نظام غذائي متخصص لمرض النقرس

قد يكون من الضروري اتباع نظام غذائي لمن يعانون من النقرس ، فإذا كنت تعاني من هذا المرض الإلتهابي الشائع ، فهناك توجد خيارات علاجية محدودة بخلاف تعديل نظامك الغذائي اليومي .

تعريف النقرس

والنقرس هو شكل من أشكال إلتهاب المفاصل الذي يبدأ فيه تراكم الكثير من حمض اليوريك في بعض المفاصل ، مما يؤدي إلى الألم ، وعدم الراحة ، ويحدك أيضًا من ممارسة مجموعة معينة من الحركات . تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا التورم والاحمرار والألم في الأطراف ، خاصةً في أصابع القدم والكعب والمرفقين . وقد سُمِي هذا المرض في يوم من الأيام “بمرض الأغنياء” لأن الأطعمة الدهنية والغنية غالباً ما تكون عاملاً مساهماً في تطور النقرس . وإذا لم تعالج هذه الحالة ، فقد يتسبب ذلك في حدوث آثار جانبية طويلة الأمد على الكليتين وإحداث تلف دائم في المفاصل . في حين أن هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تحد من مستويات حمض اليوريك في الجسم ، فإن العديد من أكثر الأساليب الموصى بها للعلاج تعتمد على نمط الحياة ، مثل تغيير نظامك الغذائي .

ما هو النظام الغذائي الخاص بمرض النقرس

يجب أن يتضمن النظام الغذائي الخاص بمرض النقرس تناول متوازن للمغذيات مع تجنب الأطعمة المسببة للإلتهاب ، مثل الخبز وعصير الشعير ، كما يجب أن تتضمن هذه الأطعمة خيارات قليلة الدهون وأطعمة لا تتحلل إلى حمض اليوريك داخل الجسم .

أغذية يُفضل أكلها لمرضى النقرس

يجب أن يتضمن النظام الغذائي للنقرس الأطعمة الصحية مثل :

السبانخ

الفواكه

الخضروات

البقوليات

الجوز

الحبوب الكاملة

منتجات الألبان قليلة الدسم

البيض

الأعشاب والتوابل

القهوة

الكرز

الزيوت نباتية

نبات الهليون

الأطعمة التي يجب أن يتجنبها مرضى النقرس

فيما يلي قائمة الأطعمة التي يجب تجنبها :

اللحوم بكافة أنواعها

الأسماك

المأكولات بحرية

الخميرة

التونة

الكحول

المشروبات السكرية

الأطعمة المصنعة والسريعة التحضير

أطعمة يمكن لمريض النقرس أن يتناولها ولكن باعتدال

الدجاج البري

لحم الضأن

اللحم المُقَدد

الديك الرومي

سمك السالمون

سمك السالمون المرقط

الطيور بأنواعها

طائر الحجل

السمك الحدوق

قائمة بأنواع النظم الغذائية لمرضى النقرس

إذا كنت ترغب في تقليل أعراض النقرس ، فحاول اتباع هذه القائمة لمدة أسبوع واحد . أما إذا كنت تعاني من الألم الشديد ، حاول أن تجعل هذا النظام الغذائي جزءًا دائمًا من حياتك .

اليوم الأول ، الثالث ، الخامس والسابع

الإفطار : خبز توست كامل الحبوب (2 شريحة) ، 1 كوب من اللبن الزبادي غير المحلى ، 1 كوب من الشاي الأخضر ، 1 كوب من الماء الدافئ الممزوج بعصير الليمون (يتم تناوله بعد الأكل) .

الغداء : 3 أونصات من سمك السلمون ، 2 لفائف من الحبوب كاملة ، 2 طماطم ، 1 خيار وعصير ليمون كإضافة للخضروات .

العشاء : 1/2 كوب من الفاصوليا الخضراء ، 2 أونصة من الدجاج المشوي ، خبز كامل الحبوب ، 1 كوب من الحليب ، 1 كوب من الماء الفاتر .

اليوم الثاني ، الرابع والسادس

الإفطار : كوب واحد من الكرز ، كوب واحد من البطيخ وثمرة خيار، بالإضافة إلى كوب من الحليب قليل الدسم والشاي العشبي الخالي من الكافيين .

الغداء : 2 ثمرة موز ، 1 لفة كاملة الحبوب ، 3 أونصات من الدجاج مضافًا إليها قليل من الملح ، و 2 أكواب من الماء الفاتر .

العشاء: 1/2 كوب من المكرونة ، 1 كوب من عصير الكرز ، سلطة خضرة متنوعة ، و 1 كوب من الزبادي غير المحلى .

كيفية تغيير نمط الحياة

إلى جانب تغيير النظام الغذائي الخاص بك ، هناك بعض الطرق الأخرى التي يمكنك من خلالها تحسين أعراض النقرس ، مثل الحفاظ على ترطيب الجسم وممارسة الرياضة ، وعدم تناول الكحول ، وفقدان الوزن .

ترطيب الجسم

يساعد وجود السائل الكافي في جسمك على التخلص من حمض اليوريك الزائد في جسمك عن طريق إدرار الكثير من البول ، لذا احرص على البقاء رطبًا .

ممارسة التمارين الرياضية

طريقة رائعة لتحسين الدورة الدموية ومنع ترسب ترسيبات حمض اليوريك وذلك من خلال زيادة مستويات النشاط البدني .

محاولة إنقاص الوزن

الوزن الزائد يمكن أن يؤدي إلى الإلتهاب ، وضعف الدورة الدموية وارتفاع خطر الإصابة بالنقرس . وهو أيضًا علامة على عدم اتباع نظام غذائي صحي بشكل خاص ، مما قد يؤدي إلى تفاقم أعراض النقرس .

الابتعاد نهائياً عن الكحول

بما أن الكحول هو أحد العوامل الرئيسية التي تسهم في الإصابة بالنقرس ، لذلك عدم تناول أي كميات من الكحول بجميع أشكاله وأنواعه ، يُتيح فرصة جيدة للسيطرة على أعراض النقرس .

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *