لوحات سلفادور دالي

- -

يعتبر سلفادور دالي من بين أكثر الفنانين تنوعا وإنتاجا في القرن العشرين وأشهرالسرياليين، وعلى الرغم من تذكره بشكل رئيسي لنجاحه الفني، إلا أنه خلال مسيرته الطويلة تحول بنجاح إلى النحت ، والطباعة ، والأزياء ، والإعلان ، والكتابة ، وربما الأكثر شهرة ، صناعة الأفلام في تعاونه مع لويس بونويل وألفريد هيتشكوك، وقد اشتهر دالي بشخصيته المتألقة ودوره في استفزاز مشاكس بقدر ما له من براعة فنية لا يمكن إنكارها، وفي استخدامه المبكر للتشكيل العضوي يحمل عمله طابع مواطنه الإسباني بابلو بيكاسو وجوان ميرو، كما تظهر لوحاته سحرا للفن الكلاسيكي وعصر النهضة والذي يمكن رؤيته بوضوح من خلال أسلوبه الواقعي المفرط والرمزية الدينية لعمله الأخير .

الأفكار الرئيسية للوحات سلفادور دالي

1- تدعم نظرية دالي في صياغة لغة بصرية قادرة على إظهار أحلامه وهلوساته، وهذه الحسابات لبعض الصور الأيقونية والآن في كل مكان من خلالها دالي حقق شهرة هائلة خلال حياته وما بعدها .

2- سائر المواضيع المثيرة للإثارة ، والموت ، والانحلال تتخلل عمل دالي ، مما يعكس إلمامه وتوليف نظريات التحليل النفسي في عصره، وبالاعتماد على مادة السيرة الذاتية البحتة وذكريات الطفولة فإن عمل دالي منتشر في كثير من الأحيان مع الرمزية الجاهزة التفسير، بدءا من الأوثان والصور الحيوانية إلى الرموز الدينية .

3- اكتتبت دالي نظرية سرياليلي أندريه بريتون من automatism ، ولكن في نهاية المطاف اختارت لنظامه الذاتي خلق من الاستفادة من اللاوعي اللاذع يسمى انتقادات شديدة اللهجة، وهي الدولة التي يمكن للمرء أن يحاكي الوهم مع الحفاظ على سلامة العقل، ومن المفارقات التي حددها دالي نفسه كشكل من أشكال المعرفة اللاعقلانية، وتم تطبيق هذه الطريقة من قبل معاصريه ومعظمهم سرياليين وعلى وسائل إعلام متنوعة، كما تتراوح من السينما إلى الشعر إلى الموضة .

لوحات الفنان سلفادور دالي

الأعمال الفنية التالية هي الأكثر أهمية من قبل سلفادور دالي، أن كلا من نظرة عامة على الفترات الإبداعية الرئيسية وتسليط الضوء على أعظم إنجازات الفنان :

1- أون شين أديلو 1927

في عمر 24 سنة حصل دالي على تعليم فني، استلهمه بيكاسو لممارسة تفسيره الخاص للتكعيبية وبدأ في استخدام مفاهيم السريالية في لوحاته، وفي هذه المرحلة انضم إلى المخرج السينمائي لويس بونويل ليصنع شيئا جديدا حقا، وهو فيلم انحرف جذريا عن التقاليد السردية بمنطق الحلم، والمشاهد غير المتسلسلة ، ونقص المؤامرة ، والتعبير عن الارتباط الحر للفرويديين .

يعيد إنشاء إطار أثيري يتم فيه عرض الصور في مقاطع موشارية من أجل تحريك الواقع والنقر على اللاوعي، وصدم المشاهد مستيقظا على سبيل المثال، في هذا المقطع نجد عين بقرة صاخبة في مقلاة عين امرأة تحث على الشعور بعدم الراحة، وفي المشهد الذي يلي ذلك قال شفرات حلاقة شائكة، وتبين أن الفيلم كان ضجة كبيرة واكتسب مدخل دالي لأكثر مجموعة من الفنانين الباريسيين ابتكارا في ذلك الوقت، وفي الواقع أصبح معروفا باسم أول فيلم سورياليالي، ومع ذلك يبقى بارزا في الفيلم التجريبي حتى يومنا هذا .

2- الاستمناء العظيم 1929

في وسط هذه القطعة هناك وجه إنساني كبير مشوه يطل على منظر طبيعي، وهو مشهد ساحر مألوف على الشاطئ يذكر بمنزل دالي في كاتالونيا، وشخصية نسائية عارية تمثل حياة دالي الجديدة في الوقت الذي ترتفع فيه غالا من الرأس، وهو رمز لنوع الخيال الذي يستحضره الرجل أثناء مشاركته في الممارسة المقترحة من العنوان، ويقترب فمها بالقرب من ذراعي الذكر من الوهن الوشيك بينما يبدو وكأنه قطع حرفيا عند ركبتيه ينزف منه وهو علامة على وجود جنس خانق، وتشمل الأشكال الأخرى في اللوحة جندبا وهو منارة ثابتة للقلق الجنسي في أعمال دالي، والنمل هو التوهج للتآكل والموت، والبيضة تمثل الخصوبة .

قد تمثل هذه اللوحة مواقف دالي المتضاربة بشدة تجاه العادة السرية ورهابه مدى الحياة من الأعضاء التناسلية الأنثوية مباشرة في المقطع العرضي للاجتماع والوقوع في غرام غالا، وعندما كان طفلا صغيرا عرفه والد دالي على كتاب يحتوي على صور صريحة تظهر الآثار المرعبة للمرض التناسلي، مما يؤدي إلى استمرار الارتباطات الصادمة في عقله .

3- استمرار الذاكرة 1931

يصور هذا الرسم الأيقوني الذي أعيد إنتاجه كثيرا سيولة الزمن كسلسلة من ساعات الذوبان، وهي الأشكال التي وصفها دالي على أنها مستوحاة من التصور السريالي لجبن الكمامبير الذائب في الشمس، ويبرز التمييز بين الأشياء الصلبة والناعمة رغبة دالي في قلب الإقراض الواقعي لخصائص موضوعاته مقابل خصائصه الكامنة عادة، وهي حقيقة غير موجودة غالبا في أحلامنا، وهي محاطة بسرب من النمل المتعطش للعمليات العضوية من التعفن والانحلال الذي احتفظ دالي بسحر لا يتزعزع، ولأن اللحم الذائب في مركز اللوحة يشبه دالي، فقد نرى هذه القطعة بمثابة انعكاس لخلود الفنان بين المنحدرات الصخرية لمنزل كاتالونيا .

4- فلوبتاس مورس 1951

للوهلة الأولى في هذه الصورة ، يرى المشاهد جمجمة لكن الملاحظة الأعمق تكشف أنها تتكون فعليا من سبعة نماذج عاريات، وصمم دالي الرسم الدقيق لهذا العمل واستغرق المصور فيليب هالسمان أكثر من ثلاث ساعات لتحقيق الصورة، يتم ترجمة عنوان الصورة بشكل فضفاض على أنه الموت الحسي، وقال دالي أقدر الموت كثيرا بعد الإثارة الجنسية، وهذا هو الموضوع الذي يهمني أكثر من غيره.

5- ذا مي ويست بروش 1949

كان عقل دالي في عصر النهضة مبدعا وممتازا وممتدا إلى العديد من المجالات الأخرى بخلاف الرسم، وعلى سبيل المثال خلال حياته المهنية قام بتصميم قطع كافية من المجوهرات لملء المتحف بها .

6- تليفون لوبستر 1936

يعد Daly’s Lobster Telephone واحدا من أكثر الأشياء السريالية شهرة على الإطلاق، فإن التوازي بين جسمين لا علاقة لهما ببعضهما البعض هو عنصر أساسي في أفكار دادا والسريالية .

7- إنجما ويليام تيل 1933

إن الأسطورة الشهيرة لـ William Tell تدور حول رجل يضطر إلى وضع تفاحة فوق رأس ابنه وإطلاق سهم عليه، وهي مستوحاه من قصة سيدنا إسحاق .

8- ذكريات أثرية من ملاك 1933

غالبا ما روى دالي ذكرى مرور ساعات شاقة في المدرسة عندما كان طفلا من خلال التركيز على استنساخ اللوحة الشهيرة لعام 1859، والتي كتبها جان فرانسوا ميليت The Angelus .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *