كلمات شيلة يا مرحبا بالقريب

يقول سعد العبد الله الصويان عن شرح الشيلة : ” وأقرب الحواس إلى الشعر هي حاسة السمع التي ترتبط بالإلقاء والإنشاد والغناء، ولذلك لا يستغرب أن يلجأ شعراء النبط في حديثهم عن الأوزان الشعرية إلى مصطلحات موسيقية تتعلق بغناء الشعر وألحانه وإيقاعاته، وحينما يريد الشاعر أن يتأكد من سلامة وزن البيت فإنه يرفع به عقيرته، يغنيه، لا يقطعه، وهو لا يسأل عن بحر القصيدة وإنما عن “شيلة” القصيدة أو طرق القصيدة، وكلمة شيلة مشتقة من “شال” بمعنى “رفع” وتعبر عن رفع الصوت بالغناء، وكلمة “طرق” تفيد معنى القرع المتكرر بانتظام ” .

شيلة ” يا مرحبا بالقريب وهلا بالبعيد “

يا مرحبا بالقريب ويا هلا بالبعيد .. في ليلة كنها من نورها ليل عيد
ما يفرق العيد عنها غير توقيتها .. يا مرحبا بالقريب ويا هلا بالبعيد
من طيبها قمت بأعلى الصوت غنيتها .. وجودكم فرحة تسوى ويوم سعيد
ياليتها دايمه الافراح ياليتها .. يطيب ليل الفرح والعين لازم تهيد
فرايد الشعر سرّتني وسرّيتها .. في ليلة كنها من نورها ليل عيد
مايفرق العيد عنها غير توقيتها .. يا مرحبا بالقريب وياهلا بالبعيد
من طيبها قمت بأعلى الصوت غنيتها .. عند ابوخالد تجمّل ياجزيل القصيد
من بعد ماجاتك الدعوه ولبّيتها .. قاعد زبون الوفا عن موقفه مايحيد
كم قوم ضدّيتها وكبود داويتها .. في ليلة كنها من نورها ليل عيد
مايفرق العيد عنها غير توقيتها .. يامرحبا بالقريب وياهلا بالبعيد
من طيبها قمت بأعلى الصوت غنيتها .. شيخ يروم الصعاب بكل بأس شديد
وافعال مثلك تدوم وعامر بيتها .. ابلج حجاج وخطل يمنى وراي سديد
كايب المجد فوق المجد حفّيتها .. وعياله اهل السطر واهل المقام الرشيد
يخزي شياطين خلق الله وعفريتها .. حرار اصغر فعايلها تقص الحديد
من قومٍ ان عدّوا الشجعان عديتها .. من معتقين الرقاب مطوّعين العنيد
مزبّنين الدخيل اللي زبن بيتها .. حواتم عتيبه الهيلا كلام وكيد
اذ قالها قاضي الروقه وكرّيتها .. آلاد ذايب هل الفزعه ومجد تليد
سيوف ان جا النهار الشين سلّيتها .. في ليلتن كنها من نورها ليل عيد
ما يفرق العيد عنها غيرتوقيتها .. تفاخري ياعتيبه بالحزام الجويد
تفاخري بالفعول اللي شلع صيتها .. عتيبه هل السطر واهل المقام المجيد
لو اذكر افعالهم عامين ما احصيتها .. لو تنحصى بالقصيد احسنت بدع القصيد
اسرجت فكري ونار الشعر شبيتها .. عتيبة أهل السطر واهل المقام المجيد
لو اذكر أفعالهم عامين ما احصيتها .. في ليلتن كنها من نورها ليل عيد
ما يفرق العيد عنهاغير توقيتها .. يا مرحبا بالقريب ويا هلا بالبعيد
من طيبها قمت بأعلى الصوت غنيتها .. وجودكم فرحة تسوى ويوم سعيد .

كلمات شيلة صرتي لغيري

ما ودي اجرح لك شعورك وتبكين .. ادري بعد صدي ليالي سهرتي
عشتي مع غيري واظنك تحبين .. لكن رغم هذا أمانة ذكرتيه
جيتي لمكان خابرن فيه بتجين .. نفس الطريق اللي عليا عبرتيه
ياغايبة عني ليتك تحسين .. وانا ادري انك في غيابي صبرتي
لو ما احبك ما بعدتك عن العين .. هذا النصيب يصيب قلبي كسرتيه
صرتي لغيري ماسألتك على وين .. الين ما صرتي بحياته وصرتيه
ام العيال المترفين المزاين .. يابخت حظه في قدومه نظرتيه
مسامحك عن كل كلمه تقولين .. لو كان ياعمري لصوتك جهرتيه
روحي على كيفك لو انك تلفين .. مساحتك فيني ليامن جبرتيه
دلخ الضمير تاركك فيه تربين .. باقصى الخفوق اللي حنانه كبرتيه
ولا يكفيني وتدرين .. قلبي اخذ غيرك يوم انك عذرتيه
اخذت من عقبك من البيض ثنتين .. يابعد منهو في عيونك دمرتيه
ماشي على دربي مثل ناس ماشين .. يوم انك على بعد المسافة قدرتي
بعيش مع نفسي ليتك تشوفين .. حال الكسير هي حالتي لا نظرتي
صبرن جميل وهمي يبرا وتبرين .. وايام لن تنسى لو انك نكرتيه
ما غبت عن بالك لو انك تغيبين .. وش ينفعك كثر الندم لا خسرتيه
عندي ثقة ان كيانك لهالحين .. وانك على شعري حياتي سهرتي .

كلمات شيلة لولا غلاك

لولا غلاك اللي كسر حاجز الصمت
ما كنت أشوفك كل ساعة تأمل
واسامرك كني معك ماتوهمت
واضم طيفك لين أحس بتنمل
أقول أحبك بس مهما تكلمت
ما القى من التعبير كلمة تجمل
ولولا فراقك كان ما قد تألمت
ولا حزنت ومحجر العين همل
ودي أشوفك حلم واحلم إذا قمت
ألقاك والا ارجع أنام وأكمل
أنتي دوى الأحزان والضيق والكمت
وانتي الأمل إن كنت بالناس أمل
يا نور عيني في غيابك تعلمت
معنى الفراق إن قيل ما ينتحمل
شوفي غلاك اليا اظلم الليل واعتمت
لاح الخيال بنوح بنتٍ ترمّل
قصيدتي عذرا تجي تكسر الصمت
صاحت وانا في صمت ساعة تأمل .

شيلة مقدر على بعدك ولا أقدر أنساك

عطيتك احساسي وضحيت لرضاك
وحفضت حبك داخل الروح صنته
تعبتني واقول يالغالي افداك
لاجل الغرام اللي بقلبي دفنته
اخفيت نفسي لجل اكلمك والقاك
باسماء معاره لجل قلبن سجنته
ركز بما سويت راجع سواياك
اخفيت اسمي لجل اكلمك انته
ذوقتني مرك وهيئت فرقاك
والقلب صابر كل ماجيت هنته
ماقدر على بعدك ولا اقدر انساك
وارخصت عمري للوصال ورهنته
طاريك في صدري ليا مر ذكراك
كن الوجع بالجوف بيدك وزنته
ماخفت ربي وانت تدري بي اهواك
كبرت راسك يوم حبك ضمنته
رغم الجروح اجيك ودي بلاماك
واخلصت لك والحب مايوم خنته
تدري احبك حيل وابيك و ابغاك
وانت الوحيد اللي بقلبي سكنته
اهديتني جرحك ومقسى هداياك
لا وحسافه قلبي اللي فتنته
تذكر ان الله لابد يبلاك
وتشعر بقيمة شخص بيدك طعنته .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *