تعلم حمل الأشياء بطريقة صحيحة

كثيرا ما نتعرض لمواقف نقل الأشياء من مكان إلى آخر خاصة عند قيامنا بالانتقال للعيش بمكان آخر أو عند تنظيف المنزل، ولكن حمل الأشياء بشكل خاطئ قد يتسبب في حدوث بعض المخاطر للعمود الفقري، خاصة للأشخاص المصابين بالغضروف أو التهاب الفقرات أو أمراض العظام مثل الهشاشة وغيرها من الأمراض الخطيرة، لذلك هناك طرق يلزم الالتزام بها حتى نستطيع حمل الأشياء بشكل صحيح، وسنقوم بتوضيح ذلك تفصيليًا.

خطوات هامة لسلامة الإنسان عند حمله للأشياء

عدم اهتمام الإنسان بصحته لا يقتصر على حفاظه على أعضائه وسلامة التكوين الداخلي لجسمه، ولكن قد يتعرض الإنسان أثناء يومه إلى بعض الحوادث المختلفة التي قد تضر بأطرافه، فهناك بعض الأمور يجب ملاحظتها قبل القيام برفع الأشياء أيًا كان وزنها لحفظ سلامة جسم الإنسان.

– الخطوة الأولى التي يجب مراعاتها عند حمل الأشياء الثقيلة هي التأكد من وضعها داخل علبة أو صندوق محكم الغلق بشكل سليم، حتى لا تسقط منه على قدم حاملها، فمن الممكن أن تكون أشياء قابلة للكسر فتؤدي إلى إلحاق الضرر بحاملها، لذلك يجب غلقها جيدًا والتأكد من ذلك قبل حملها.

– أما الخطوة الثانية فهي عدم رفع الأشياء الثقيلة عند حملها بشكل مفاجئ، حيث قد تتضرر المفاصل نتيجة لذلك، وقد تتعرض العضلات الموجودة في اليد والكتفين لحالة من التشنج، فيلزم رفعها بشكل تدريجي لتجنب حدوث ذلك.الخطوة الأولى التي يجب مراعاتها عند حمل الأشياء الثقيلة هي التأكد من وضعها داخل علبة أو صندوق محكم الغلق بشكل سليم، حتى لا تسقط منه على قدم حاملها، فمن الممكن أن تكون أشياء قابلة للكسر فتؤدي إلى إلحاق الضرر بحاملها، لذلك يجب غلقها جيدًا .

– والخطوة الثالثة هي عدم استخدام يد واحدة لرفع الأشياء الثقيلة فيلزم أن نقوم بحملها بكلتا اليدين لتجنب وقوعها على الأرض أو وقوعها على القدم.

أضرار حمل الأشياء بشكل خاطئ

قد نصاب ببعض المضاعفات نتيجة عدم قيامنا بحمل الأشياء بشكل صحيح، خاصة لو كانت تلك الأشياء تمتلك وزن كبير يجعلها ثقيلة، مما يؤثر بالتأكيد تدريجيًا على سلامة الظهر والعمود الفقري، وهناك عدة نتائج لذلك، ويمكننا توضيح ذلك من خلال الآتي :

– النتيجة الأولى لرفع الأحمال الثقيلة بشكل خاطئ الشعور بالآلام المبرحة في الظهر، وقد يصل الأمر إلى الشعور بذلك فترة طويلة، وتزيد تلك الأعراض عند كبار السن.

– قد يحدث التواء لمنطقة الكتف أو اليدين أو بالظهر نتيجة عدم رفع الأحمال بالشكل الصحيح، وبالتالي نكون بعرضة للالتهاب الأوتار والعضلات الذي يحتاج لعلاج لفترة طويلة.

– حمل الأشكال الثقيلة بشكل خاطئ بشكل مستمر قد يؤدي إلى انحناء الظهر والتقوس والشعور بالألم مع مرور الوقت.

– تتضاعف أضرار حمل الأشياء الثقيلة عند الحامل، حيث يكون العمود الفقري أكثر ضعفًا نظرا لحجم الجنين والوزن الزائد الذي تحمله المرأة حينها، لذلك قد يتسبب لها حمل الأشياء الثقيلة بشكل خاطئ في تعريض حملها للخطر.

كيف نحمل الأشياء بشكل صحيح

هناك وضع مثالي لابد أن نستخدمه عند حمل الأشياء الثقيلة لتجنب أية آثار جانبية أو مضاعفات وتتمثل تلك الوضعية في الآتي :

– لابد من أن نقوم أولًا باختبار وزن الشيء الذي نود رفعه، حتى نستطيع أن نعرف هل سنكون قادرين على رفعه أم بحاجة إلى أن يقوم شخص أخر برفعه معنا، وتنطبق تلك النقطة على الأجهزة الإلكترونية أو الكهربية الثقيلة.

– كما يجب أن تكون المسافة ما بين قدمي حامل الشيء مساوية للمسافة بين كتفيه، وذلك أفضل وضع لحمل الأشياء الثقيلة لتجنب الوقوع وتحقيق التوازن المرغوب عند حمل الأشياء.

– بالإضافة إلى أن تكون الأقدام ليست في نفس المستوي، فيلزم أن يحافظ حامل الأشياء على أن تكون أحد الأقدام متقدمة بخطوة عن الأخرى، وتفضل أن تكون تلك القدم هي القدم اليمنى.

– إذا كنا سنحمل الشيء لفترة طويلة دون تحرك فيجب أن نحمل الشيء ونكون في وضع القرفصاء، أو نقوم بوضع ركبة واحدة على الأرض، حتى لا نحمل على فقرات الظهر والكتف.

– أثناء حمل الشيء الثقيل لابد أن نحافظ على ثباتنا بمعنى أن لا نقوم بالتحرك بشكل عشوائي، فيلزم أن لا نقوم بالتمايل يمينًا أو يسارًا لتجنب وقوع الشيء أو وقوعنا على الأرض.

– لابد أن نقوم بتقريب الشيء الذي نحمله إلينا بحيث يكون بشكل قريب من منطقة الصدر والبطن، ويلزم أن نحيطه بكلتا الذراعين، حتى لا نشعر بعبء حمله، خاصة لو كنا نحمله لفترة طويلة.

– يلزم أن نتجنب الجري عند حملنا للأشياء الثقيلة، وإذا قمنا بالجلوس أثناء حملها لابد أن نقوم بشكل بطيء وتدريجي لتجنب وقوعها أو تأذي اليدين والقدمين.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *