مفهوم استراتيجية فراير

استراتيجية فراير، عبارة عن أحد مخططات التفكير ، والتي وضعها البروفيسور فراير لغرض استيعاب أي مفهوم علمي، فهي تستخدم ضمن استراتيجيات التعليم النشط كختام للدرس أو تعتبر أداة تقييم، حيث طلابنا في أمس الحاجة لممارسة هذا النوع من التعلم، حيث أنها تتكون من أربعة أجزاء وهي تعريف المفهوم، ومزايا المفهوم، والأمثلة الدالة على المفهوم، والأمثلة الغير دالة على المفهوم.

خطوات استخدام استراتيجية فراير مع الطلاب

1ـ يجب على المعلم وقبل أي شيء بتوضيح نموذج هذه الاستراتيجية للطلاب.

2ـ وبعد ذلك يقوم المعلم بتقديم نموذج الاستراتيجية بأي طريقة متاحه له، سواء عن طريق السبورة، أو جهاز العرض، فالشيء المهم هو أن تطلب من الطلاب بعد عرض نموذج الاستراتيجية أن يقوموا برسمه على ورقة.

3ـ أن يحاول المعلم بقدر المستطاع أن يختار مفهوم يتوقع أن الطلاب لديهم تصور خاطئ حوله.
4ـ يمكن أن يقوم المعلم بتنفيذ هذا النشاط بشكل فردي، أو في مجموعات صغيرة، أو حتى لفصل كامل.
5ـ العمل على ارشاد الطلاب ان يقوموا بكتابة المفهوم الذي سبق وتعلموه في الجزء المخصص لهذا الأمر.

6ـ أن يقوم المعلم بتقسيم الطالبات إلى مجموعات ثنائية، ويطلب منهم أن يكتبوا الأجزاء الأربعة من النموذج، وأن يكتبوا سبب اختيارهم للأمثلة، وأن هذه الخطوة مهمة ولا ينبغي اهمالها، حيث أن الهدف منها هو اكتشاف التصورات الخاطئة التي يعتقدها الطلاب ومعالجتها فورا.

7ـ بعد كل هذه الخطوات يقوم المعلم بمناقشة المجموعة أو الفصل.

ما هو التعليم النشط

هو يعتبر فلسفة تربوية يكون اعتمادها على ايجابية المتعلم في الموقف التعليمي، ويتضمن جميع الممارسات التربوية والاجراءات التدريسية التي يكون هدفها تفعيل دور المعلم، وذلك لأن التعليم يتم من خلال البحث والعمل والتجريب، مع اعتماد المتعلم على ذاته في الحصول على المعلومات، واكتساب المهارات وتكوين القيم والاتجاهات.

وذلك لأن التعليم النشط لا يكون اعتماده على التلقين والحفظ، ولكن يركز على تنمية التفكير والقدرة على حل المشكلات والعمل الجماعي التعاوني.

أهمية التعليم النشط

1ـ التعليم النشط يعمل على تشجيع التعليم باستدامة وبشكل مستمر ويعمل على تحويل عملية التعليم من مجرد اكتساب معلومات وحقائق، إلى عملية شيقة وممتعة ومثيرة للانتباه.

2ـ أنه يقوم على تعزيز وبشكل كبير مستويات التفكير العليا لدى الطلاب.

3ـ أنه يعمل على تقديم وبشكل عام مجموعة  متنوعة وكبيرة من فرص التعلم المختلفة.

4ـ ان التعليم انشط يعمل على تمكين كل من المعلمين والطلاب من العمل على الكثير من المهام المعقدة والمفتوحة وبشكل فيه تعاون ومثمر.

5ـ أنه يضمم استمرا عملية التعليم في جميع المواضيع المختلفة.

6ـ أنه يجبر المتعلمين على تحمل مسئوليات كبيرة.

7ـ التعليم النشط يتماشى مع اساليب التدريس الحديثة وكذلك مع مستويات الذكاء المختلفة.

8ـ أن التعليم النشط يزيد من اندماج المتعلمين أثناء التعلم.

9ـ يعمل على تنمية الثقة بالنفس والقدرة على التعبير عن الرأي.

معوقات التعليم النشط

 حيث تتمحور معوقات تطبيق التعليم النشط في عدة أمور منها، هو فهم المعلم لأدواره وطبيعة عمله، وكذلك القلق الناتج  عن التغيير المطلوب، وأيضا قلة الحوافز المطلوبة، ومن هذه المعوقات التي تعمل على عدم تطبيق التعليم النشط:

ـ كثرة عدد الحصص المكلف بها المدرس أسبوعيا، مع ضيق وقت الحصص.
ـ استغراق وقت طويل جدا في التحضير والتخطيط.
ـ انه يكون هناك صعوبة في تطبيق التعليم النشط داخل الفصول ذات الأعداد الكبيرة.

ـ عدم وجود أو قلة المواد والأجهزة ومصادر التعليم المطلوبة لتطبيق التعليم النشط.
ـ أنه يكون عند المعلمين خوف من تجريب كل ما هو جديد.
ـ أن يكون هناك خوف من عدم السيطرة على الطلاب.

ـ وجود مخاوف من أن يتم النقد من الآخرين لكسر المألوف في التعليم.
ـ كذلك عدم ملائمة البيئة لاستخدام بعض استراتيجيات التعليم النشط.
ـ أن المعلم يكون عنده مسؤوليات ادارية كثيرة مكلف بها.

فلذلك يتطلب مننا أن نؤمن بالفكر الجديد، وكذلك اعطاء الفرصة لأنفسنا لتطبيقه، مع دراسة نتائج هذا التطبيق، حيث أن نتائج الدراسات التي قامت بتطبيق التعليم النشط أثبتت فعاليته، فلاب من مراعاة هذه المعوجات عند التخطيط، فيجب أن يتم التخطيط في ضوء الزمن والوقت المتاح، وكذلك الامكانيات وعدد الطلاب، كذلك يجب اختيار استراتيجية التعليم المناسبة مع بيئة التعليم.

من أهم استراتيجيات التدريس الحديثة

ـ استراتيجية العصف الذهني.
ـ استراتيجية الحوار والمناقشة.
ـ استراتيجية حل المشكلات.
ـ استراتيجية التعلم التعاوني.

ـ استراتيجية الاكتشاف.
ـ استراتيجية تعلم الأقران.
ـ استراتيجية التعليم الذاتي.
ـ استراتيجية مسرحة المنهج.

ـ استراتيجية القبعات الستة للتفكير.
ـ استراتيجية التدريس التبادلي.
ـ استراتيجية الخرائط الذهنية.
ـ استراتيجية لعب الأدوار.

حيث أن هذه الاستراتيجيات يكون لها خطوات إجرائية وخطوات مشتركة بينهما جميعا وهي:

1ـ أن يجب تحديد الهدف من كل استراتيجية واسمها.
2ـ أنكل استراتيجية تعمل على طرح المطلوب دراسته.
3ـ أن كل منهم تعمل على التهيئة الذهنية المناسبة لجذب الانتباه.

4ـ أن كل استراتيجية تحدد المهمة المطلوبة من المتعلمين.
5ـ فضلا عن وجود ارشادات بوضوح لأداء المهمة والتأكد من استيعاب المتعلمين لهذه الارشادات.
6ـ انكل استراتيجية تعطي الطالب الوقت الكافي لإنجاز المهمة.
7ـ أن كل منها تسهل التنقل بين المتعلمين في هدوء والمساعدة والتأكد من سير العمل في الطريق.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *