خريطة مدينة الرياض

مدينة الرياض ، التي يبلغ عدد سكانها 6.2 مليون نسمة ، هي عاصمة المملكة، وتمتلك الشركات الكبيرة مقار في المدينة، وتقع سفارات الشركات الأجنبية في الحي الدبلوماسي، وهو أيضا المركز المصرفي للتمويل الدولي، مع وجود المباني ذات المظهر المستقبلي المدهشة التي صممها المهندسون المعماريون المشهورون ، وقصورها التقليدية الأكثر تميزًا ، حيث تبدو المدينة غنية جدًا .

معلومات عن الرياض

1- طقس مدينة الرياض

تقع في قلب الصحراء ، درجة الحرارة حار وجاف معظم العام ، على الرغم من أنه يمكن أن يكون باردا بين عشية وضحاها في فصل الشتاء، وقد شهدت الرياض عواصف مطيرة وعواصف ثلجية خلال شهري مايو ونوفمبر.

2- لغة التعامل في مجال الأعمال

اللغة الإنجليزية هي اللغة الرئيسية في مجال الأعمال ، بما في ذلك في المستشفيات ، وهي اللغة الثانية الإلزامية في المدارس السعودية .

3- الحضارة في الرياض

كونها مدينة أكثر محافظة من المدن الكبيرة على طول السواحل الشرقية والغربية ، ترتدي النساء السعوديات العباءة ، وهي عباءة سوداء طويلة ويغطى شعرهن ووجههن في الأماكن العامة، وترتدي النساء الغربيات العباءة ولا يضطررن لتغطية شعرهن .

ملامح مدينة الرياض

تتركز الحياة في الرياض حول أكثر من 4000 مسجد في المدينة، والعديد من مراكز التسوق المزدحمة، ويجذب قلب المدينة المركزي وأسواقها الكثيرة حركة مرور كثيفة للمشاة ، مما يؤكد على شعور المدينة الشديد بالحيوية، بصفتهم مقيمين في مدينة رئيسية في بلد ذي غالبية مسلمة، يلتزم سكان الرياض بعدد من المعايير الاجتماعية التي تشمل الفصل بين الجنسين والحاجة إلى حماية خصوصية الأسرة، وغالباً ما تكون الأنشطة الترفيهية شأناً عائلياً ، وتقتصر التجمعات العامة الكبيرة بشكل أساسي على الحاضرين، ومع ذلك ، تسمح العديد من مراكز الأنشطة للنساء والأسر بالحضور في أوقات خاصة .

موقع مدينة الرياض

تقع مدينة الرياض طبقا الى خريطة السعودية على ارتفاع حوالي 1.950 قدم (600 متر) فوق مستوى سطح البحر في شرق نجد، وهي منطقة يسيطر عليها إلى حد كبير منظر طبيعي للصخور الهلالية – في وسط شبه الجزيرة العربية، وتهب هضبة نجد الواسعة المرصوفة بالجبال طريقها في الوسط والشرق إلى سلسلة من الهضاب تنحدر من الشمال إلى الجنوب ، أطولها وأعلاها هو جبل طويق، بطول حوالي 800 ميل (1300 كم) ، وتتكون التربة في المدينة وحولها من الحصى والرمل والطمي والودائع الطينية ، وباطن من  حجر الكلس او الحجر الجيري .

تخطيط مدينة الرياض

الرياض نفسها هي امتداد غير متبلور للأحياء وتقسيمات فرعية تحدها طرق واسعة مع تطوير الشريط التجاري، اثنين من أبراج المباني الأكثر شهرة في المدينة هما مركز الفيصلية، الذي يحتوي على مساحة مكتبية ، وعدد من المطاعم ، وفندق فاخر ، ومركز المملكة، والذي يقدم مجموعة واسعة من المكاتب ، وأماكن البيع بالتجزئة والمطاعم وأماكن الإقامة التي تقع داخل وحول برجها التاريخي .

وقد تم تعزيز شكل وهيكل المدينة من خلال عدد من مشاريع البناء واسعة النطاق التي نفذت في النصف الأخير من القرن العشرين، وفي أوائل القرن 21 ، بما في ذلك إنشاء الحي الدبلوماسي ، حيث السفارات والمكاتب الدولية وتوجد المنظمات ، وإعادة تطوير قصر العدل، الذي يضم معظم المحلات التجارية المركزية، وشملت المشاريع المهمة الأخرى المركز الحكومي ، وجامعة الملك سعود ، والجامعة الإسلامية للإمام محمد بن سعود ، ومركز الملك عبد العزيز التاريخي ، وإنشاء “المدن الصناعية” – حيث تتوافر عقود الإيجار والمرافق السكنية، ويتم تشجيع معدلات وتطوير مختلف فئات الصناعة .

توزيع المواطنين في الرياض

يشكل المواطنون السعوديون حوالي ثلثي سكان المدينة، ومن بين السكان غير السعوديين ، يمثل الآسيويون (الذين يهيمن عليهم الهنود والباكستانيون) حوالي نصفهم ، ويشكل العرب (الذين يسيطر عليهم المصريون واليمنيون) نحو خمسي، وهناك نسب صغيرة من الأوروبيين والأميركيين يقيمون أيضا في المدينة، وعلى العموم ، سكان الرياض صغار جداً، وأكثر من نصف السكان تقل أعمارهم عن 20 عامًا ، وأقل من الخمس هم أكبر من 60 عامًا، ويشكل الذكور حوالي نصف سكان السعودية ، لكن أكثر من ثلثي السكان غير سعوديين ، حيث يأتي العديد من العمال المغتربين للعمل في الرياض بدون عائلاتهم، ومتوسط ​​حجم الأسرة كبير ، حيث يبلغ متوسط ​​عدد الأسر السعودية أكثر من ستة أفراد ، بينما يبلغ متوسط ​​عدد الأسر غير السعودية حوالي خمسة أفراد .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *