دواعي استعمال ايرو دايجست aero digest

إن صحتك تستحق المنتجات الأكثر لطفا ولكن الأكثر فاعلية ، لذلك لأول مرة ، تقوم شركة تيلمان بجمع مستخلصات معيرة للنباتات مع زيوت أساسية نقية في كبسولة واحدة . وبهذه الطريقة تستطيع توفير الضمانات المعايرة الجيدة ، والحصول على المفعول الأفضل ، وبالتالي يتكامل الاثنان لإعطاء مفعول متناغم .

مكونات ايرو دايجست

– المستخلصات المعيرة للنباتات

مستخلص نبات يشبه القهوة الذائبة ، وهو مركز يتم الحصول عليه من النبات بعد تبخر المحلول ، تساعد هذه الطرية في السماح باستخلاص العناصر الأساسية المفيدة ، والتحكم في نسبة العناصر الفعالة ، كما يوفر هذا المستخلص تحكما كاملا في الجرعة وفي فاعلية النبات .

– الزيوت الأساسية النقية للنباتات

تشمل النباتات العطرية ، وهي نباتات غنية بعبيرها الفواح ، تستخدم نظرا لطعمها وخصائصها الطبية ، كما تحتوي على الزيوت الأساسية التي يتم استخراجها بواسطة عملية تعرف بالتقطير ، وهي مركز حقيقي للنبات ، كما أنها عالية الفاعلية ، حتى مع استهلاكها بجرعات ضئيلة ، 1-3 كبسولات يوميا تكون كافية وفقا للحالة ، وجدير بالذكر أن تركيب وفاعلية الزيوت الأساسية تختلف وفقا لاختلاف مكان ودرجة تعرض اقتطاف النباتات للشمس . كما تتمتع الزيوت الأساسية بتعريفات دقيقة جدا تم بناؤها وفقا لهذه المقاييس .

طريقة تناول كبسولات أيرو ديجيست

ينبغي تناول كبسولات ايرو ديجست مع الوجبات ، كما يجب ابتلاعها مع مشروب بارد أو ساخنن دائما ، وهذه الكبسولات مخصصة للكبار ، والمراهقين أكبر من 12 عام ، ولا تناسب النساء الحوامل أو المرضعات .

كبسولات بيوليس أيرو ديجيست للانتفاخات

تتكون الكبسولات من مستخلص معير الشبت 200 مليجرام ، زيت أساسي نقي للنعناع الفواح 5 مليجرام وهو 24 كبسولة ، الشبت والنعناع يعملان بصورة متكاملة على تسهيل عملية الهضم وتخفيف الشعور بالانتفاخ وابتلاع الهواء .

طريقة استعمال الكبسولات

يتم تناول كبسولة واحدة مع الوجبة ، لا تتجاور 3 كبسولات يوميا .

تحذيرات

بيوليس إبرو ديجيست كبسولات غير مناسبة للسيدات الحوامل والمرضعات

أسباب انتفاخ البطن

الغازات

إن المعاناة من تجمع الغازات في المعدة أو الأمعاء قد يؤدي إلى انتفاخ البطن، وتتراوح مشكلة الغازات تتراوح في شدتها بين البسيطة والشديدة، وأبرز مسببات مشكلة الغازات : عسر الهضم والإصابة ببعض المشاكل الصحية المزمنة مثل داء كرون ، وتناول بعض أنواع الأطعمة مثل القرنبيط والملفوف والبروكلي، وفي أغلب الأحيان تختفي حالات غازات البطن  خلال فترة قصيرة من الزمن.

عسر الهضم

 إن عسر الهضم قد يتسبب بانتفاخ البطن ، ومن الأسباب الكامنة وراء عسر الهضم: التعرض لعدوى المعدة، وتناول الطعام بشكل كبير، وتناول بعض الأدوية التي تؤدي لتهيج المعدة، وشرب الكحول، هذا وإن هناك أسباب أخرى أكثر خطورة قد تؤدي إلى عسر الهضم، كالإصابة بالسرطان والمعاناة من الفشل الكبدي.

  عدوى المعدة

تحدث غالبا نتيجة التعرض للبكتيريا  المعروفة بالإشريكية القولونية أو الملوية البوابية المعروفة أيضاً بجرثومة المعدة، أو التعرض لبعض أنواع الفيروسات، من أعراض التعرض لهذه الميكروبات: انتفاخ البطن، وعلى الرغم من أن أغلب حالات عدوى المعدة تشفى من تلقاء نفسها، إلا أن هناك بعض الحالات التي تتطلب مراجعة الطبيب المختص، كما هو الحال عند المعاناة من الحمى، أو التقيؤ، أو ظهور دم في البراز إلى جانب انتفاخ البطن.

فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة

 في الحقيقة يوجد عدد من البكتيريا الموجودة في الأمعاء الدقيقة التي تساعد على هضم الطعام، وحدوث اضطراب في أعداد هذه البكتيريا وتوازنها قد يتسبب بزيادة وفرط نمو البكتيريا الضارة، وهذا ما يعرف بحالة فرط النمو البكتيري، ومن أعراض الإصابة بهذه الحالة انتفاخ البطن.

احتباس السوائل

 هناك العديد من الأسباب التي تكمن وراء معاناة الشخص من احتباس السوائل، منها الدورة الشهرية، والحمل، واضطرابات الهرمونات عامة، وعدم القدرة على تحمل أنواع معينة من الأطعمة، وتناول الأطعمة المالحة.

  بعض الأمراض المزمنة

 قد تتسبب الإصابة ببعض الأمراض المزمنة بالمعاناة من انتفاخ البطن، ومن هذه المشاكل الصحية المزمنة: القولون العصبي  وداء كرون .

بعض الاضطرابات النسائية

مثل الانتباذ البطاني الرحمي وتتمثل هذه الحالة بانفصال بطانة الرحم وانتقالها إلى مكان آخر من الجسم، كالمعدة أو الأمعاء الدقيقة، وهذا ما يؤدي إلى ظهور أعراض عديدة، كانتفاخ البطن.

  الإمساك

 يمكن أن يؤي الإمساك لانتفاخ البطن، وهناك بعض الأسباب الكامنة وراء المعاناة من الإمساك  مثل : الحمل، والجفاف، وعدم وجود كمية كافية من الألياف في الطعام، وتناول بعض أنواع الأدوية، وغير ذلك.

نصائح للتخلص من انتفاخ البطن

–  مضغ الطعام جيداً وتناوله ببطء .

-تجنب شرب السوائل أثناء تناول الطعام قدر المستطاع، إذ ينصح الباحثون بتناول السوائل بعد مرور ثلاثين إلى خمس وأربعين دقيقة على تناول الطعام.

– تجنب الاستلقاء مباشرة بعد تناول الوجبات؛ حيث  يُنصح بالمشي لخمس إلى عشر دقائق بعد تناول الوجبات.

– تنظيم أوقات تناول الطعام، بحيث يتم تناول الوجبات في الوقت نفسه من كل يوم.

– الحرص على تقسيم وجبات الطعام إلى وجبات صغيرة ومتفرقة بدلاً من وجبات دسمة دفعة واحدة.

– الحرص على ممارسة بعض التمارين الرياضية ، وتمارين الاسترخاء، مثل اليوغا، وذلك لدورها في تخفيف مشاكل الجهاز الهضميّ.

– تناول البروبيوتيك ، فقد تبين أن البروبيوتيك يساعد بشكل واضح على السيطرة على مشكلة انتفاخ البطن.

– الحرص على أخذ المكملات الغذائية، مثل فيتامينات ب، والكالسيوم، والمغنيسيوم في حال عدم تناول الشخص لطعام متوازن.

– الامتناع عن العادات التي تتسبب بدخول الغازات إلى المعدة، مثل مضغ اللبان، والتدخين، وشرب السوائل من خلال القشة.

– إلى جانب تناول الإنزيمات التي تُباع على شكل مكمّلات، مثل مكملات إنزيم اللاكتاز، وذلك لدورها في المساعدة على هضم الكربوهيدرات، وهذا ما يساعد على تناول الأشخاص للأطعمة المسببة للغازات عادة بشكل طبيعي ودون مشاكل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *