استراتيجية شريط الذكريات

الكثير منا يتساءل عما هي استراتيجية شريط الذكريات، عليك ان تعلمك ان هي عبارة عن ورقة مصورة للتقييم، يوجد بها قيل للكاميرة واحد لونه ابيض والأخر لونه اسود، له مربعات خالية أيضا يمكنك من خلالها ان تكتب بداخلها، مما يساعد الطلاب في كتابة كل ما يتذكرونه من الدرس وتحويلة على هيئة شرائح كاميرة، أي انه يكتب مثلا داخل الشريحة 1 التعريف، ثم يكتب في الشريحة 2 الاهمية، وهكذا حتى يتم استكمال كل الشرائح الموجودة.

كيفية استخدام استراتيجية شريط الذكريات 

ان طريقة استخدام استراتيجية شريط الذكريات تختلف من معلم الى اخر، ويكون ذلك الى حسب طبيعة المادة التي يمكن من خلالها توظيف تلك الاستراتيجية في عملية التقييم او حتى في التمهيد للدخول الى الدرس المراد شرحه وهو عادة ما يكون مرتبط بما تعلموه في الدرس السابق لهم.

كما ان واحد من اهم الفوائد لتلك الطريقة هي طريقة الابتكار والتجدد في طريقة التقويم النهائي، وهي من الطرق البعيدة جدا عن روتين الحياة والملل الذي يمكن ان يصاب به الطلاب، كما انها تقدم على تقييم الذات للطلاب حيث يمكن من خلالها معرفة ما هي النقاط التي عليه تذكرها او تعلمها، ويأتي من هنا سؤال المعلم عنها او انه يقوم بالبحث عن تلك الإجابة في الكتاب التعليمي.

ما هي استراتيجية الشريكية الموسمية 

تعرف على انها ورقة يتم تقسيمها على الفصول الاربعة، الربيع والخريف والشتاء والصيف، حيث يقوم المعلم بكتابة اسم الطالب عند كل فصل، حيث لا يتكرر الاسم.

كما انها تساعد الطلاب على مشاركة افكارهم، فتلك العملية تعمل على تعزيز عملية استرجاع المعلومة والتمكن من تخزينها في تلك الذاكرة البعيدة.

ما هي خطوات الاستراتيجية 

1_ تعريف الطلاب انه سيكون لديهم شريك مع كل موسم، كما ان الطلاب سيقومون بمقابله الشريك مع مناداه المعلم على اسم شريكك الخاص بكل موسم.

2_ عليك ان تقومي بتعيين وتحديد الطلاب في كل موسم ونطلب منهم تسجيل كل اسم لشريكك في الموسم اعلى تلك المخطوطة الموسمية.

3_ بعد ان ينتهي المعلم من الشرح، او الانتهاء من التجربة العملية او حتى انتهاء من قرائه القصة، على المعلم ان يقوم بسؤال الطلاب عن شريكهم في الموسم، وعليهم ان يقومون بعرض افكرهم ومفهومهم عن الدرس، كما ان الشريك في الموسم سيجيب على نفس الأسئلة.

4_ عليك ان تقومي بإعطاء الكثير من الوقت حتى يستطيعون المناقشة والأفكار وأيضا المعتقدات.

5_ على المعلم ان يقوم بإرشاد بعض الطلاب لاختيار شريكهم في الموسم.

6_ على المعلم إعطاء الطلاب وقت حتى يستطيعون ان يجدوا شريك مناسب للموسم.

7_ ان الطلاب الواحد سيكون له أربعة زملاء مختلفين لكل موسم.

ما هو مفهوم التعلم النشط 

ان مفهوم التعلم النشط يعرف على انه واحد من الفلسفات التعليمية والتي تساعد في بنائها من قبل الكثير من المؤسسات التعليمية، وتلك العملية الرائعة التي تعمل على جعل الطالب كجزء أساسي واحد اهم المشاركين في العملية التعليمية، وتلك العملية التي تعرف باسم إيجابية المتعلم، فقد كان في التعليم القديم قد كان دور المتعلم والطالب يقتصر على الاستماع فقط ومن بعدها الحفظ ثم التدوين حتى يقوم الطلاب بترديد كل ما تم تخزينه في الذاكرة، ويكون ذلك عن طريق بعض الامتحانات الشفوية او حتى الامتحانات الكتابية، ولكن الامر مختلف تماما عن التعلم النشط، فالمتعلم عليه ان يجد الموضوع ويقوم بمناقشته ومحاورة المعلم، حتى انه يقوم بطرح بعض الأسئلة ويقوم بالتحليل والافتراض حتى يصل في النهاية الى نتائج لها عدة مصادر، ومن اهم تلك المصادر هي المعلم ومن بعده تأتي الشبكة العنكبوتية، وبعدها يجمع الطلاب البيانات، وبعده العمل الميداني، ثم اجراء التجارب، وعمل المقابلات، ثم اختيار الالية، كل تلك الأشياء تعتمد بشكل كبير على المادة المراد تدريسها.

ما هي مميزات التعلم النشط 

1_ هي واحدة من الطرق التي تعمل على محاربة التعليم التقليدي حتى اخرج لنا جيل حافظ متلقن وغير مستوعب، ولكن في التعليم النشط يخرج لنا عدد كبير من المفكرين والمبدعين.

2_ ان الطالب يشعر بـ الانتماء بشكل كبير لان الطالب يندمج داخل العملية التعليمية، تلك العملية التي الإيجابية اتجاه الطلاب وتلك العملية التي تساعدهم في إيجاد واكتشاف المواهب الخاصة بهم في عدد كبير من المجالات المختلفة.

3_ يساعد التعليم النشط على تنمية القدرة على عملية البحث، والاستقراء وأيضا التحليل المنطقي والاستدلال، حتى يتوصل الطالب الى المعطيات والنتائج المطلوبة حتى يصل الى البيانات.

4_ يساعد التعليم النشط على قدرة الطالب في حل المشكلات وذلك عند وضع بعض من الحلول المنطقية والتي تتناسب مع حجم المشكل ومعرفة عمقها وتجذرها.

5_ العمل على نشر الروح الإيجابية وأيضا الروح الدفاعية والعمل على منافسة شريفة بين المتعلمين.

6_ تنمي فكرة المشاركة والعمل الجماعي وأيضا التعاون الذي يحدث بين المتعلمين.

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *