خريطة المدينة المنورة بالتفصيل

المدينة المنورة واحدة من أهم المدن الاسلامية في العالم ، و هذه المدينة تضم العديد من الأماكن السلامية الهامة و الرائعة ، و على رأس هذه المعالم المسجد النبوي الشريف.

موقع المدينة المنورة

المدينة المنورة تتواجد في الجزء الغربي من المملكة  ، و هي شمال مكة المكرمة بمسافة تصل إلى 420 كم تقريبا ، كما أنها تبعد عن الرياض العاصمة السعودية بمسافة تصل إلى 900 كم تقريبا ، و قد ارتبطت هذه المدينة و مكة المكرمة بفجر الإسلام ، و قد كانت هذه المدينة مركزا للدعة الاسلامية ، و من ثم أصبح لها اهمية كبيرة من العديد من المناحي و من بينها الناحية الثقافية و التجارية و غيرها.

– لمعرفة التوقيت الدولي و طبيعة الطقس بالمدينة المنورة ، يتعين علينا تحديد موقع المدينة الفلكي ، فالمدينة المنورة تقع على خطوط طول (39) درجة و (36) دقيقة و ثانية من خطوط الطول ، و (24) درجة و (28) دقيقة و (5) ثواني من خط العرض ، و هي عادة أعلى من مستوى سطح البحر (597) و (639) م.

الجغرافيا الطبيعية للمدينة المنورة

– المدينة المنورة هي واحة زراعية تمتد على مساحة شاسعة من الأرض الخصبة تحيط بها حرارة الحجر الأسود ، و التي هي من بقايا الرواسب و الثورات البركانية ، و تتميز أراضيها بالخصوبة ، كميات كبيرة من المياه و المروج.

– المدينة المنورة محاطة بالجبال و الوديان ، و من الجنوب يوجد جبل عير ، و بجواره يوجد وادي قناة ، و يعد الجبل أحد أهم الظواهر الموجودة في الشمال و التي تمتد بطول 6.5 كم و تحيط بها مجموعة من الجبال الصغيرة ، لا سيما جبل عينين من الجنوب و الجبل من أرض الغرب و جبل ثور ، و من الشمال هو جبيل صغير أحمر هو الحد الشمالي للمدينة المنورة و الخاص.

– يقع الجبل في الشمال الغربي من وسط المدينة ، و يعد مسجد النبي أحد أهم الجبال في المدينة ، بالإضافة إلى العديد من الجبال مثل جبل ثنية الوداع و جبل الراية و جبل الرماة وغيرها من الجبال ، تضاريس المدينة المنورة هي معلم تاريخي ارتبط ارتباطًا وثيقًا بالعديد من الأحداث التاريخية المهمة.

– تبلغ مساحة المدينة أكثر من 300 كيلومتر مربع ، و يمتاز طقسها بمناخ المدينة حار جداً في الصيف ، معتدل في الخريف و الربيع و معتدل في الشتاء.

تعداد السكان في المدينة

كان عدد سكان المدينة عام 1345 هـ (1926) خمسين ألف نسمة ، إلا أنه اليوم حوالي ستمائة ألف شخص.

خريطة مناطق الجذب في المدينة المنورة

تتميز المدينة المنورة بأقدم المساجد في العالم ، و هي ذات أهمية كبيرة للمسلمين ، مثل مسجد النبي و مسجد قباء و مسجد القبلتين ، و أيضا تتمتع بمدينة المدينة المنورة ، و أبرز الأماكن في العالم للمسلمين بسبب أن النبي محمد عليه الصلاة و السلام قد بقي فيها ، تتميز المدينة بالمميزات و الآثار الإسلامية التي يزورها المسلمون من جميع أنحاء العالم بعد زيارتهم للحرم مكة ، و يشمل العديد من الوديان و الآبار و الشوارع و الأزقة و الأزقة القديمة و المعالم السياحية في المدينة و مناطق الجذب السياحي و الدينية في المدينة.

المسجد النبوي

المسجد النبوي هو مسجد النبي محمد بن عبد الله ، و يعتبر ثاني مكان مقدس للعبادة بعد المسجد الحرام في مكة للمسلمين ، و هو واحد من المساجد الثلاثة التي يشد إليها الرحال في الإسلام ، و يقع المسجد النبوي في قلب المدينة ، و يتميز المسجد بشكل مميز ، الشكل العام مستطيل ، و يتضمن سلسلة من المآذن تصل إلى عشرة مآذن ، و يحتوي على خصائص المسجد النبوي و الآثار الإسلامية ، و أبرزها هو منصة النبي و الروضة.

مسجد قباء

يعتبر مسجد قباء هو المسجد الأول الذي بني في عهد النبي محمد بن عبد الله ، و الذي يتميز بموقعه القريب جداً من المسجد النبوي على بعد حوالي 5 كيلومترات ، و تتمتع بذلك هناك بئر نسبي لأبو أيوب الأنصاري ، الشيء الأكثر أهمية هو أن النبي محمد صلى الله عليه و سلم ، و شارك في بناء هذا المسجد عندما كان قادرا على الهجرة إلى المدينة ، و بعد ذلك أكمل المسلمون بناء المسجد و توسع إلى العصر السعودي الحديث ، و تبلغ مساحة المصلى من 1600 متر مربع إلى حوالي 5035 متر مربع ، و تبلغ المساحة الإجمالية للمسجد و مرافقه الآن 13500 متر.

جامع القبلتين

يعد المسجد أحد أهم المعالم الإسلامية بالمدينة المنورة ، و المسافة بينها و بين المسجد النبوي تقع على بعد 5 أميال إلى الشمال الغربي ، و تقع في اتجاه الجنوب الغربي من بئر رومة ، بالقرب من وادي العقيق ، و هو المسجد الذي شهد تحويل القبلة ، لأن الصحابة كانوا يصلون في اتجاه بيت المقدس و في السنة الثانية من الهجرة نزلت على رسول الله آية لتحويل القبلة.

البقيع

وهي المقبرة الرئيسية لأهالي المدينة المنورة ، و منذ عهد الرسول محمد صلى الله عليه و سلم ، فهي المكان الأقرب إلى المسجد النبوي الشريف ، الذي يقع أمام القسم الجنوبي الشرقي من سور المسجد النبوي ، و الذي يضم بقايا الآلاف من جثث الصحابة ، حيث ان بها حوالي 10000 صحابي دفنوا هناك ، بما في ذلك زوجات النبي ، باستثناء خديجة بنت خويلد و ميمونة بنت الحارث ، و تبلغ مساحتها الآن حوالي 180،000 متر مربع.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *