صفات الشخصية المتسلطة

يعرف التسلط بأنه فرض السلطة بالقوة ، وكذلك يعرف بأنه رغبة الشخص في فرض سيطرته على شخص أخر ، وعند ذكر السيطرة يمكننا استنباط الإكراه ، والإجبار الواقع على فرد ، أو مجموعة من الأفراد ، حيث يقوم الشخص الفارض للسيطرة بسلب الطرف الأخر حقه في الإنتفاع بحقوقه ، ويمكننا ملاحظة مفهوم السلطة في الحياة  السياسية أكثر منها في الحياة الإجتماعية ، ولا يمكن تجاهلها في الحياة الإجتماعية وانعكاسها على سلوكيات الأفراد و، فنقول هذا الشخص متسلط ، ويفرض أرائه على الأخرين عنوة ، ولا يتمتع بالمرونة ، ومن خلال هذا المقال سوف نتطرق لمعرفة صفات الشخصية المتسلطة .

صفات الشخصية المتسلطة

عدم التواضع

يلاحظ الناس في هذه الشخصية التكبر والعلو على الناس ، كما يمكن أن يظهر ذلك في بعض المواقف البسيطة ، فتتعالى هذه الشخصية عن التعامل مع الناس ، وإن حدث واضطرت للتعامل ستتعامل بطريقة سيئة .

التمسك بالرأي

يجد الأخرين صعوبة في تغير طريقة تفكير الشخصية المتسلطة ، كما يصعب التأثير على رأيها بمختلف الطرق الممكنة ، ويحاول أصحاب هذه الشخصية فرض أرائهم ورغبتهم في إجبار الأخرين على تقبلها كما هي دون نقاش أو تعديل .

الأنانية المطلقة وعدم تقديم مساعدات للأخرين

يغلب على أصحاب هذه الشخصية حب الذات بدرجة كبيرة وملحوظة ، ولا تعير أي اهتمام لمشاعر الأخرين ، كما تمتنع لدرجة كبيرة عن تقديم المساعدات للأخرين ، في حال خلى الموقف من وجود مصلحة شخصية تعود عليها .

عدم التسامح

لا يمكنها مسامحة الأخرين عن أي خطأ صدر في حقها ، وإن صغر ، فيحتاج الأخرين الكثير من الوقت لإصلاح الموقف بينها ، وفي أغلب الأوقات من فرط عناد تلك الشخصية قد يجد البعض الراحة في الإبتعاد عنها ، وذلك بسبب كثرة ما يتعرضون له جراء تلك العلاقة من قهر ، وتسلط ، وتعنت ، في البيت أو العمل .

التهور

من أكثر صفات الشخصية المتسلطة وضوحاً هو التهور ، وعدم إعقال الأمور ، فلا يمكن لأصحاب هذه الشخصية أن يأخذوا بعين الاعتبار عواقب الأمور الذين يقبلون عليها بتهور ، ودون دراسة ، فأكثر ما تسعى إليه إرضاء غرورها بتحقيق مطالبها بصورة فورية ، وينتج عن هذا التهور الكثير والكثير من الخسائر .

الرغبة في أن تكون محور الحديث

عند وجود مجموعة من الأفراد تأبى هذه الشخصية أن يتحدث عن غيرها ، أو أن يقود غيرها محور الحديث ، فدائماً ترغب أن تكون هي العنصر الأول والفعال في جميع المناسبات .

تسلط اللسان

نجد أن أصحاب هذه الشخصية غالباً ما يقومون بسب وشتم ولعن الأخرين بصورة مبالغة ، تبالغ في تجريح مشاعر الأخرين بخبيث الكلام ، ولا تعطي لأحد فرصة في الرد أو التبرير .

طرق التعامل مع أصحاب الشخصية المتسلطة

البحث عن الأسباب

قد ينعكس السلوك السلطوي على الشخص نتيجة مروره بفترات من الظلم والقمع في إحدى المراحل العمرية ، فيأتي السلوك المتسلط كنوع من التفريغ السلبي لتلك المرحلة ، وعادة ما تكون هذه المرحلة هي مرحلة الطفولة ، ويمكن أن نلاحظ وجود شخصيات متسلطة عند العيش مع شخصيات ضعيفة الشخصية ، فمثلاً عندما يكون الزوج ضعيف الشخصية نجد الزوجة متسلطة الرأي والشخصية ، لذلك نجد أن وجود شخصية متسلطة يرجع لأسباب مختلفة يمكننا البحث عنها ومعرفتها .

التجاهل والابتعاد

يفضل عدم التعامل مع الشخصية المتسلطة وتجاهل جميع ما يصدر عنها ، وعدم انتقادها ، أو حتى معاتبتها ، وانتهاز الفرص عندما يغلب الهدوء عليها في محاولة لإبداء الرأي .

الحزم والمواجهة

في حال عدم القدرة على التعامل مع هذه الشخصية بعد تطبيق جميع الحلول ،  تبقى المواجهة هي الحل الأمثل لإيقاف الشخصية المتسلطة عن حدها فالأمر لم يعد يحتمل .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

انجي بلال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *