علاج حرقان البول

حرقان البول أو التبول المؤلم هو مصطلح واسع يصف عدم الراحة أثناء التبول، وقد ينشأ هذا الألم في المثانة أو الإحليل أو العجان، والإحليل هو الأنبوب الذي يحمل البول خارج جسمك، وفي الرجال تعرف المنطقة الواقعة بين الصفن وفتحة الشرج باسم العجان، وفي المرأة العجان هو المنطقة الواقعة بين فتحة الشرج وفتح المهبل، والتبول المؤلم شائع جدا، ويمكن أن يشير الألم أو الاحتراق أو اللسع إلى عدد من الحالات الطبية .

ما الذي يسبب حرقان البول المؤلم

حرقان البول المؤلم هو علامة شائعة لعدوى المسالك البولية، و يمكن أن يكون التهاب المسالك البولية نتيجة عدوى بكتيرية، ويمكن أيضا أن يكون بسبب التهاب المسالك البولية، ويشكل مجرى البول والمثانة والحالب والكلى المسالك البولية، وأنابيب الحالب التي تحمل البول من الكلى إلى المثانة، ويمكن أن يسبب الالتهاب في أي من هذه الأعضاء الألم أثناء التبول، ووفقا لمايو كلينيك فإن النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهابات المسالك البولية أكثر من الرجال، وهذا لأن الإحليل أقصر في النساء منه لدى الرجال، والإحليل القصير يعني أن البكتيريا لديها مسافة أقصر للسفر للوصول إلى المثانة، والنساء الحوامل أو التي انقطع الطمث لديهن أيضا هناك خطر متزايد للإصابة بالتهابات المسالك البولية .

الحالات التي تسبب حرقان البول لدى الرجال والنساء

قد يعاني الرجال من التبول المؤلم بسبب التهاب البروستاتا، وهذه الحالة هي التهاب غدة البروستاتا، إنه السبب الرئيسي لحرقة البول، وعدم الراحة، وقد تعاني أيضا من الألم عند التبول إذا كنت مصابا بالعدوى المنقولة جنسيا، وبعض الأمراض المنقولة جنسيا التي قد تسبب التبول المؤلم تشمل الهربس التناسلي، والسيلان، والكلاميديا، ومن المهم أن يتم فحص هذه الإصابات خاصة لأنها لا تظهر عليها دائما أعراض، كما أن بعض الممارسات الجنسية ستعرضك لخطر الإصابة بالأمراض المعدية المنقولة جنسيا، وسبب آخر من حرقان البول المؤلم هو التهاب المثانة، أو التهاب بطانة المثانة، ويعرف التهاب المثانة الخلالي أيضا بمتلازمة المثانة المؤلمة، إنه النوع الأكثر شيوعا من التهاب المثانة .

وتشمل الأعراض الألم والتشنج في المثانة ومنطقة الحوض، ووفقا للمعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى، فإن الأطباء لا يعرفون ما الذي يسبب الحالة، وفي بعض الحالات يمكن أن يسبب العلاج الإشعاعي ألم المثانة والبولية، وتعرف هذه الحالة باسم التهاب المثانة بالإشعاع، وقد تواجه صعوبة في التبول بشكل مريح إذا كان لديك حصى في الكلى، وحصى الكلى من المواد الصلبة الموجودة في الكلى، وأحيانا لا يكون حرقان البول المؤلم ناتجا عن الإصابة، ويمكن أن يكون أيضا بسبب المنتجات التي تستخدمها في المناطق التناسلية، مثل الصابون ، والمستحضرات ، وحمامات فقاعة تهيج الأنسجة المهبلية، ويمكن أيضا أن تسبب الأصباغ في منظفات الغسيل ومنتجات أدوات الزينة الأخرى تهيجا وتؤدي إلى حرقان البول المؤلم .

علاج التبول المؤلم

طبيبك قد يصف الدواء لعلاج حرقان البول المؤلم، ويمكن للمضادات الحيوية أن تعالج عدوى المسالك البولية وعدوى البروستاتا الجرثومية وبعض الأمراض المنقولة جنسيا، وقد يعطيك طبيبك دواء لتهدئة المثانة المتهيجة، والأدوية المستخدمة لعلاج الحالة تشمل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، واسيتامينوفين تايلينول مع الكودايين، وعادة ما يتحسن حرقان البول المؤلم الناتج عن العدوى البكتيرية بسرعة كبيرة بعد بدء تناول الدواء، ويجب أن تأخذ الدواء تماما كما يصف طبيبك للحصول على أفضل النتائج، وقد يكون الألم المرتبط بالتهاب المثانة الخلالي أكثر صعوبة في العلاج، حيث قد تكون النتائج من العلاج الدوائي أبطأ، وقد تضطر إلى تناول الدواء لمدة تصل إلى أربعة أشهر قبل أن تبدأ في الشعور بالتحسن .

كيف يمكنني منع حرقان البول

هناك تغييرات يمكنك إجراؤها على نمط حياتك للمساعدة في تخفيف الأعراض، كالابتعاد عن المنظفات المعطرة ومستحضرات التجميل للحد من خطر تهيج، واستخدام الواقي الذكري أثناء العلاقة الحميمية للحفاظ على سلامتك من الأمراض المنقولة جنسيا، وتعديل النظام الغذائي الخاص بك للقضاء على الطعام والمشروبات التي تثير تهيج المثانة .

ويلاحظ المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى، أن هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن بعض الأطعمة من المرجح أن تثير تهيج المثانة، وتشمل بعض الأطعمة التي يجب تجنبها الكافيين والأطعمة الحارة والحمضيات والعصائر ومنتجات الطماطم والمحليات الاصطناعية، ويجب أيضا تجنب الأطعمة شديدة الحموضة للمساعدة على شفاء المثانة، وحاول أن تلتزم بنظام غذائي لطيف لعدة أسابيع أثناء تلقيك العلاج الطبي .

ما هي حصوات الكلى

حصوات الكلى أو الحصيات الكلوية، هي كتل صلبة مصنوعة من البلورات، وحصوات الكلى عادة ما تنشأ في الكلى ومع ذلك ، يمكن أن تتطور في أي مكان على طول المسالك البولية مما يسبب حرقان وألام في البول، وتتكون من هذه الأجزاء :

1- الكلى .
2- الحالب .
3- المثانة .
4- الإحليل .

وحصوات الكلى هي واحدة من أكثر الحالات الطبية المؤلمة، وتختلف أسباب حصى الكلى باختلاف نوع الحجر .

أنواع حصوات الكلى

ليست كل حصوات الكلى مكونة من نفس البلورات، والأنواع المختلفة من حصى الكلى تشمل :

1- الكلسيوم

أحجار الكالسيوم هي الأكثر شيوعا، أنها غالبا ما تكون مصنوعة من أكسالات الكالسيوم، وعلى الرغم من أنها يمكن أن تتكون من فوسفات الكالسيوم، فتناول عدد أقل من الأطعمة الغنية بالأوكسالات يمكن أن يقلل من خطر تطوير هذا النوع من الحجر، والأطعمة الغنية بالأكسدة تشمل :

1- رقائق البطاطس .
2- الفول السوداني .
3- الشوكولاتة .
4- البنجر .
5- السبانخ .

ومع ذلك على الرغم من أن بعض حصوات الكلى مصنوعة من الكالسيوم ، فإن الحصول على ما يكفي من الكالسيوم في نظامك الغذائي قد يمنع تكوين الحصوات .

2- حمض اليوريك

هذا النوع من حصوات الكلى أكثر شيوعا عند الرجال منه لدى النساء، ويمكن أن تحدث في الأشخاص الذين يعانون من النقرس أو الذين يمرون بالعلاج الكيميائي، وهذا النوع من الحجر يتطور عندما يكون البول حمضيا جدا، ويمكن لنظام غذائي غني في البيورينات زيادة مستوى الحموضة في البول  Purine ، وهو مادة عديمة اللون في البروتينات الحيوانية مثل الأسماك والمحار واللحوم .

3- الستروفايت

تم العثور على هذا النوع من الحجر في الغالب لدى النساء المصابات بعدوى المسالك البولية، وهذه الأحجار يمكن أن تكون كبيرة وتسبب انسدادا في البول، أنها تنتج من عدوى في الكلى، وعلاج العدوى الكامنة يمكن أن يمنع تطور حصوات ستروفايت .

4- السيستين

أحجار السيستين نادرة، وتحدث في كل من الرجال والنساء الذين لديهم اضطرابات وراثية، ومع هذا النوع من الحجر يتدفق السيستين، وهو حمض يحدث طبيعيا في الجسم من الكلى إلى البول .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *