اعراض العصب الحائر

هناك 12 من الأعصاب القحفية في الجسم، ويأتون في أزواج ويساعدون على ربط الدماغ مع مناطق أخرى من الجسم، مثل الرأس والرقبة والجذع، ويرسل البعض معلومات حسية بما في ذلك تفاصيل حول الروائح والأذواق والأصوات إلى الدماغ، وتعرف هذه الأعصاب بوظائفها الحسية، والأعصاب القحفية الأخرى تتحكم في حركة العضلات المختلفة ووظيفة بعض الغدد، وتعرف هذه بالوظائف الحركية، وفي حين أن بعض الأعصاب القحفية لها وظائف حسية أو حركية، إلا أن بعضها الآخر يحتوي على كليهما، والعصب الحائر أو المبهم هو عصب من الأعصاب القحفية، ويتم تصنيف الأعصاب القحفية باستخدام الأرقام الرومانية على أساس موقعها، ويسمى العصب الحائر أيضا بالعصب القحفي .

مشاكل العصب الحائر

يمكن أن يكون تلف العصب المبهم مجموعة من الأعراض لأن العصب طويل ويؤثر على العديد من المناطق، وتشمل الأعراض المحتملة للضرر في العصب الحائر ما يلي :

1- صعوبة في الكلام أو فقدان الصوت .
2- صوت أجش أو أزيز .
3- مشكلة في شرب السوائل .
4- فقدان المنعكس البلعومي .
5- ألم في الأذن .
6- معدل ضربات القلب غير عادية .
7- ضغط الدم غير طبيعي .
8- انخفاض إنتاج حمض المعدة .
9- الغثيان أو القيء المستمر .
10- انتفاخ البطن أو ألم .

تشريح العصب الحائر

تعني كلمة “الحائر أو المبهم” المتجول في اللاتينية، والعصب الحائر هو أطول عصب في الجمجمة، وهو يمتد على طول الطريق من جذع الدماغ إلى جزء من القولون، وتنقسم الوظائف الحسية للعصب الحائر إلى مكونين :

1- مكونات جسدية، وهذه إحساسات شعرت على الجلد أو في العضلات .
2- مكونات حشوية أو داخلية، وهذه هي الأحاسيس التي يشعر بها أعضاء الجسم .

الوظائف الحسية للعصب الحائر

1- توفير معلومات الإحساس الجسدية للجلد خلف الأذن، والجزء الخارجي من قناة الأذن، وأجزاء معينة من الحلق .
2- توفير معلومات الإحساس الحشوية للحنجرة، المريء، الرئتين، القصبة الهوائية، القلب، ومعظم الجهاز الهضمي .
3- لعب دور صغير في الإحساس بالتذوق بالقرب من جذر اللسان .

الوظائف الحركية للعصب الحائر

1- تحفيز العضلات في البلعوم والحنجرة والحنك الرخو، وهي المنطقة السميكة بالقرب من مؤخرة سقف الفم .
2- تحفيز العضلات في القلب، حيث يساعد على خفض معدل ضربات القلب ليستريح .
3- تحفيز تقلصات لا إرادية في الجهاز الهضمي، بما في ذلك المريء والمعدة، ومعظم الأمعاء، والتي تسمح للطعام بالتحرك من خلال السبيل .

اختبار العصب الحائر

لاختبار العصب المبهم قد يفحص الطبيب منعكس الكمامة، وخلال هذا الجزء من الفحص قد يستخدم الطبيب قطعة من القطن الناعم لدغدغة الجزء الخلفي من الحلق على كلا الجانبين، وهذا من شأنه أن يجعل الشخص يتخبط، وإذا كان الشخص لا يتخبط فقد يكون ذلك بسبب مشكلة في العصب المبهم .

حالة غستروبرسس

يعتقد الخبراء أن تلف العصب الحائر قد يتسبب أيضا في حالة تسمى غستروبرسس، وهذا الشرط يؤثر على تقلصات لا إرادية في الجهاز الهضمي، مما يمنع المعدة من إفراغ بشكل صحيح، وتشمل أعراض غستروبرسس ما يلي :

1- الغثيان أو القيء، وخاصة التقيؤ الغذائي غير المهضوم بعد ساعات من تناول الطعام .
2- فقدان الشهية أو الشعور بالشبع بعد وقت قصير من بدء تناول الوجبة .
3- حمض ارتجاع .
4- ألم في البطن أو انتفاخ .
5- فقدان الوزن غير المبرر .
6- تقلبات في نسبة السكر في الدم .
7- بعض الناس يطورون خزل المعدة بعد خضوعهم لعملية استئصال الحائر، والتي تزيل كل أو جزء من العصب الحائر .

وفي بعض الأحيان يبالغ العصب المبهم في رد فعله على بعض مسببات الإجهاد مما يؤدي إلى اغماء مبهمي، مثل :

1- التعرض للحرارة الشديدة .
2- الخوف من الأذى الجسدي .
3- رؤية الدم أو سحب الدم .
4- التوتر، بما في ذلك محاولة وجود حركة الأمعاء .
5- الوقوف لفترة طويلة .

كما أن العصب الحائر يحفز عضلات معينة في القلب تساعد على إبطاء معدل ضربات القلب، وعندما يبالغ في رد الفعل يمكن أن يسبب انخفاض مفاجئ في معدل ضربات القلب وضغط الدم، مما يؤدي إلى الإغماء، وهذا هو المعروف باسم إغماء وعائي مبهمي .

تحفيز العصب الحائر

ينطوي تحفيز العصب الحائر على وضع جهاز في الجسم يستخدم نبضات كهربائية لمحاكاة العصب، ويستخدم لعلاج بعض حالات الصرع والاكتئاب التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى، وعادة ما يتم وضع الجهاز تحت جلد الصدر، حيث سلك يربط إلى العصب المبهم الأيسر، ومرة واحدة يتم تنشيط الجهاز فإنه يرسل إشارات من خلال العصب الحائر إلى الدماغ، والتي ثم ينقل المعلومات إلى الدماغ، وطبيب الأعصاب عادة يستخدم برامج الجهاز ولكن الناس في كثير من الأحيان يحصلون على المغناطيس المحمولة والتي يمكن استخدامها للسيطرة على الجهاز من تلقاء نفسها كذلك، ويعتقد أن تحفيز العصب الحائر يمكن أن يساعد في علاج مجموعة من الشروط الأخرى في المستقبل، بما في ذلك مرض التصلب المتعدد ومرض الزهايمر، والصداع العنقودي .

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *