قصة عشق الازهار الحزينه

مسلسل الازهار الحزينة هو أحد مسلسلات الدراما التركية والذي حظى بمتابعة شديدة بداية من انطلاق موسمه الأول في عام 2015 ، وموسمه الثاني في عام 2016 وحتى موسمه الثالث 2018، وما زالت أحداث المسلسل مستمرة، تم تصنيف العمل كوميدي رومانسي كما يحتوي على حبكة درامية ربطت بين جميع الأحداث من خلال مجموعة من المشاكل الاجتماعية.

فريق العمل

الكاتب: غول أبوس سيمرسي، ييلدا إروجلو، إخراج : سركان بيرينسي، بطولة: ايبيك كارابنار، اوزغور تشفيك، بيران داملا يلماز، جوكتشي اكيلدز، هازار موتان، شاغلا ارماك، الينا سولاكير

قصة عشق الازهار الحزينه

تبدأ أحداث الموسم الأول في العاصمة إسطنبول داخل ميتم كوشو يولو ذلك المكان الذي حوت جدرانه مجموعة من الفتيات، ولكل فتاة منهم قصة أوصلتها لهذا الميتم، وتسببت في كونها أحد نزلاؤه، وهؤلاء الفتيات هم “ايلول” و “قدر” و “ميرال” و “جيمري” و “سونجول” وتبدأ أحداث الحلقات الأولى مع قصة “أيلول” وكيف ذهبت إلى الميتم بعد أن فقدت أباها هي وأختها الصغيرة وعلى الرغم من صغر سنهما إلا أن أمهما لم تقم على رعايتهما بالوجه الكافي بل انطلقت وراء مشاعرها وأغرمت بشاب يصغرها بخمس سنوات، وهو ما جعلها تتزوجه وتحضره إلى المنزل حيث تبدأ معاناة البنتين مع هذا الزوج الذي يقوم بالعديد من المضايقات التي تصل إلى حد الاعتداء على الفتاة الكبرى أيلول التي لم تتجاوز الـ 17 من عمرها، ومع محاولات البنت المتكررة للفرار من ذلك الخسيس، وصده عنها إلا أن تلك المحاولات قد فشلت جميعها مما أصاب الابنة بحالة الاضطراب الشديد وهنا قررت أن تبلغ والدتها عن واقعها المرير مع ذلك المتحرش الذي يسعى وراءها دوماً.

إلا أن أيلول تتفاجأ بردة فعل والدتها الذي أعماها حب ذلك الشاب وسيطر على قلبها مما جعلها تنسى أنها أم قبل أن تصبح زوجة لهذا الخسيس حيث تقوم الأم بإلقاء اللوم على ابنتها أيلول التي تجلب الكثير من المشاكل من وجهة نظرها، وقد حاولت أيلول الدفاع عن نفسها لكن الأم كانت اتخذت قراراها بإرسال ابنتها إلى مأوى للأيتام وذلك لإبعاد المشاكل عن المنزل والحفاظ على زوجها.

وبالفعل أرسلت الأم ابنتها الكبرى أيلول إلى ميتم كوشو يولو وهو ما لم تتقبله الفتاة ولكن مع مرور الوقت تبدأ في التأقلم مع الوضع الجديد وتبدأ في التعرف على صديقاتها داخل الميتم، ومن هنا تبدأ الأحداث في التتابع حيث تقوم كل فتاة في مشاركة زميلاتها قصتها والمأساة التي تعرضت لها وتسببت في وجودها داخل الميتم وكانت أيلول تستمع باهتمام لتلك القصص وتشارك زميلاتها حزنهم.

شخصيات المسلسل

سونجول

فهذه سونجول (الفتاة الرجل) صاحبة الشخصية القوية التي لم تتجاوز الـ 16 عام والتي فقدت والدتها وهي في الرابعة من عمرها ودخل والدها السجن وتخلى عنها جميع الأقارب وقاموا بإيداعها في الميتم.

جيميري

 وهذه جيميري تلك الفتاة المدللة التي عاشت حياة البذخ والترف لكن الواقع لا يدوم طويلا وتنقلب بها الأحداث في تلك الليلة التي حاول والدها الانتحار وعندما همت أمها بإقلاعه عن تلك الخطوة البائسة خرجت رصاصة عن طريق الخطأ فأصابتها وهو ما جعله يطلق على نفسه الرصاص ومنذ هذه اللحظة تبدل الحال وتنكر لها جميع معارفها وأصدقاء العائلة وأصبحت جيميري فتاة يتيمة وفقيرة وهو ما أودى بها إلى هذا الميتم.

قدر

أما قدر فهي الفتاة اليتيمة التي نشأت وترعرت داخل الميتم منذ اللحظات الأولى في عمرها وذلك بعد أن عثر عليها بين أكياس الطحين ولم يتم التعرف على أهلها، وهو ما أصرت على البحث عنه طوال أحداث المسلسل.

ميرال

المغنية الطموحة وهي تلك الفتاة المنبوذة من جميع فتيات الملجأ وذلك لشدة فضولها ورغبتها في معرفة أسرار الفتيات وهو ما جعل الجميع يعزف عنها بعدما علموا أنها تبيع تلك الأسرار إلى صديقتيها “الينا” و “مروة” مقابل المال والهدايا، ولم يتوقف الأمر معها عند هذا الحد إلا أنها تمتلك سر كبير قد يغير من حياة قدر لكنها تحاول إخفاؤه

فريدة

هي مساعدة المديرة بالميتم، وتقوم بدورها الممثلة التركية ايبيك كارابنار ، والتي تعمل على تقديم المساعدة لجميع الفتيات والاهتمام بأمرهن والعمل على حل أي مشكلة يتعرضن لها، وهو ما جعل فتيات الميتم يحبونها ويشركوها في جميع مشاكلهم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *