تعلم اللغة الاسبانية من الصفر

الإسبانية هي جزء من مجموعة اللغات الإيبيرية الرومانسية، التي تطورت من عدة لهجات من اللاتينية المبتذلة في أيبيريا بعد انهيار الإمبراطورية الرومانية الغربية في القرن الخامس، وأقدم النصوص اللاتينية مع آثار إسبانية تأتي من منتصف إيبيريا في القرن التاسع، وحدث أول استخدام منهجي مكتوب للغة في توليدو عاصمة مملكة قشتالة في القرن الثالث عشر، وابتداء من عام 1492 تم نقل اللغة الإسبانية إلى مؤسسات تابعة للإمبراطورية الإسبانية، وعلى الأخص إلى الأمريكتين المكتشفة حديثا، وكذلك الأراضي في إفريقيا وأوقيانوسيا والفلبين، وحوالي 75 ٪ من المفردات الاسبانية الحديثة مشتقة من اللاتينية، وقد ساهمت اليونانية القديمة أيضا بشكل كبير في المفردات الإسبانية وخاصة من خلال اللاتينية، حيث كان لها تأثير كبير وكانت المفردات الاسبانية في اتصال مع العربية من تاريخ مبكر، وبعد أن تطورت خلال حقبة الأندلس في شبه الجزيرة الايبيرية، ومع وجود حوالي 8٪ من مفرداتها العربية في الأصل تعتبر هذه اللغة هي ثاني أهم تأثير بعد اللاتينية .

كيفية تعلم اللغة الاسبانية

أفضل طريقة لتعلم أي لغة هي عدم التسرع، وهذا صحيح بالتأكيد باللغة الإسبانية، ومن الأفضل التركيز على اكتساب المفردات وتعلم نطق اللغة الإسبانية على فترات زمنية أطول، ويعمل جميع متعلمي اللغة بشكل أفضل عندما يتم أخذ الدروس مع الكثير من التجارب الغامرة مع المتحدثين الأصليين، ويعتبر برنامج دولونجو وروزيتا ستون برنامجا موثوقا به لتعلم اللغات مع أكثر من 25 عاما من مساعدة الأشخاص في العثور على تعلمهم عبر الانترنت، فإن روزيتا ستون تعرف شيئا أو اثنين حول كيفية التعامل مع اللغة الإسبانية بشكل أسرع، وتتضمن طريقة الاستماع التي تركز على تدريس المفاهيم الأساسية للغة في ترتيب معين يبني النجاح، وسواء كنت قد حصلت على سنة أو شهر أو بضعة أيام، فإن “Rosetta Stone” لديها المسار الداخلي على طرق مجربة وحقيقية يمكنها مساعدتك على تعلم التحدث وفهم اللغة الإسبانية، ولتعلم لغة خطوة خطوة يجب اتباع ما يلي :

1- تكلم واستمع إلى الإسبانية يوميا

الممارسة تجعلك تصل إلى فهم ونطق الكلمات بشكل صحيح، وعلى الرغم من أنه ليس اختصارا ساحرا فإن استثمار الوقت في ممارسة المحادثة والاستماع إلى الإسبانية كل يوم هو مفتاح تعلم اللغة، ومع ذلك لا يجب أن يكون عملا رتيبا، فقط تجاوز التكرار وإيجاد طرق جديدة لتعلم المفردات والنطق يمكن أن يؤدي إلى اتصالات أعمق، ودروس اللغة اليومية وغمر نفسك باللغة الإسبانية يمكن أن تسرع تعلم اللغة، وحتى إذا لم يكن من الممكن قضاء بضعة أيام مع متحدثين أصليين فلا يزال بإمكانك الاستماع إلى الموسيقى الإسبانية في السيارة أو تشغيل المسلسلات الإسبانية مع إيقاف الترجمة باللغة العربية، وستفاجأ كيف يمكن حتى للتجارب الغامرة البسيطة أن تجعل أذنك أكثر دقة في الاستماع إلى اللغة الإسبانية وفهمها ، ويجعل روزيتا ستون تجربة التعلم سهله وتفاعلية لتعلم اللغة من خلال استخدام حالات واقعية، وصور، ومتحدثين أصليين لإنشاء دروس ذات حجم صغير يمكنك إحضارها معك في جيبك الهاتف، وتعلم عبارات مفيدة مثل كيفية طلب شيء في المقهى .

2- ممارسة الكلمات في اللغة الاسبانية

من المفيد تعلم بعض العبارات الرئيسية باللغة الإسبانية، ولكن لتعلم اللغة التي يجب أن تتخطى المفردات أثناء تذكرها، والتركيز على النطق لن يساعدك فقط على تعلم اللغة الاسبانية ولكن يسمح لك أيضا بفهم الناطقين الأصليين بشكل أفضل، لهذا السبب تركز برامج تعلم اللغة الناجحة على ممارسة التحدث باللغة من الدرس الأول، وخلال رحلتك الأولى إلى بلد ناطقة بالإسبانية ستجد أنها ليست الكلمات، كما إن نقطة تعلم اللغة لا تتمثل ببساطة في اكتساب المفردات، بل لتكون قادرا على استخدام اللغة لإنشاء روابط بشرية حتى تمارس النطق حتى تشعر بالثقة جزء مهم من أي مسعى لتعلم الكلمات المهمة في اللغة، على سبيل المثال، عندما تكون في مطعم تطلب من النادل تقديم توصية من القائمة، تعلم كيف تقول “ما هي نصيحتك” بالإسبانية أو “ما الطبق المميز لليوم” .

نصائح تساعدك على تعلم اللغة الإسبانية بسرعة

في حين أنه لا توجد اختصارات كثيرة لتعلم الإسبانية بسرعة، فهناك بعض الحيل من التجارة التي يجب عليك معرفتها، ويوجد لدى اللغويين العديد من النصائح المحددة حول كيفية تعزيز ذاكرتك ومساعدة الجهود التي تبذلونها في تعلم لغة ما تؤتي ثمارها :

1- قم بالكتابة

يمكن أن تساعدك كتابة الأشياء في أثناء الاستماع على توطيد التعلم، لأنه ينطوي على جزء مختلف من عقلك يتحكم في الوظيفة الحركية الدقيقة التي تنطوي عليها الكتابة .

2- تدرب قبل النوم مباشرة

هناك بعض الأدلة على أن الأشخاص الذين استمعوا ومارست المفردات قبل النوم كان أفضل من أولئك الذين مارسوا في أوقات أخرى من اليوم، وبشكل عام يساعد الحصول على نوم كامل ليلا في تحسين الوظائف المعرفية مثل الذاكرة .

3- استخدام فن التذكر

فن تقوية الذاكرة يقوم بتجميع معلومات معقدة في جملة أو كلمة رئيسية، حيث يتم تمثيل النقاط الرئيسية بأحرف مماثلة أو كلمة ذات ارتباط وثيق بلغتك الأم، على سبيل المثال قد يكون تذكرا لتذكر أسماء أيام الأسبوع باللغة الإسبانية .

4- إنشاء المنظمين البصرية

بالإضافة إلى كتابة الكلمات أثناء تعلم اللغة الإسبانية، ارسم صورا مبتغاة بجوار الكلمة تدل على معناها، إنه يمنح دماغك مزيدا من التفاصيل الحسية للتعليق ويساعد على تسهيل الاسترجاع بشكل أفضل .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *