اعراض نقص فيتامين دال الشديدة

يعد فيتامين د من أهم الفيتامينات لجسم الإنسان ، ويصنف على أنه أحد الفيتامينات الضرورية التي تجعل الجسم يقوم بالعمليات الحيوية على أكمل وجه .

أهمية فيتامين د

كما ان لفيتامين د دور كبير في تنظيم العمليات الحيوية، والجدير بالذكر أنه يعاني الكثير من الناس من نقص هذا الهرمون أو الفيتامين ، وتقدر نسبة الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د بحوالي بليون شخص حول العالم ، وتكثر النسبة في النساء عن الرجال ، وتقدر نسبة السيدات بعد سن الإنجاب واللاتي يعانين نقص في مستويات الهرمونات و فيتامين د بحوالي 50% من إجمالي عدد السيدات في هذا العمر ، ويمكن التعرف على معدلات هرمون د من خلال عمل فحص مخبري لعينة من الدم ، وعندما تظهر النسبة بأقل من 20 نانوجرام /ملليلتر .

يرتبط فيتامين د ارتباطاً وثيقاً بأشعة الشمس ، ويعرف بفيتامين أشعة الشمس ، ويلعب دور هام في بناء وتكوين العظام ، ويساعد على الحفاظ على مستويات المعادن في الجسم ، كما يساعد على امتصاص الكالسيوم والفسفور من الأمعاء الدقيقة ، كما له القدرة على إيقاف نمو بعض الخلايا السرطانية ، والوقاية من الأمراض القلبية وخاصة الشريانية . كما يجب مراعاة أن الجسم يحتاج لنسب أكبر من فيتامين د كلما تقدم بالعمر .

أعراض نقص فيتامين د الشديدة

-الشعور المستمر بالتعب والإرهاق عند القيام بأقل مجهود ، ويرجع ذلك لضعف العضلات الناتج عن نقص الفيتامين .

– الشعور بآلام في العظام وتصبح عرضة للكسر ، حيث نقص الفيتامين يتسبب في حدوث هشاشة العظام وعدم امتصاص الجسم للكالسيوم .

– التعرض لنوبات من الإكتئاب والمزاجية المستمرة ، وانعدام طاقة الشخص للقيام بأي عمل .

– يتسبب نقص فيتامين د بارتفاع ضغط الدم ويؤثر على القلب والأوعية الدموية ويزيد من فرص الإصابة بالنوبات القلبية .

– يؤدي نقص فيتامين د لحدوث اضطراب في هرمون الأنسولين الذي يؤدي لحدوث اضطرابات في مستويات السكر بالدم .

أسباب نقص فيتامين د

-زيادة الوزن والسمنة المفرطة : تعمل الدهون على صعوبة امتصاص الجسم لفيتامين د ، وتقلل من نسبته بصورة ملحوظة .

– عدم التعرض لأشعة الشمس : وعادة ما يكون هذا السبب مرتبط بالنساء أكثر من الرجال ، فغالبية النساء لا يتعرضن لأشعة الشمس وخاصة ربات البيوت الغير عاملات واللاتي يقضين معظم أوقاتهن في المنزل ، فعليهن التعرض لأشعة الشمس بقدر كافي للحصول على فيتامين د المتمركز في الأشعة الفوق البنفسجية للشمس .

– استخدام واقي الشمس باستمرار مما يشكل حاجز بين طبقات الجلد وأشعة الشمس ، مما يمنع الجلد من امتصاصه .

– عدم الاهتمام بمصادر فيتامين د الغذائية : فالأشخاص النباتين أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د حيث يتركز فيتامين د في المصادر الحيوانية والأسماك .

– عدم امتصاص الأمعاء لفيتامين د : وعادة ما يحدث ذلك نتيجة الإصابة بالتهابات الأمعاء أو ضمور جدار المعدة والأمعاء .

– أصحاب البشرة السمراء : تعمل زيادة نسبة الميلانين في الجلد لتقليل امتصاص الجسم لفيتامين د الذي يكتسبه من خلال تعرض الجسم لأشعة الشمس ، وكلما زاد سمرة البشرة كلما قل امتصاصها لفيتامين د .

– السيدات الحوامل : وذلك لأن فيتامين د ينقسم بين كلاً من الأم وجنينها .

المصادر الغنية بفيتامين د

هناك العديد من المصادر الغنية بفيتامين د والتي يجب التركيز عليها لتفادي الإصابة بنقص هذا الفيتامين الهام ، ومن هذه المصادر :

-أشعة الشمس تعد المصدر الرئيسي لفيتامين د حيث تقوم الأشعة الفوق البنفسجية بتحويل الدهون الموجودة تحت الجلد لفيتامين د من خلال بعض التفاعلات الكيميائية .

– الأسماك من أكثر المصادر الغذائية الغنية بفيتامين د مثل سمك السلمون ، والتونا ، وزيت كبدة الحوت ، ويوجد كذلك في صفار البيض .

– الأطعمة المدعمة بفيتامين د ويوجد في بعض المنتجات والأغذية الجاهزة ، والألبان .

– المكملات الغذائية وتتوافر في الصيدليات بجرعات مختلفة حسب حاجة كل شخص للفيتامين .

فوائد فيتامين د

-الحفاظ على كثافة العظام وقوتها ،فهو المسئول عن تقوية الجهاز العظمي ، والوقاية من لين العظام المسبب للكساح .

– تقوية الكتلة العضلية بالجسم .

– ضبط مستويات الأنسولين في الدم وبالتالي ضبط مستويات السكر .

– تقوية الجهاز المناعي والوقاية من الأمراض السرطانية .

– حماية الجسم من الالتهابات .

– يساعد على الوقاية من وعلاج الأمراض الروماتيزمية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *