اسباب رعشة الجسم المفاجئة

يشير الرمع العضلي إلى رعشة عضلية سريعة لا إرادية في الجسم، والفواق هي شكل من أشكال الرمع العضلي وكذلك الهزات المفاجئة، وغالبا ما يحدث ذلك عند النوم، أو قد تشعر به قبل النوم، وهذه الأشكال من الرمع العضلي تحدث في الأشخاص الأصحاء ونادرا ما يمثلون مشكلة .

ما هي الرعشة

هي تشنج عضلي مفاجئ، وحركة لا إرادية ولا يمكن إيقافها أو السيطرة عليها، وقد تشمل عضلة واحدة أو مجموعة من العضلات، وقد تحدث الحركات في نمط أو بشكل عشوائي، وعادة ما يكون الرمع العضلي من أعراض الاضطراب الكامن وليس الشرط نفسه، والفواق هي نوع معتدل من الرمع العضلي، ورعشة العضلات تليها الاسترخاء، وهذه الأنواع من الرمع العضلي نادرا ما تكون ضارة، ومع ذلك قد تتسبب بعض أشكال الرمع العضوي في حدوث تشنجات متشابهة تشبه الصدمة ويمكن أن تتداخل مع قدرة الشخص على تناول الطعام والتحدث والمشي .

ما هي أسباب الرمع العضلي أو رعشة الجسم

1- عدوى أو حمى .
2- السكتة الدماغية .
3- صدمة إلى النخاع الشوكي أو الرأس .
4- الأورام على الدماغ أو النخاع الشوكي .
5- فشل كلوي .
6- تليف كبدى .
7- مرض تخزين الدهون .
8- انخفاض درجة حرارة الجو والشعور بالبرد .
9- نقص الأكسجين (وهو حالة يحرم فيها الدماغ من الأكسجين) .
10- أمراض التهابية ذاتية المناعة .
11- اضطرابات التمثيل الغذائي .
12- متلازمات سوء الامتصاص مثل مرض الاضطرابات الهضمية .

رعشة الجسم هو أيضا أحد أعراض العديد من الاضطرابات العصبية مثل :

1- الصرع .
2- التهاب الدماغ .
3- الغيبوبة .
4- التصلب المتعدد .
5- مرض الشلل الرعاش .
6- مرض الزهايمر .
7- مرض كروتزفيلد جاكوب .
8- المتلازمات الأبهرية (الظروف التي تؤثر على بعض مرضى السرطان) .
9- ضمور نظام متعدد .

أنواع الرمع العضلي ” رعشة الجسم “

هناك العديد من أنواع الرمع العضلي، وعادة ما يتم وصف الحالة وفقا للأسباب الأساسية أو حيث تنشأ الأعراض، وفيما يلي بعض الأنواع الأكثر شيوعا :

1- الرمع العضلي الإجرائي هو أشد أشكاله، هو الذي يؤثر على الذراعين والساقين والوجه و / أو الصوت، ويزداد الرجيج العضلي سوءا بسبب محاولات السيطرة الطوعية أو لا، وغالبا ما يحدث بسبب نقص الأكسجين أو تدفق الدم إلى الدماغ .

2- رمع رد الفعل القشري ينشأ في الطبقة الخارجية من الدماغ، إنه شكل من أشكال الصرع، وقد تؤثر التشنجات على بعض العضلات في جزء واحد من الجسم أو على العديد من العضلات في كل مكان، ويمكن أن تتفاقم بسبب محاولات الانتقال بطريقة معينة .

3- الرمع الأساسي يحدث دون وجود حالة كامنة ومع سبب غير معروف، وتبقى مستقرة دون أن تتفاقم مع مرور الوقت .

4- الرمع العضلي الحنكي يؤثر على الحنك الرخو، وهو الجزء الخلفي لسقف الفم، ويسبب تقلصات منتظمة وايقاعية على أحد أو كلا الجانبين من الفم، وقد يؤثر أيضا على الوجه واللسان والحلق و / أو الحجاب الحاجز، والتشنجات تكون سريعة مع ما يصل إلى 150 في دقيقة واحدة، وبعض الناس يسمعون صوت “النقر” في الأذن أثناء انقباض العضلات .

5- الرمع الفسيولوجي يحدث في الأفراد الأصحاء، وعادة لا يحتاج العلاج فهذا النوع يشمل الفواق ، يبدأ النوم ، التشنجات المرتبطة بالقلق أو التمرين ، وارتعاش عضلات الرضع أثناء النوم .

6- صرع الرمع العضلي التدريجي (PME) هو مجموعة من الأمراض التي يمكن أن تتفاقم مع الزمن وتصبح قاتلة، ووغالبا ما تبدأ في الأطفال أو المراهقين، أنها تسبب رمع عضلي ، نوبات صرع ، وأعراض حادة يمكن أن تجعل الكلام والحركة صعبة، وهناك العديد من أشكاله .

7- مرض لافورا الجسمي ، ويسبب الرمع العضلي ، نوبات الصرع ، والخرف .

8- عادة ما تسبب أمراض الدماغ المجهري الرمع العضلي ، ومشاكل بصرية ، والخرف، وخلل التوتر ، وتقلصات العضلات المستمرة التي تسبب حركات التواء وعدم انتظام الموقف ، كما النتائج .

9- يتسبب انحلال النظام في الرمع العضلي والنوبات وعدم التوازن في المشي .

10- رمع رجعى منعكس شبكي هو شكل من أشكال الصرع يبدأ في جذع الدماغ، وتؤثر التشنجات عادة على الجسم كله مما يسبب ردود فعل مع العضلات على كلا الجانبين، وقد تؤثر الهزات الشديدة على جميع العضلات في جزء واحد فقط من الجسم، ويمكن أن تؤدي الحركة الطوعية أو التحفيز الخارجي إلى حدوث تشنجات .

11- رمع عضلي حساس، والذي يظهر عن طريق مجموعة متنوعة من الأحداث الخارجية مثل الضوضاء والحركة والضوء، وقد تزيد المفاجأة من حساسية الشخص المصاب .

12- الرمع أثناء النوم يحدث كما ينام الشخص، وقد لا تكون هناك حاجة للعلاج، ومع ذلك فإنه قد يشير إلى اضطراب النوم أكثر خطورة مثل متلازمة الساق لا يهدأ .

13- رمع عضلي (ثانوي) عرضي هو شكل شائع، وهو يرتبط بحالة طبية كامنة أو حدث صادم .

أعراض وخطورة الرمع العضلي

الرمع العضلي يهاجم الذكور والإناث بمعدلات متساوية، ووجود تاريخ عائلي من الرمع العضلي هو عامل الخطر المشترك الوحيد الذي تم تحديده، ولكن الارتباط الوراثي لم يتم تحديده بوضوح، ويمكن أن تتراوح أعراض الرمع العضلي من خفيفة إلى شديدة، وقد تحدث تشنجات نادرا أو في كثير من الأحيان، ويمكن أن تتأثر منطقة واحدة من الجسم أو جميع مجموعات العضلات، وطبيعة الأعراض تعتمد على الحالة الأساسية، وتتضمن علامات الرمع العضلي عادة الهزات أو التشنجات التي هي لا يمكن التنبؤ بها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *