افلام تاريخية اسطورية

إن السينما الدولية كانت ولا زالت غنية بشتّى أشكال الأفلام : الأكشن ، الأنميشن ، الكوميديا ، الدراما ، المغامرات ، الرعب ، العاطفية ، الفانتازيا ، الخيال العلمي .. ولكل محب ومتابع للسينما نوعه المخصص المفضل من الأفلام ، فكما قيل قديما على لسان العرب : ” وللناس فيما يعشقون مذاهب”

وهناك نوع آخر من الأفلام والتي وردت بها أعمالا تعد من أجمل الافلام التي تم إنتاجها أثناء الأعوام العشرين الأخيرة ، والتي بُنيت قصصها على فاعليات وقعت إما في الزمان الماضي القديم أو القريب ، وبعضها مقتبس من حكايات تاريخية من القرون الثلاثة الأخيرة الفائتة ، فهناك أفلام وصلت من الأسطورية والإبداع ، ما أهَّلَها حقا لأن توصَف بأنها تحفٌ فنية ، فهي جمعت بين متعتي الصورة والإنتاج العملاق ، فأثارت وشوقت كل من شاهدها ، بالرغم من بعض الأخطاء التاريخية المتواجدة فيها.

Agora

استُمِدَّ عنوان الفيلم من اسم ساحة “أغورا” بأثينا ، التي كان المزارعون يلتقون فيها قبل أربعة قرون من الميلاد ، والتي لم تكن حكرا عليهم لاغير، بل كانت مقر التقاء الفلاسفة كذلك ، وعن إحداهن ، يتمحور الفيلم وهي الفيلسوفة “هيباتيا” التي اعُتبرت أول امرأة يُلمَع اسمها كعالمةٍ للرياضيات، ومُدرسة للفلسفة وعلم الفلك .

قد تم إنتاج ذلك الفيلم الشيّق في اليوم 18 من شهر ديسمبر عام 2009 ، وأُخرج على يد المبدع التشيلي الإسباني أليخاندرو آمينابار الذي ساهم في كتابته إضافة إلى ذلك ميتيو جيل ، وهو فيلم درامي تاريخي ، تدور أحداثه في العام 391 للميلاد ، وقام بدور البطولة الرائعة في أدائها راشيل وايز وماكس مينغيلا وغيرهما ، تبلغ مدة الفيلم 85 دقيقة ، ولغته الأصلية هي اللغة الإنجليزية ، رُشح للفوز بـ 14 جائزة ، حصل على 11 منها.

Troy

من منا لا يعلم ولو شيئاً صغيرا عن تلك التحفة السينمائية الخالدة ؟ قليلون منا من يجهل ذلك الفيلم الملحمي ، المأخوذ اسمه من مدينة طروادة التي تقع في آسيا الصغرى ، والمقتبسة حكايته عن ملحمة الإلياذة للشاعر الإغريقي هوميروس ، التي يرجع تاريخها للقرن التاسع أو الثامن قبل الميلاد ، الفيلم أمريكي الإصدار، تم إصداره عام 2004 ، وضَمَّ ثُلَّة من نجوم هوليوود الكبار، أهمهم براد منزل ، إريك بانا , اورلاندو بلوم ، أخرج الفيلم ولفجانج بيتيرسن، وأُنتج على يد ذلك الأخير واثنين آخرين هما كولين ويلسون وديانا راثبون ، هو من كتابة ديفيد بنيوف ، وعمل على موسيقاه الملحّن المتخصص في موسيقى الأفلام جيمس هورنر الذي تُعدّ موسيقى أفلام Titanic و Avatar من أفضَل وأشهر أعماله.

بلغت ميزانية الفيلم إلى (180,000,00 دولار)، ووصلت إيراداته الدولية (497,378,256 دولار أمريكي) ، واستطاع أن ينال ترشيحاً وحيداً خاص بعالم جوائز الأوسكار في فئة أفضل تصميم للأزياء ، لم يفز بتلك الجائزة ولكنه خرج بشهرة دولية هائلة غير ممكن المساس بها بأي حال من الأحوالً.

Rob Roy

أثناء القرن الثامن عشر من الميلاد ، وفي تلال اسكتلندا المرتفعة ، يسعى (بطل الفيلم الذي اُختير اسمه لأن يكون عنواناً له) أن يتولى قيادة بلدته إلى مستقبل أفضل مما هي عليه ، وهذا عن طريق اقتراض المال من النبلاء المحليين بهدف شراء الماشية لبيعها .

عقب عدة فعاليات تم اتهام بطل الفيلم ، والذي قام بدوره الممثل المميز والمشهور وليام نيسون ، بسرقة المال الذي اقترضه من قبل ، الشيء الذي سيحتم على روب إتباع طريقة حياة “روبين هود” وهذا لحماية أسرته وشرفه. أخرج الفيلم المخرج والممثل والمنتج البريطاني مايكل كاتون جونز، وقام بدور البطولة جيسيكا لانغ، ليام نيسون، وجون هرت وغيرهم.. وتم إصداره سنة 1995، مع إنتقاد موجب هائل بالمجمل حام بشأن ذلك الفيلم.

The Last Samurai

تلك التحفة السينمائية التاريخية التي راقت للمشاهدين عامة وكثير من النقاد أيضاً ، قام فيها توم بدوره على أحسن وجه ، إضافة إلى ذلك الحكاية الملحميّة المشوقة ، وأبعادها الدرامية المثيرة للإعجاب ، الفيلم من إخراج إدوارد زويك ومن إصدار توم كروز وخمسة آخرين ، ألّف موسيقاه المُلحّن الغني عن التعريف هانز زيمر، وتم إصداره في 5 من شهر ديسمبر سنة 2003 في أمريكا ، وحاز على 4 ترشيحات في جوائز الأوسكار .

Kingdom Of Heaven

يسافر باليان ، وهو حداد من قرية فرنسية ، إلى فلسطين “المعنية بعبارة Kingdom of Heaven في العنوان” وهذا أثناء الحروب الصليبية في القرن الثاني عشر من الميلاد ، ليجد ذاته مدافعا عن المدينة وشعبها ، الفيلم من إصدارات عام 2005، وهو من إخراج وإنتاج البريطاني المبدع ريدلي سكوت.

ساهم في بطولة الفيلم أورلاندو بلوم، إيفا غرين ، و الممثل العربيّ غسان مسعود ، وقد صوّر جزءا كبيرا من الفيلم بمدينة وارزازات المغربية ، ووصلت ميزانية الفيلم (147 مليون دولار) ، أما إيراداته لم تكن عالية مضاهاةً بميزانيته العظيمة حيث وصلت دولياً (211,652,051 دولار).

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *