روايات جبرا ابراهيم جبرا

جبرا إبراهيم جبرا هو مؤلف ورسام وناقد تشكيلي ولد في فلسطين ، وهو ينتمي إلى السريان الأرثوذكس إلا أنه اعتنق الإسلام لكي يتزوج من لميعة العكسري ، وقد استقر في العراق بعد حرب 1948 وألف حوالي 70 رواية وكتاب ، وتم ترجمة العديد من أعماله إلى أكثر من اثنتي عشرة لغة .

نبذة عن روايات جبرا ابراهيم جبرا

عالم بلا خرائط

اشترك في كتابة تلك الرواية كل من جبرا ابراهيم جبرا وعبد الرحمن منيف ، وهي رواية تناقش العديد من الاسئلة المختلفة وتطرح الجدال بفصولها ، لماذا تبقى عمورية عالمًا بلا خرائط ؟ وهل لعلاء الدين نجيب طريق للخلاص من متاهاتها في اعترافاته المضطربة المتناقضة عن مصرع نجوى العامري ، تلك المرأة التي تجمع بين هوج السوالمة وشبقهم وبين حسابات الربح والخسارة التي عرفتها بالأسرة والمجتمع ، وأين يقع كل ذلك من قصته مع ماضيه .

البحث عن وليد مسعود

نجد ابراهيم جبرا بتلك الرواية يقوم بخلق مجموعة كبيرة من شخصيات الرجال والنساء ، وكل شخصية من تلك الشخصيات تستطيع فرض نفسها على ذهن القاري ، ويقدم جبرا عن طريق هذا العمل شخصية وليد مسعود الفلسطينية الجنسية الذي يتصف بالثقافة ويحمل العديد من الأسئلة الفلسفية ، كما أنه استطاع تحقيق الكثير من النجاحات الاجتماعية المادية إلا أنها لم تكفي لكي تخمد نار السؤال الاكبر وهو سؤال الوطن .

صيادون في شارع ضيّق

تعد تلك الرواية هي رواية ” أفكار وشخصيات ” من الدرجة الأولى ، وهي واحدة من الأعمال الأدبية البارعة نظرًا لأن الكاتب استطاع أن يكدس جميع تلك الشخصيات والأفكار والمواقف بالرواية في بوتقة صغيرة ، وجعلها تتحرك في اتجاهات متنوعة ، بالرغم من أن التشابه بين الشخصيات ليس تشابه كلي ، وقد قال الناقد محمد عصفور عن الرواية : ” انها سيرة شخص غريب في المدينة أو سيرة مدينة غريبة عن شخوصها قاسية عليهم ” .

السفينة

تدور أحداث تلك الرواية في سفينة ضخمة تشق عباب البحر ، ويقوم بروايتها مجموعة من الشخصيات المتنوعة الذين يلتقو ببعضهم البعض في عرض البحر ، ويشكل كل منهم عالمًا خاصًا ليكونوا جميعهم مزيجًا غريبًا ومختلفًا ، وقد استخدم جبرا أسلوب ذكي وجذاب في كتابة الرواية كما أن لغة الرواية غنية جدًا .

صراخ في ليل طويل

تدور أحداث الرواية عن شاب يدعى ” أمين ” الذي يتمشى في أحد الليالي إلى بيت امرأة يعمل لديها مؤرخًا لتاريخ أسرتها ، وبتلك الليلة يسترجع أمين الكثير من الذكريات الخاصة بحياته بدءًا من طفولته وحتى حاله الآن ، وتلقي تلك الرواية الضوء على حكمة مهمة وهي أن الإنسان يمكن أن يمر بالكثير من اللحظات الصعبة والحالكة بحياته إلا أنه يمكنه التخلص منها بسهولة تامة .

يوميات سراب عفان

بالرغم من تعدد المواضيع بتلك الرواية ، إلا أن أساسها هو قصة حب ، إلا أن الحب بها ليس من النوع العادي ، فهو عنيف وقاس وكثير التأمل بالذات ، وستتمكن بطلة الرواية ” سراب عفان ” من إثبات أنها امرأة غير عادية ، وتجد أن حب كهذا لابد أن يكون مغامرة خطرة في عدة اتجاهات ، إذ كانت تريد خلاصا لها ولغيرها ، ونائل عمران هو الرجل الذي يفاجأ بهذا العشق وسيحرك في سراب طاقة كبيرة وحيوية .

مؤلفات أخرى لجبرا ابراهيم جبرا

شارع الأميرات – فصول من سيرة ذاتية

بالرغم من أن هذا الكتاب يشتمل على أحداث سنة أو سنتين من سيرة جبرا العراقية ، إلا أنه يستطيع وضعنا بقلب الحدث الأدبي والفني ، ويجعلنا نتعرف على الأجواء والشخصيات التي كان لها دور كبير بمسيرة الإبداع بالمنطقة كلها ، كما أنه يشير إلى الآثار التي احتضنت هذه المرحلة وأعطت ثمارها فيما بعد .

أقنعة الحقيقة وأقنعة الخيال

هذا الكتاب عبارة عن مجموعة من المقالات والدراسات التي أجراها جبرا ابراهيم جبرا بالأدب ، بالإضافة إلى كل ما تمكن من حفظه بتلك الفكرة من أفكار شتيتة  دونها أو تحدث بها والتي تكون نابعة من تجاربه ومواقفه الفكرية والنقدية ، وهي تمتاز بأنها مكتوبة في إيجاز إلا أن دلالتها لا تقل أهمية عن المقالات الطوال .

الملك الشمس

هذا الكتاب يتضمن تاريخ الحضارة البابلية ويعرض شخصية الملك البابلي العظيم ” بنوخذ نصر ” الذي استطاع بناء أكبر وأعظم مملكة عرفها التاريخ مما أدى إلى تسميته بـ ” الملك الشمس ” وتلك التسمية تنم عن مكانة هذا الملك الهائلة ومدى عظمة انجازاته ، فقد استطاع هذا الملك التصدي لكل من أراد الشر بمملكته كما أنه وحد البلاد وازدهرت في عصره المعارف والفنون .

تأملات في بنيان مرمري

يستعرض جبرا في هذا الكتاب عالم الفن والموسيقى والأدب ، حيث يقوم برصد الموضوع الفني وأفقه الإنساني ، ويكشف أسرار تلك الأشياء ويستدل عليها من خلال خبرته كشاعر وروائي وناقد مطلع على الكثير من الفنون الكتابية ، فيقوم جبرا بالتفتيش في حلقة تصل بين الشعر والفن الروائي وعن الظاهر والكامن بالخطاب الأدبي ، وعن الثنائيات والأضداد ، ويقص حكايات وأمثولات لافونتين وايسوب ليصل بها إلى أصول ومؤثرات كامنة بالأدب الرافدي القديم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *