قواعد الاستثمار الناجح عند دان زنجر

لقد أصبح دان زنجر اشهر المضاربين ماليا في العالم فهو المضارب الشهير الذي حقق أعلى نسبة ربح في سوق العملات، وتقدر نسبة الربح التي حققها في حافظته على مدار عام حوالي 29233% من الحافظة، لهذا يبحث البعض لمعرفة القواعد التي حقق بها دان زنجر هذا النجاح.

نبذة عن دان زنجر

1- يمتلك دان زنجر قوة من الصبر والتحمل وهذا يرجع إلى عمله في مجال البناء فترة طويلة تصل إلى 20 عاما، وقد بدأ التداول في عام 1976.

2- يعد من أهم المضاربين بأسواق التداول الأمريكية وقد حقق ثروة كبيرة بأن أصبح المبلغ الذي يملكه وهو 11000 دولار أمريكي إلى حوالي 43 مليون دولار في فترة سنتين فحسب.

3- كانت بداية فعلية في التداول في عام 1989م واستمر حتى خسر كل ما لديه في عام 1991م، وقد كان يستغرق في العمل على مدار ساعات طويلة قد تصل إلى ساعات اليوم بأكمله على مدار 6 سنوات.

4- تعرض للخسارة 3 مرات ولكن هذا ساعده على كيفية ادارة رأس المال بشكل صحيح.

5- حقق نجاحات هامة وبهذا أصبح دان زنجر أحد عباقرة المستثمرين في العالم لأنه اعتمد في سياسته على العديد من المؤشرات الفنية الهامة، وأصبح صاحب أعلى نسبة ربحية تظهر في أسواق التداول والتي وصلت إلى 29233% خلال سنة واحدة، وأصبح من أشهر المحللين الماليين ثم بعد ذلك قدم بعض البرامج الاقتصادية في التلفزيون والإذاعة، ولم يصل زنجر لهذه الثروة الهائلة إلا عقب الدراسة والممارسة باستمرار والالتزام.

نبذة عن الاستثمار

الاستثمار هو كيف تجعل أموالك تنمو ، أو التقدير للأهداف المالية طويلة الأجل. إنها طريقة لإنقاذ أموالك مقابل شيء آخر في المستقبل. التوفير هو خطة لتخصيص مبلغ معين من دخلك المكتسب على مدى فترة زمنية قصيرة حتى تتمكن من تحقيق هدف قصير الأجل. 

اهم قواعد الاستثمار الناجح عند دان زنجر

1- لابد من التأكد من السهم قبل شراءه أنه أصبح نموذج وليس به أي شارت غامضة.

2- يتم شراء السهم عقب ايضاح إشارة الشراء ولابد من تحديد الكمية المتداولة على مدار ثلاثين يوم، وهذا يتم عقب ارتفاعه بنسبة 5% فأكثر.

3- في حالة أسهم الانفجار لابد من سرعة البيع لأنه سوف يتعرض للهبوط ولابد من الحرص على تفعيل خاصية ( ستوب لوز ).

4- حرصا على المكسب المناسب يفضل أن يتم بيع ما لا يقل عن 20% من الأسهم ولكن هذا يتم إذا ارتفعت إلى 15% من نقطة البداية.

5- السهم القوي لابد من الاحتفاظ به لفترة طويلة ولكن الأسهم البطيئة أو المعدومة في الصعود يفضل بيعها، وهذا لأن الأسهم التي تصعد وترتفع تكون أفضل.

6- لابد من تحري الدقة في اختيار الأسهم والبحث عن الأسهم القوية ولابد من تحديد الأسهم في ذلك النطاق.

7- الحركات المتتالية في السوق مع مرور الوقت سوف تؤثر على الأسهم التي تحتفظ بها وتجعلها أضعف لهذا تتعرض للهبوط، لهذا لابد من الدراسة التامة لنقاط الانعكاس في التحليل الفني.

8- لابد من تداول السهم لهذا لابد من التدريب على سلوك التداول المستمر ومعرفة قفزات السهم ( الفوليوم )، وهذا لأن كمية التداول اساس نجاح حركة السهم أو الفشل.

9- قد نجد توصيات لنقاط الدخول ولكن هذا ليس شرط لاتمام الدخول السليم لابد في البداية متابعة حركة السهم والسوق في كافة أعمال الشراء.

10- قد يؤدي الماجن إلى الافلاس لهذا لابد من اتقان قراءة الشارت بشكل صحيح ومتابعة السوق.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *