مقدمة بحث ديني

الأبحاث من الأشياء المهمة طوال مراحل الدراسة المختلفة، فلا يوجد طالب أنهي دراسته أو لم ينهها لم يطلب منه على الأقل عمل بحث واحد، وتختلف الأبحاث باختلاف المواد التي يدرسها الطالب، وكل مادة تتطلب كتابتها بأسلوب يناسب هذه المادة لكن أساسيات  وخطوات البحث في العموم واحدة لا تختلف من مادة إلى مادة أخرى.

خطوات عمل أي بحث

أولى خطوات كتابة أي بحث هي اختيار عنوأن واسم لهذا البحث يتناسب مع محتواه الذي قررت الكتابة عنه.

ثأني خطوات كتابة أي بحث هي كتابة مقدمة لهذا البحث، ويجب أن يكون أسلوب المقدمة مناسب لنوع البحث فتكون مثلا مقدمة دينية في البحث الديني، ومقدمة علمية أو طبية في البحث العلمي أو الطبي وهكذا.

ثالث خطوات كتابة أي بحث هي عرض المشكلة التي يسعى البحث لإيجاد حلول لها، ويجب عرض هذه المشكلة بطريقة واضحة جدا وبطريقة علمية ممنهجة لكي يسهل فهمها وبالتالي إيجاد حلول مناسبة لها.

رابع خطوات كتابة أي بحث هي طرح الأسئلة، فبطرح الأسئلة يمكنك العثور على إجابات وحلول للمشكلة التي يناقشها البحث أو للغرض الذي يناقشه البحث، ويجب مراعاة أن تقوم الأسئلة المطروحة بتغطية جميع جوأنب البحث.

خامس خطوات كتابة أي بحث هي معرفة أهداف البحث المرجوة وكتابتها بطريقة  تسهل علي القارئ الوصول للإجابات والحلول والنتيجة المرجوة من هذا البحث، ويفضل أن تكون أهداف البحث مختلفة عن أهداف الأبحاث التي سبقت هذا البحث في نفس المجال، لكي يكون البحث إضافة وليس مجرد سد خانة.

سابع خطوات كتابة أي بحث هي المنهجية إذا كان البحث بحث علمي، في هذه الحالية يختار الباحث المنهج العلمي الذي سيسير عليه ويتبعه في كتابة بحثه.

ثامن خطوات كتابة أي بحث هي  خطة البحث التي يتبعها الباحث في كتابة بحثه، فتمثل هذه الخطة الخطوط العريضة والواضحة التي يسير عليها الباحث في كتابة بحثه، ويفضل مناقشة الخطة البحثية مع المدرسين أو المشرفين على البحث.

تاسع خطوات كتابة أي بحث هي المراجع التي يلجأ إليها الباحث في بحثه، فلا يكون البحث كاملا بدون مراجع.

 مقدمة بحث ديني

مقدمة البحث هي واحدة من أهم أجزاء كتابة أي بحث، فالمقدمة هي التي تعطي الانطباع الأول لدي من يقرأ هذا البحث بعد الانتهاء من كتابته، لذا ينصح وبشدة أن تعطي المقدمة لمحة بسيطة عن موضوع البحث لكي تكون مفتاحا للقارئ فيما بعد، كما ينصح بأن تكون المقدمة مشوقة لكي تحفز القارئ على إكمال قراءة البحث.

في حال ما كنت ستقوم بكتابة بحث ديني، فقد اخترنا لك بعض المقدمات التي تناسب الأبحاث الدينية، يمكنك الاستعانة بهذه المقدمات في كتابة بحثك.

المقدمة الولى

بسم الله الحنان المنان، بسم الله بديع السموات والأرض ذو الجلال والإكرام، الحمد لله حمدا كثيرا مباركا فيه ملئ السموات والأرض وملئ ما بينهما من شيء بعد، نحمد الله ونشكره ونؤمن أنه هو الواحد الأحد وأن سيدنا محمد عبده ورسوله، ونعوذ بالله من أن نضل أو نضل ونعوذ بالله من الخطأ والنسيان، أما بعد نقدم الآن بين أيديكم هذا البحث بعنوان  …… وسنتحدث فيه عن …….، أملين أن ينال هذا البحث إعجابكم وأن يلاقي جهدنا تقديرا لديكم، وأن نكون قد وفقنا في إكمال هذا البحث بجميع نواحيه وذكرنا كل الأدلة اللازمة، ونرجو من حضراتكم تقديم مقترحاتكم وتوجيهاتكم على هذا البحث لكي نجعلها في اعتبارنا عند تقديم أي بحث آخر، شاكرين جهدكم المبذول في قراءة وتقييم هذا البحث.

المقدمة الثانية

الحمد لله الذي أذن لي بذكره وشكره، الحمد لله الذي أعانني في كتابة هذا البحث وإخراجه  بالصورة التي أمامكم، الحمد لله الذي وفقني في اختيار موضوع هذا البحث وتقديمه إليكم تحت عنوان …، راجيا أن يكون هذا البحث قد غطي كل جوانب هذا الموضوع ولم يترك جانبا إلا وأدلى فيه بدلوه.

المقدمة الثالثة

لا أحد يستطيع أن ينكر أن  هذا البحث الذي هو بعنوان ….، يناقش موضوعا مهم للغاية في ديننا الحنيف، لذا سعيت جاهدا طالبا العون من الله مسبقا على إخراج هذا البحث بأحسن ما يكون، ولقد قمت بمناقشة موضوع ………. وموضوع …. في هذا البحث، واستندت إلى الأدلة الصحيحة من الكتاب والسنة، ولجأت إلى العديد من المراجع في علم …….، لكي أكون قد استوفيت كل الأساليب البحثية في كتابة وإخراج هذا البحث بهذه الصورة التي أمامكم.

المقدمة الرابعة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، الحمد لله الذي علم الإنسان ما لم يعلم، وعلمه أن يقرأ ويخط بالقلم، وفقني الله جل وعلا في كتابة هذا البحث الذي أقدمه بين أيديكم بعنوان …،  وسوف أناقش فيه مواضيع تهم الأمة الإسلامية جميعا مثل …. و ……. ، ولقد قمت بتقديم جميع الأدلة النقلية من القران الكريم والسنة النبوية المشرفة عن هذا الموضوع، وذكرت آراء الصحابة الكرام رضوان ربي عليهم أجمعين، وأرجوا أن أكون قد وفيت هذا البحث حقه وبذلك فيه الجهد الذي يرضيكم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *