عرض بوربوينت عن المخدرات

المخدرات هي سم قاتل يسري في جسد الدول قبل سريانه في جسد المتعاطي، والمخدرات تدمر صحة الفرد الجسدية والنفسية وتؤثر بالسلب علي حياته الاجتماعية، وبالتالي المخدرات تؤثر علي المجتمع ككل سنقدم لكن الآن عرض بوربوينت عن المخدرات وأضرارها وطرق الوقاية والعلاج.

المخدرات

المخدرات هي مواد تؤدي بالذي يتناولها إلى إصابته بحالة من الإدمان أو عدم القدرة علي البعد عنها، والمخدرات قد تكون مواد كيميائية في بعض الأحيان وقد تكون مواد نباتية في البعض الأخر، والمخدرات تؤثر علي صحة المتعاطي الجسدية والنفسية، فيشعر المتعاطي حال تناولها بغياب الوعي الجزئي والخمول والفتور وبعضها يصيب بالهلاوس السمعية والبصرية.

ما هو مفهوم الإدمان

هي رغبة المدمن الملحة في تعاطي نوع معين من المواد المخدرة، سواء كانت هذه الرغبة من أجل طلب متعة زائفة أو من أجل تجنب الآلام التي تصيب الجسم في حال افتقاره للمواد المخدرة.

أنواع المواد المخدرة طبقا لطرق انتاجها

  1. مخدرات ذات أصل نباتي طبيعي، ومن أمثلة هذا النوع مخدر الحشيش ومخدر الأفيون ومخدر القات ومخدر القنب.
  2. مخدرات صناعية، وهذا النوع ينتج بعد معالجة المخدرات النباتية بطرق كيميائية مختلفة، فيتغير الشكل الأول للمخدر وينتج عنها نوع جديد من المخدرات، ومن أمثلة هذا النوع مخدر الكوكايين ومخدر المورفين ومخدر الهيروين.
  3. مخدرات مركبة، وهذا النوع يتم إنتاجه بتركيب بعض المواد الكيميائية مع بعضها البعض، فيخرج لدينا مخدر جديد مثل المسكنات والمنومات وحبوب الهلوسة.

أمثلة مختلفة للمواد المخدرة

القنب الهندي أو الحشيش

اشتق اسم هذا النوع من المخدرات من الكلمة اللاتينية القنب وهي تعني الضوضاء، ويعتقد أن هذه المخدر سمي بذلك بسبب الجلبة والضوضاء التي يسببها من تعاطاه، تأخذ المادة الفعالة في نبات القنب الهندي ويصنع منها مخدر الحشيش الذي يعتقد ان اسمه هذا نسبة للكلمة العبرية شيش والتي تعني السعادة.

الأفيون

يصنع الأفيون من زهرة نبات الخشخاش، وقد اكتشف هذا النبات سنة 700 قبل ميلاد المسيح عليه السلام، وقد استخدمه المصريون القدماء في علاج بعض الأمراض مثل الصداع، وأول من تعاطي الأفيون وأدمنه هم الرومان واليونانيون.

المورفين

في عام 1806 قام العالم الأماني سير تبرز بفصل المورفين من الأفيون من أجل استخدامه في العلاج، وكثر استخدام المورفين في العمليات الجراحية، لكنه كغيره سيئ استخدامه من قبل الناس وتهافتوا علي إدمانه.

الهيروين

الهيروين هو مادة مشتقة من المورفين وتم اكتشافه عام 1898، وعملت شركة الأدوية باير علي إنتاجه من أجل استخداماته الطبية، وكالمورفين أسيئ استخدام الهيروين وتم إدراجه تحت قائمة أشد المواد المخدرة خطورة.

الأمفيتامينات أو المنشطات

مع اندلاع الحرب العالمية الثانية كان الجنود يتناول المنشطات في ميادين القتال، لكن بعد انتهاء الحرب اكتشفوا أنهم لا يستطيعون الاستغناء عن المنشطات، وكانت اليابان من أكثر الدول التي أصيب شبابها بإدمان المخدرات، فقد بلغ عدد مدمنين المنشطات في اليابان عام 1954 حوالي مليون ونصف مواطن، لكن الحكومة اليابانية فطنت للأمر واستطاعت التخلص من هذا الكابوس بحلول عام 1960.

مخدر القات

يعتبر القات من فصيلة المخدرات النباتية، حيث تزرع هذه النبتة في اليمن وأفغانستان والقرن الإفريقي ووسط أسيا، فقد أجريت دراسات حديثة أن أكثر من 90% من الذكور في اليمن يتناول مخدر القات، حيث يمضغون أوراق هذا النبات راغبين في زيادة التركيز، والقات يباع في الأسواق اليمنية مثله مثل الخضروات والفاكهة.

 

أنواع المخدرات حسب تأثيرها على الإنسان

  • ذات تأثير نفسي وجسدي: الأفيون وجميع مشتقاته مثل الكوكايين والمورفين والهيروين.
  • ذات تأثير نفسي فقط: عقاقير الهلوسة والأفيون والقات.

تصنيف منظمة الصحة العالمية للمواد المخدرة

صنفت منظمة الصحة العالمية المواد المخدرة إلى:

  1. مجموعة العقاقير المنبهة: مثل الكوكايين والكافيين والنيكوتين والأمفيتامينات مثل البنزدرين.
  2. مجموعة العقاقير المهدئة: مثل الأفيون والمورفين والهيروين، والكحول واليمثاون.
  3. مجموعة العقاقير المثيرة للخيالات: مثل القنب الهندي والحشيش والمارغيوانا.
  4. مجموعة المواد الطيارة: هي مواد يدمن الشخص عند استنشاقها بكثرة مثل الغراء والأستون والبنزين والمونيكير، وهذه المجموعة تسبب تلف في الدماغ وأمراض القلب والكلي والكبد.

أضرار المخدرات

للمخدرات أضرار كبيرة ويمكن تقسيم تلك الأضرار إلى ما يلي:

أولا الأضرار الجسدية

  1. تسبب المواد المخدرة العديد من الأضرار لصحة الجسم عامة مثل فقدان الشهية والضعف العام والنحافة الشديدة وضعف مناعة الجسم تجاه الأمراض، بالإضافة إلى الإصابة بالدوار والصداع المستمر.
  2. إصابة الجهاز التنفسي للإنسان بأضرار بالغة نتيجة استنشاق المواد المخدرة، مما يؤدي إلى تهيج الأغشية المخاطية والتهابات رئوية مزمنة تصل حد الإصابة بالدرن.
  3. يتسبب إدمان المخدرات في مشاكل للجهاز الهضمي من سوء هضم والامتلاء والتخمة والانتفاخ والغازات وغيرها من تلك الأضرار، كما تسبب المخدرات الإصابة بالتهابات المعدة المزمنة مما يجعل المعدة تتوقف عن أداء وظيفتها.
  4. الإصابة بتليف الكبد نتيجة تعاطي مخدر مثل الأفيون.
  5. تدمير الخلايا العصبية بالمخ.
  6. الإصابة بارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية وأمراض القلب والأوعية الدموية.

ثانيا الأضرار الاقتصادية

نتيجة بذل الكثير من المال في تعاطي المخدرات  يؤثر ذلك الأمر علي اقتصاد الأفراد والدول بشكل عام، وبسبب ضعف المدمن البدني يصبح عالة على المجتمع ويقل إنتاجه فيؤثر بالسلب علي اقتصاد البلاد، وتنفق الدولة الكثير من الأموال في مكافحة تعاطي والاتجار بالمخدرات، وعلاج المدمنين وتأهيلهم لحياة طبيعيه مرة أخرى.

أسباب تعاطي المخدرات

هناك الكثير من الأسباب لتعاطي الأفراد المخدرات نذكر منها ما يلي:

  1. الصحبة السيئة.
  2. ضعف الوازع الديني والبعد عن الله.
  3. تفكك الأسرة.
  4. انشغال الأهل عن الأبناء.
  5. الفراغ.
  6. كثرة المال والترف.
  7. الهروب من مشاكل الحياة.
  8. تناول أدوية مهدئة دون وصفة طبية.
  9. الرغبة في القوة الجسدية والجنسية.

كيفية معرفة متعاطي المخدرات مع غيره

  1. الضعف العام والخمول وزيغ البصر.
  2. السلوك العدواني والسرقة.
  3. تبدل أحوال الشخص من حال إلى حال نقيد له.
  4. ارتعاش الأطراف.
  5. الاكتئاب.
  6. ضعف التركيز.
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Hanaa Gamea

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *