فن الصمت وفن الحديث

الصمت من ذهب، هذه العبارة قصيرة جدا لكنها مليئة بالحكمة الخالدة، لا يبدو أن الناس يدركون أنه في بعض الأحيان من المهم أن يكون هناك صمت، فقد جعلت شبكة الإنترنت والهواتف المحمولة من المستحيل تقريبا مقاومة إغراء الكشف عما يدور في ذهن الشخص، وفي حين أن هناك حاجة للتعبير عن الذات هناك أوقات معينة عندما تكون بشكل عام أفضل الاحتفاظ بها لنفسك .

هل يجب عليك دائما التحدث لنفسك

لا، فالكلمات قوية للغاية ويمكن استخدامها للتثقيف ، أو الأذى ، أو المساعدة ، أو الضرر ، أو المباركة ، أو اللعنة ، أو التعبير عن الخبرة ، أو الكشف عن الغباء، ومن الخطأ أن تترك كلماتك متوحشة عندما تصاب بأذى أو غضب أو عاطفي لأن المشاعر يمكن أن تتغير بسرعة، وهذا لا يعني أنه يجب عليك عدم قول رأيك عن الأشياء التي أنت متحمس لها، ومع ذلك فإن الاحتفاظ بلسانك والابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي ووضع هاتفك الخلوي حتى يصبح لديك رأس خالي البال هو خطوة حكيمة، وعندما يتعلق الأمر بالكلمات تكون الجودة أفضل بكثير من الكمية، أي استمع الناس أكثر من التحدث .

وإذا كنت تشعر أن هناك حاجة إلى قول شيء ما انتظر حتى أفضل وقت، انتظر وقتا تعرف فيه أنه سيتم سماعك ويتحدث عقلك مع بذكاء وكلمات متقنة الصنع يفهمها الناس، فكلماتك أكثر وضوحا عند التحدث إلى الأشخاص المناسبين في الوقت المناسب وبأفضل طريقة يمكنك التعبير عنها، وهذا يعني ببساطة تحذيرك من التفكير قبل التحدث أو النص أو النشر .

لماذا يعتبر الصمت فن

1- الصمت يسمح بالاستبطان

رد فعلك الفوري لأشياء معينة قد لا يكون الأفضل، ويمكن أن يساعدك قضاء بعض الوقت في التفكير في الأشياء من خلال إدراك الخطأ المحتمل في حالة معينة، وقد تدرك أيضا أنه  ليس هناك ما يزعج، وربما الأشخاص الآخرون على حق وأنت على خطأ، أو ربما كنت فهمت بطريقة خاطئة .

2- اعطاء فرصة للاستماع

بدلا من افتراض الأشياء وأخذ تفسيرك الخاص للوضع كحقيقة، استمع للجانب الآخر من القصة واطلب من شخص آخر تقديم وجهة نظره حول النوايا والمنطق وراء موقف ما، فالاستماع مهم أيضا عندما يحاول الأشخاص مساعدتك أو تقديم نقد بناء، وبدلا من أن تكون دفاعيا، يجب أن تفكر في ما يقولونه، وقد يكونون مخطئين حينها استمع أولا ثم قرر .

3- يمكنك حماية سمعتك

هذا صحيح بشكل خاص فعندما يتعلق الأمر بالأعمال يمكن أن يجعلك التظاهر بلا معنى على فيس بوك أو تويتر ، دون التفكير أولا، وتجعلك تبدو أحمق مع عدم ضبط النفس، ويقول أحد المثل : حتى الاحمق يعتقد أنه حكيم إذا استمر في الصمت، فإذا كان الناس يقولون أشياء عنك فقد لا يكون انتقادهم الخيار الأفضل، ففي بعض الأحيان إذا لم تقل أي شيء فإن سمعتك الحقيقية سوف تتفوق على ما يقوله الآخرون .

4- الصمت يمكن أن يحمي علاقاتك

إذا لم تكن حذرا يمكنك تلف العلاقات بحديث غبي، يجب أن تكون حذرا مع النصوص الخاصة بك التي تنشرها كذلك، واستخدم التقدير حول ما تقوله عن الآخرين خاصة عندما تكون مستاء، فإذا قلت شيئا لا تعنيه حقا وينتشر كالنار في الهشيم فقد تنتهي الصداقة أو العلاقة.

5- الصمت يظهر الأخلاق الحميدة

إذا كنت في سينما ، أو في الجامع أو كنيسة، أو في الفصل ، أو في حضور عرض أو مؤتمر ، فمن المؤدب عدم أخذ النصوص والمكالمات إلا إذا كان ذلك مهما حقا، فيعتبر الحديث في هذه المواقف وقحا للغاية، كما أنه من غير المألوف التحدث في حديقة الملاهي في حين يعطي الحاضرين تعليمات، وفي أي من هذه الحالات أنت تشتت انتباه الأشخاص الآخرين ويفوتك ما يتم تقديمه، وعدم الاحترام تماما للمقدم ومن حولك، إذا كان السكوت موضع تقدير فهو في هذه الأوقات .

متى يعتبر الكلام فن

إن فن التكلم الجيد يبدأ بنا في طرق جديدة للتفكير والعيش في عالمنا، إنه يذكرنا بأننا يجب أن نواصل اليقظة، فالكلمات ليست بلا معنى، إنها ليست تعبيرات يمكن طرحها بدون عواقب، ويمكن للكلمات عندما تستخدم بلا مبالاة بسهولة تحويل المجتمع إلى كارثة، ويعتبر الكلام فن في الحالات التالية :

1- في أوقات الأزمات والخوف وعدم اليقين

نحتاج إلى الاهتمام بفن التحدث بشكل جيد في هذه الأوقات، والقدرة كما وصفها تشارلز داروين، على أن كلماتنا ولغتنا وطريقتنا في التحدث تصبح نوعا من المهدئات في بعض الأحيان، ولكن هناك تأثير مميت على اللغة الحرفية والكلام العادي، ويرى البعض أن لغتنا تتعرض للانحطاط وتتحملها مجموعات محترفة تتحدث بلغة ورموز في مجتمع يتزايد تخصصه بلا معنى، ولم يكن العصر الصناعي والتكنولوجي ذا قيمة كبيرة في صنع اللغة، وغالبا ما تتكون الاستعارات المستمدة من أجهزة الكمبيوتر والرياضة والحرب والآلات، وليس الصور الغنية أو المثيرة ولكن في البيانات والبتات والرموز .

2- عندما نريد إقناع الآخرين بوجودنا

قال روبرت فروست ذات مرة أن الكلمات في حد ذاتها لا تعبر عن المعنى ولكن صوتها يفعل، عندما نتحدث حقا في الوقت المناسب تصبح كلماتنا سليمة ولها معنى، ولا يقنع المتحدثون النبويون من المبالغة في شخصيتهم ولكن من نوعية وجودهم، فكلامهم هو عرض للإحساس المبتكر والفرح المليء بالأبداع نفسه، وقد أعطى القائد العظيم في زمن الحرب ونستون تشرشل أحد أفضل خطاباته عندما رد على الجنرالات الفرنسيين الذين توقعوا أن هتلر سيحرق بريطانيا مثل الدجاج في ثلاثة أسابيع، قال ردا على ذلك، بعض الدجاج يعض العنق .

3- عندما نتحدث بلغة الأمل وليس اليأس

إن التكلم بشكل جيد هو أن نقدم للعالم سردا للأمل وليس اليأس، فجميع الخطب العظيمة هي قصائد الحب لأنها تكشف عن حب اللغة وكيف تعمل الكلمات معا، وعلى هذا النحو للتحدث بشكل نبوي هو تقديم رؤية فيما يتعلق بكيفية صنع المستقبل بشكل صحيح بدلا من ارتكاب الأخطاء .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *