طريقة التعامل مع الشخصية المسيطرة

يعتبر حب السيطرة ليس عادة يكتسبها الشخص مع الوقت، بل تكون صفة في الإنسان منذ صغره، يعتبر ذلك الداء هو مرض نفسي، حيث أن أعراضه لا تقتصر على الشخص المصاب به فقط، بل قد يقوم بالتأثير السلبي على كل من حوله نتيجة مرضه بهذا الداء.

داء السيطرة في علم النفس

يتمثل ذلك المرض النفسي في سيطرة الشخص على آراء غيره، حيث يرى دائما أن رأيه هو الصائب، ويتم ذلك من خلال اعتماده على فرضيات ليس من الشرط أن تكون جميعها صائبة، مما قد يصل المرأ إلى حد الشك بالآخرين نتيجة التركيز على تلك الفرضيات.

لا يقتصر طبع الشخص المسيطر على فرض آرائه فقط، بل إنه يقوم بتتبع أعمال وأقوال من يفرض عليه رأيه، حتى يتأكد تمامًا أنه يقوم بفرض رأيه وتطبيقه، وفي حالة مخالفة من يتعامل معه لتلك الآراء يبدأ بالغضب والسخط ويظهر ذلك بالتأكيد من خلال تصرفاته، لذلك نرى أن الشخص المسيطر هو شخص عصبي وعنيد بجانب ذكائه الحاد.

صفات وطباع الشخصية المسيطرة

الشخصية المسيطرة هي شخصية ذكية، يمكن استنتاج ذلك بكل سهولة، حيث يعتمد الشخص المسيطر على طريقة تفكير متميزة فهو يقوم بتحليل كل الشخصيات التي يتعامل معها ويقوم بتكوين أفكار وعقائد للتعامل خاصة به وحده، لذلك يجعل هذا منه شخص قوي التركيز ولماح لدرجة كبيرة، ولكن لا شك أن تلك الفرضيات والأفكار قد يصيبها جزء من الخطأ خاصة عند الشك.

الشخصية المسيطرة هي شخصية قيادية، يحب الشخص المسيطر التحكم بعقول الأشخاص التي يتعامل معها، فنراه دائمًا شخص قيادي سواء ببيته بين أسرته أو في عمله بين أصدقائه، لذلك نجد انه مدير قوي صارم بشكل دائم.

الشخصية المسيطرة هي شخصية عنيدة، يشعر الشخص المسيطر بالتفاخر بشكل كبير، ولذلك نجده دائما محب للعند والتحدي، فهو يرى بشكل دائم رأيه هو الأفضل والأصح، لذلك يخالف ويعاند كل من يقوم بإبداء رأي مخالف لوجهة نظره.

الشخصية المسيطرة هي شخصية متطفلة، يحب الشخص المسيطر التطفل على كل أمور من حوله، حتى يستطيع تكوين آرائه وفرضها، لذلك قد يبدو متطفل بدرجة كبيرة عند التعامل معه عن قرب.

الشخصية المسيطرة هي شخصية ساخطة ومتصلبة، يعاني كل من يتعامل مع الشخصية المسيطرة بكونها شخصية حادة الطباع وتكون بشكل كبير لا تتمتع بالعطف والحنان الواجب أن يتواجد في أي شخصية، لذلك قد يبدو قاسي بعض الشيء، لذلك نجد أن الأبناء أو الأخوة أو الأصدقاء قد يعانون كثيرا نتيجة التعامل مع قرب مع تلك الشخصية.

الجانب الإيجابي والجانب السلبي من الشخصية المسيطرة

الجانبي الإيجابي من الشخص المسيطر هو قدرة تحمله على أداء الكثير من الأعمال، كما أنه يعتمد عليه مهما كان ضغط العمل أو كم المسؤوليات التي يتحملها، مما يجعله ناجح بأي مكان يتواجد فيه سواء كان عمله أو عند أدائه دوره ما بين أفراد أسرته سواء كان أب أو أم أو أخ أو أخت، بالإضافة إلى قدرته على تكوين علاقات ناجحة نتيجة ذكائه وإيجابيات شخصيته الواضحة لكل من حوله.

الجانب السلبي من الشخص المسيطر أنه قد يؤذي من حوله نتيجة قراراته وظلمه لبعضهم في العديد من المواقف، بالإضافة إلى أن حدته في التعامل قد تؤذي مشاعر من يتعامل معه عن قرب، خاصة لو كانت تلك الأشخاص أحد أسرته أو أبنائه.

كيف يمكننا التعامل مع الشخصية المسيطرة

يمكننا التعامل مع الشخصية المسيطرة بهدوء، فيجب أن نعبر لهم عن اختلافنا معهم دون الحاجة للدخول في تصادم وحوار لا يجدي نفعا بل سيزيد الأمر سواءً، فالتفاهم والعقلانية والهدوء هما سر التعامل مع تلك الشخصية الحادة والذكية.

والطريقة الثانية للتعامل معه إذا كان الشخص المسيطر أحد الأصدقاء المقربين لنا هو تجاهله وعدم أخذ كل ما يقوله على أنه شيء هام مصدق، حيث يمكننا اعتباره مجرد رأي غير صائب يمكننا تجاهله بسهولة وأن نقوم بعد ذلك بما نراه أفضل.

أما الطريقة الثالثة إذا كان الشخص غير مقرب لنا هي محاولة عدم إطلاع ذلك الشخص المسيطر على أي أمور تخص حياتنا سواء كانت أمور شخصية أو عامة يمكن إطلاع الناس عليها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *