سبب لون البراز اسود وصلب

- -

يعرف البراز بأنه مجموع المخلفات أو النفايات التي تنتج عن عملية الهضم، ويكون البراز مصحوبا بالمادة الصفراوية التي يتم إفرازها من الإنزيمات الهاضمة للبنكرياس، ويتم تكون البراز أثناء العمليات الجسمية، فتقوم البروتينات والدهنيات والكربوهيدرات الموجودة في النظام الغذائي للجسم بتقسيم النفايات الناتجة وتشكيل خليط سائل، بعد ذلك يمر هذا الخليج عبر الأمعاء الدقيقة، ويتم امتصاص المواد الغذائية عن طريق مجرى الدم.

أما المخلفات فيتم تسليمها إلى القولون لكي تبدأ عملية امتصاص الماء وتشكيل البراز، فيحتوي البراز على العديد من المكونات كالطعام المهضوم والبكتيريا والسليلولوز والمادة الصفراوية، ويمكن من خلال البراز معرفة العديد من الأمور الخاصة بالإنسان، فعند النظر إلى لون البراز يمكن معرفة إذا كان الإنسان مريض أو غير مريض، ذلك حيث أن اللون الطبيعي للبراز هو اللون البني بمختلف درجاته.

عند اختلاف لون البراز عن اللون البني لابد للإنسان الذهاب إلى الطبيب لمعرفة الحالة والأسباب، وخاصة أسباب تغير لون البراز إلى اللون الأسود، والذي يعتبر من أحد الأعراض المثيرة للقلق والتي لابد من عدم تجاهلها، حيث أنها قد تكون مؤشر للدلالة على وجود حالات خطيرة عند الإنسان.

سبب لون البراز اسود وصلب

يميل لون البراز لأن يكون بني بدرجاته المختلفة، ولكن قد يتغير إلى ألوان أخرى، للعديد من الأسباب كالتغيرات في النسيج، ومن الممكن أن يكون ذلك نتيجة نظام غذائي متبع، ولكن لابد من الانتباه إلى تلك التغيرات واستشارة الطبيب حولها، لأنها قد تكون إشارة إلى مرض خطير يعاني منه الإنسان، ويعتبر البراز الأسود من أكثر أنواع الأمراض التي تمر على الأطباء ويطلق عليها اسم البراز الزفتى، حيث أنه في حالة استمرار هذا اللون الاسود للبراز لابد من استشارة الطبيب لتقييم الوضع الصحي.

أسباب تغير لون البراز إلى اللون الأسود

قد يتفاجئ الأفراد عندما يلاحظون تغير لون البراز إلى اللون الأسود، ولكن ليس معنى هذا أن يكون التغير دائما نتيجة الإصابة بمشكلة صحية، ولكن لابد من الاهتمام به وإجراء الفحوصات الطبية لمعرفة إذا كانت تلك المشكلة مشكلة عابرة أم أنها تحتاج إلى علاج، ومن بين أسباب تغير لون البراز إلى الأسود ما يلي :

وجود نزيف في الجهاز الهضمي للإنسان، وغالبا في المريء والمعدة أو الآثنى عشر.

ابتلاع الدم الذي ينتج عن نزيف الأنف أو إصابات الأسنان لدى الإنسان.

تناول بعض الأنواع من الأطعمة التي تؤدي لتغير اللون والتي من بينها البنجر وعرق السوس.

تناول بعض الأنواع من الأدوية وخاصة التي تحتوي على نسبة من الحديد والبزموت.

وهناك العديد من الأسباب الأخرى وراء تغيير لون البراز ومن بينها :

تناول الإنسان لمكملات الحديد.

حالات استئصال القولون.

تناول بعض الأطعمة سوداء اللون.

إصابة الإنسان بنزيف قرحة المعدة.

وجود مشكلة في الجهاز الهضمي العلوي.

تناول المكملات الغذائية وبعض المعادن.

الإصابة بمرض ميلينا والذي يؤدي إلى نزول دم مع البراز.

إصابة الفرد بمرض في الكبد.

الإصابة ببعض الأنواع من السرطان.

وجود التهاب في المعدة أو في المريء.

إصابة الفرد بالقرحة الهضمية أو قرحة المعدة.

كيفية تشخيص وجود البراز الأسود

يتم تشخيص وجود البراز الأسود بعد الذهاب إلى الطبيب، حيث يقوم الطبيب بسؤال المريض عن تاريخه الطبي وفحصه جسديا لمعرفة أسباب تغير لون البراز عن المعتاد، ويطلب الطبيب اختبارات دم وعينة للبراز، حيث من الممكن أن تساعد اختبارات التصوير كالتصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة السينية والتصوير المقطعي على تحديد الأسباب والكشف عن وجود أي عوائق قد تكون سببا لنزيف الجهاز الهضمي، ويقوم الطبيب أيضا بتقييم حالة القولون والذي يحدث أثناء التخدير، حيث يستخدم الطبيب أنبوباً رفيعاً مزود بكاميرا في نهايته لرؤية الجزء الداخلي من القولون والبحث عن سبب ظهور الأعراض المصاحبة لتغير لون البراز إلى الأسود.

دواعي الذهاب إلى الطبيب

لابد للإنسان الإسراع من الذهاب إلى الطبيب عند ملاحظة تغير لون البراز إلى لون أسود، وخاصة إذا كان ذلك مصحوبا بالعديد من الأعراض الأخرى التي من بينها الإغماء أو الشعور بالإغماء، الإحساس بالدوخة والألم، الرغبة في القيء، إذا كان هناك قيء مصحوبا بالدم، وأيضا لابد من الذهاب إلى الطبيب في حالة كان الإنسان يعاني من وجود نزيف بالجهاز الهضمي وتصدر رائحة كريهة مع البراز لفترة طويلة.

طرق الوقاية من ظهور البراز الأسود والحد منه

يمكن للإنسان أن يقي نفسه من الإصابة بالأمراض ومن بينها تحول لون البراز إلى الأسود نتيجة للعديد من الأسباب المرضية، ويتم ذلك عن طريق شرب الكثير من الماء والإكثار من تناول الألياف، ذلك لأن الماء والألياف تساعد على تليين البراز، وهذا من شأنه أن يعمل على تسهيل حركة مروره من الجسم، ولابد أن يقوم الإنسان باستشارة الطبيب قبل القيام بأي حمية غذائية غنية بالألياف.

علاج تغير لون البراز إلى الأسود

يحدد الطبيب طريقة العلاج حسب الأسباب التي أدت إلى الإصابة بالمرض بعد الفحص الكلي للمريض، وهناك العديد من طرق العلاج التي من بينها :

التوقف عن تناول الأدوية التي تسبب تغير لون البراز إلى الأسود، وتغييرها إلى أدوية أخرى لها نفس المفعول، ولكن دون الآثار الجانبية.

علاج نزيف الذي يتواجد في المعدة أو الأمعاء، أو علاج اضطرابات الدم، في حالة اكتشاف أنها هي السبب وراء ذلك.

صرف أدوية حموضة لعلاج النزيف الذي ينتج عن قرحة المعدة، ذلك لأن تقليل نسبة حموضة المعدة يساعد على علاج التقرح ووقف النزيف أسرع.

إذا فقد المريض الكثير من الدم في البراز، لابد أن يتم نقل دم لتجديد الإمداد بخلايا الدم الحمراء لتجنب الإصابة بفقر الدم.

في حالة الإصابة بالأورام الحميدة على القولون، سوف يحدد الطبيب العلاج المناسب لتلك الحالات، وتتم عن طريق إزالة الأورام الحميدة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *