تحليل swot لشركة كوكاكولا

- -

يعرف تحليل swot بأنه أسلوب تحليلي يستخدم لمعرفة نقاط الضعف والقوة في الشركة المنظمة بالإضافة إلى معرفة الفرص المتاحة والتهديدات التي تواجه الشركة، ويعتبر هذا النظام من أفضل الأنظمة للحفاظ على تطور الأعمال والشركات ومساعدتها على وضع الخطط المميزة للوصول إلى الأهداف المرجوة لكل مؤسسة من أجل نجاحها، ويتكون هذا التحليل من جزأين وهما تحليل نقاط القوة والضعف، ثم التحليل الخارجي للبيئة الخارجية للمؤسسة لمعرفة الفرص والتهديدات.

تحليل swot لشركة كوكاكولا

تعتبر شركة كوكاكولا هي المصنع القيادي والمسوّق والموزع للمشروبات الغير كحولية في العالم، لأنها اعتادت على إنتاج أكثر من 300 علامة تجارية، ويقع المقر الرئيسي للشركة في أطلنطا، ولها عمليات تعبئة محلية في أكثر من 200 دولة حول العالم، يأتي أكثر من 70 % من دخل الشركة من خارج الولايات المتحدة، والسبب الأكيد لذلك أن شركة كوكاكولا هي شركة عالمية حقيقية وأن منتجاتها ترضي جميع الأذواق المختلفة للمستهلكين في كل مكان.

وتعد شركة كوكاكولا مشارك أساسي في الثقافة والحضارة الأمريكية خلال القرن، ويرجع ذلك إلى أن صورة المنتج تتعلق بعاطفة المستهلكين، ويرى الجميع أن الصورة قريبة من قلوبهم، والدليل على ذلك أن شعار شركة كوكاكولا أصبح متواجد على القمصان والقبعات والهدايا التذكارية المختلفة.

كما أن ماركة كوكاكولا باسمها والتي حققت شهرة كبيرة تعد أهم العوامل وراء شركة كوكاكولا، وتظهر في المزيد من العمليات أكثر من 685 مليون مرة في اليوم الواحد حول العالم، ولهذا أصبحت الشركة رمز للمتعة وللجودة.

ووفقاً لتحليل سوات للشركة فأن نظام تعبئة كوكاكولا في الزجاج يعتبر أحد عوامل قوتها الأساسية، وهم يستطيعون القيام بأعمال ذات مقاييس عالمية تستطيع أن تحقق تقدم محلي وعالمي في نفس الوقت.

الشركات المسؤولة عن التعبئة محكومة محليا بواسطة رجال أعمال مستقلين مصرّح لهم ببيع منتجات شركة كوكاكولا، وهي لا يوجد لديها ملكية شبكة التعبئة، والمصدر الأساسي لدخلها والعائد الخاص بها هو بيع التعاقدات للمعبئين.

تنظر شركة كوكاكولا دائمًا إلى الأمام، فمن المدن الأكبر في العالم إلى أكثر القرى إنعزالاً وبعداً يصنع نظام التعبئة للشركة، وكل البلاد والمناطق ملزمة بتقديم نفس الجودة، ودائمًا ما يقوم شركاء شركة كوكاكولا بعمليات محلية تتم محلياً، لكي يستطيعون تأثير كبير على التطور والنشاط الاقتصادي، وهم مشتركين في الحياة الاجتماعية من خلال أحداث محلية.

وتعتبر شركة كوكاكولا من أكبر الشركات العالمية المعروفة خارج مصر وداخلها وفي كافة الدول الأخرى، والرائدة في صناعة المياه الغازية بأنواعها المختلفة، وقامت الشركة بتطبيق نظام سوات والذي كان له آثر كبير على زيادة نجاح الشركة ومعرفتها لكافة نقاط القوة وتزويدها ونقاط الضعف والتخلص منها وتحويلها إلى نقاط قوة لصالحها، وأيضًا نجحت الشركة في معرفة الفرص التي تساعدها على التطور والتهديدات التي ستواجهها وقد تؤثر على نجاحها لوضع الخطط الأفضل للتطور أكثر وأكثر، ولذلك نجحت الشركة في فرض سيطرتها على الأسواق وظلت منافسة قوية للعديد من الشركات الآخرى لقدرتها على مواجهة التحديات والبقاء أقوى دائمًا.

تفسير تحليل سوات لمعرفة نقاط القوة

يتكون نظام سوات swot من جزئين رأسين وهما :

تحليل الوضع الداخلي نقاط القوة والضعف ويجب ألا يقتصر على ما هو عليه ولكن لابد أن يبتعد وصولاً إلى التوقعات والاحتمالات، وتعني نقاط القوة قابليات وعوامل داخلية تمتلكها المنظمة وتنافس  على أساسها، أما نقاط الضعف، فهي نقص أو فقدان بعض المهارات والقابليات التي تجعل الشركة أو المنظمة عاجزة عن اختيار وتنفيذ استراتيجات تدعم رسالتها.

تحليل البيئة الخارجية لمعرفة الفرص والتهديدات المتاحة، ولابد من الأخذ بعين الاعتبار الوضع الفعلي للشركة، من حيث التهديدات الموجودة والفرص الغير مستغلة من ناحية ثانية، من أجل أن يتم تحليل كل الطرق المحتملة في كل الجوانب.

وتعرف الفرص بأنها بعض العوامل في مجال البيئة الخارجي، في حالة استثمرت الشركة من قبل المنظمة، لأن هذا من شأنه أن يولد أداء عالياً للمنظمة أو الشركة.

أما التهديدات فهي مجالات مختلفة في البيئة الخارجية يمكن لها أن تزيد من الإشكالات والمصاعب أمام المنظمة، وتصبح من الصعب عليها الأداء العالي أو المتميز.

ما هي أهمية تحليل  السوات SWOT للشركات

يساعد تحليل سوات المؤسسات والشركات على تحسين موقعها في السوق وسط المنافسات المحلية والعالمية، حيث أن منهجية تحليل swot تعتمد على تسليط الضوء على موارد الشركة، وإضافة أفكار خلاقة وإبداعية ضمن استراتيجيات التسويق لتساعد الشركة على مواجهة الصعاب، ومن أهمية تحليل سوات ما يلي :

التعرف على نقاط القوة وتعظيم الاستفادة منها، من أجل تحقيق أهداف العمل.

ظهور نقاط الضعف لدى الشركة أو المؤسسة من أجل إعطاء أصحابها الفرصة لقلب تلك النقاط إلى صالحهم.

كشف الفرص التي تظهر أمام الشركة للاستفادة منها في صياغة وتحديد الترتيبات الخاصة بالشركة من أجل تطويرها.

معرفة التهديدات المحتملة للأعمال، وإدخال التحسينات الأساسية على ترتيبات العمل، وخطط التطوير.

تشجيع الأفراد على وضع الخطط التكميلية أو الخطط البديلة والترتيبات في أي حالة من حالات الطوارئ.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

soso

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *