اسئلة واجوبة اختبار الوكيلات

وكيل المدرسة هو المساعد الأول لمدير المدرسة ، حيث يشاركه في إعداد الخطة المدرسية ، ويشاركه في وضع جدول الحصص الأسبوعية ، ووضع جدول حصص الانتظار وتوزيع المسئوليات على العاملين بالمدرسة .

أسئلة تستخدم في اختبار الوكيلات

تكلم عن نفسك

وهنا يجب على الوكيلة أن تُعرف نفسها بذكر الإسم والسن وتركز على حياتها المهنية وخبراتها الوظيفية ولا تنخرط في أمورها الأسرية أو طفولتها ، بل الغرض من ذلك السؤال هو سرد الخلفية التعليمية والمهنية بإيجاز ، مع إظهار نقاط القوة في شخصيتك ومميزاتها ، كما يجب ختم الإجابة عن ذلك السؤال بالتعبير عن شغفك للالتحاق بتلك الوظيفة .

ما هي مسئوليات وكيل المدرسة

هو أن يساعد مدير المدرسة في أداء جميع الأعمال التربوية والإدارية ، وينوب عنه في حالة غيابه ، ويتابع حضور الطلاب وانتظامهم وإتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن ، بل ومنح الطلاب شهادات الإنتماء الخاصة بوجودهم في المدرسة .

بل ومتابعة الحالات المرضية الخاصة بالطلاب في المدرسة ، وإحالة الحالات المعدية للعلاج ، وإتخاذ افجراءات اللازمة للوقاية منها ، والمشاكرة في زيارة المعلمين في الفصل ومتابعة أدائهم .

والإشراف على مرافق المدرسة ومتابعة صيانتها والمحافظة عليها ، المشاركة في المجالس واللجان في المدرسة ، والمشاركة في الإجتماعات واللقاءات وبرامج التدريب التابعة لوازرة التعليم .

والإشراف على برامج النشاط بكافة أنواعه ، ومابعة حصول المدرسة على الكتب المدرسية بشكل كامل قبل بداية العام الدراسي ، توزيع الأعمال على الكتبة والعمال ، وتنظيم قاعدة المعلومات والسجلات والملفات اللازمة للعمل في المدرسة .

ما هي الأعمال الشهرية لوكيل المدرسة

عقد اجتماع شهري مع المعلمين للتعرف على المشاكل التي تواجههم في الفصل ، ومتابعة المعلمين فيما تم تكليفهم به الشهر الماضي ، ووضع جدول الاختبارات النصف فصلية مع المرشد الطلابي وبالتشاور مع الطلاب بعد تنسيقهم مع معلم المادة ، طباعة كشوف متابعة الدرجات ، تنظيم جميع سجلات المدرسة بالتنسيق مع سكرتير المدرسة .

ما هو دور القائد ؟ وما الفرق بين المدير والقائد

القائد هو من يقوم بإعداد المؤسسات للتغيير ، سواء كانت المؤسسة حكومية أو غير حكومية ، أو مؤسسة ربحية أو غير ربحية ، ومساعدة أي من تلك المؤسسات على مواجهة التغيير بنجاح .

كما أن هناك اختلافات جوهرية بين القيادة والإدارة ، حيث أن الإدارة هو علم وفن وفيه يكون المدير على معرفة بالطريقة الصحيحة التي سيتبعها لتحقيق الأهداف الأساسية للمؤسسة ، بل أن المدير هو المسئول الوحيد على تشجيع العاملين بالمؤسسة لتحقيق هدف المؤسسة التي تسعى له .

وبالتالي تعد الإدارة مختلفة تمامًا عن القيادة شكلًا ومضمونًا ، حيث أن لكل من افدارة والقيادة خصائص وسمات وظيفية مختلفة ، وكل منهما مهم في نجاح المؤسسة في هذه البيئة المتزايدة تعقيدًا .

والإدارة هي من تنجح في التعامل مع الأمور المعقدة من خلال التخطيط وخلق الهيكل التنظيمي ووضع الأهداف الإستراتيجية ووضع خطوات لتنفيذ تلك الأهداف والحصول على الموارد لتنفيذ تلك الخطط ووضع نظام محدد لمراقبة عملية تنفيذ تلك الأهداف .

أما القيادة هو فن التعامل مع التغييرات التي أصبحت ظاهرة في عالم اليوم الذي أصبح أكثر تنافسًا ، ومهمة القادة الأكفاء تنبع من إيصال الرؤية الجديدة للمؤسسة ومن خلال التحفيز والتشجيع ، لهؤلاء الموكلون بتنفيذ الخطط الموضوعة لتلك المؤسسة .

وبالتالي المدير هو من ينظم الأفراد من أجل تنفيذ الخطط بكفاءة ودقة ، وهو ما يتطلب كثير من القرارات الإدارية الأساسية التي تنظيم نوعية العمل والتدريب والتفويض ومراقبة التنفيذ .

كما أن الإدارة هي المسئولة عن التحكم والرقابة وبالتالي يتم التأكد من إكمال العمل الروتيني بنجاح ، بينما القيادة تركز على العلاقات الإنسانية وتهتم بالمستقبل وتمارس أسلوب القوة والتدريب وقضاء الأوقات الطويلة مع الأتباع والإهتمام بهم كبشر .

كما أن افدارة تركز على حل المشكلات والاهتمام باللوائح والنظم واستعمال السلطة ، والتركيز على الأنشطة اليومية والسعي لتحقيق استقرار المؤسسة ، وإتباع أسلوب الثواب والعقاب مع العاملين في المؤسسة ، بينما القيادة تقوم بالتركيز على الأهداف بعيدة المدى .

كما أن سلطة المدير ومسئولياته هي مسئوليات رسمية ، أما القائد فهو مسئول عن الرؤية المستقبلية للمؤسسة ، ووضع إستراتيجيات تطوير المؤسسة في المستقبل .

ما تعريف الشخص الموهوب ؟ وما هي الطرق المستخدمة في اكتشاف الموهوبين

الموهوب هو من لديه قدرات تميزه وتفرده عن غيره ، وذلك الشخص عند غياب فرص اكتشافه والاهتمام به ، من خلال برامج خاصة تنمي مواهبه وتشبع رغباته الداخلية المتميزة ، سينتج عن ذلك عكس المتوقع منه ، وهو جنوح وخروج عن المجتمع الموهوب .

أما الطرق المستخدمة في اكتشاف الموهوبين هي ،  اختبارات الذكاء أو ما تعرف باختبار القدرات وهي اختبارات وضعت لقياس سلوكيات الطفل والقدرة على التعلم ،  التزكيات وفيها تلجأ الجهات المختصة بإعتماد تزكيات من الأشخاص الذين تعاملون مع ذلط الطفل سواء كان ولي الأمر أو المعلم لوصف السلوكيات الخاصة بذلك الطالب والتي تمت ملاحظتها على الموهوب أثناء التعامل معه .

بل والأعمال المتميزة ، حيث يفرض الموهوب وجوده بأعماله التميزة أو اختراعاته العلمية الذكية ، والاختبارات التحصيلية ، وهي تقيس ما يعرفه الطالب من المنهج المقرر ومقدار ما أتقنه من مهارات خاصًة بالمنهج المقرر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ساره سمير

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *