذا كان لديك رد فعل تحسسي شديد ، فإن نظرتك تعتمد على تلقي الرعاية السريعة في حالات الطوارئ، فالحساسية المفرطة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة، والرعاية الطبية السريعة ضرورية لتحسين نتائجك .

كيف يمكنك منع حدوث رد فعل تحسسي

1- تجنب التعرض للحساسية .

2- اطلب الرعاية الطبية إذا كنت عرضة للحساسية .

3- حمل الأدوية لعلاج الحساسية المفرطة .

وقد لا تتمكن من تجنب رد الفعل التحسسي تمامًا ، ولكن هذه الخطوات يمكن أن تساعدك على منع الحساسية في المستقبل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *