اجزاء الدراجة الهوائية

- -

لا شك أن الدراجات الهوائية هي أحد وسائل النقل النظيفة ، و التي تعتبر صديقة للبيئة ، فهي لا تنتج أي مخلفات عند استخدامها ، بالإضافة إلى أنها تعتبر أداة رياضية ، لذلك قد يتجه الكثيرين من الأشخاص إلى استخدام الدراجة الهوائية ، كبديل لوسائل النقل المعتادة للحد من التلوث البيئي ، و كنوع من أنواع التوفير المادي أيضًا.

نبذة عن الدراجات الهوائية

الدراجة الهوائية هي مركبة نقل حراكية تعتمد على طاقة الحركة الجسدية للمستخدم ، و تتمثل آلية عملها في دفع الدواسات الموجودة عند العجلات الخلفية بواسطة الساقين ، و تعتبر أحد وسائل التنقل القديمة نسبيًا.

نشأة الدراجة البخارية

– يرجع أول تصور لشكل هذه الدراجات للفنان ليوناردو دافنشي ، و قد كان ذلك في عام 1493م ، و الذي لم يحظ بالقبول الكافي لتنفيذ الفكرة آنذاك.

– يرجع الفضل في اختراع أول نموذج للدراجة الهوائية بدون مقود و لا دواسات إلى الكونت الفرنسي دي سيفراك.

– قام المخترع الألماني درايس فون براون بإضافة المقود إلى نموذج الدراجة البخارية عام 1813م.
– و من ثم أضاف المخترع ماك ميلان نظام الحركة و الدواسات إليها عام 1839م.
– وجدت الدراجات الهوائية لأول مرة خلال القرن التاسع عشر الميلادي في أوروبا.
– ظهر أول نموذج مطور للدراجة الهوائية عام 1885م ، و قد طرأت عليه العديد من التعديلات عبر الزمن و حتى وقتنا هذا.

– استخدمت الدراجة منذ القدم كوسيلة للتنقل و لعبة للأطفال ، و أداة للياقة البدنية ، و وسيلة نقل للبريد و العديد من الاستخدامات الأخرى.

مميزات استخدام الدراجة الهوائية

تشير العديد من الدراسات إلى مميزات استخدام الدراجة الهوائية ، كوسيلة معتمدة للتنقل من مكان لآخر بسهولة ، و بدون استخدام وقود نذكر من هذه المميزات ما يلي:

– التمتع بلياقة بدنية عالية لمستخدميها و ذلك لقدرتها على تحريك أغلب عضلات الجسم.
– تقوية عضلات جسم المستخدم.
– تقوية تدفق الدورة الدموية و بالتالي حماية القلب و الشرايين.
– تحسين عمل مفاصل جسم الإنسان.
– القدرة على تخفيف الوزن مع الاستخدام المتكرر.
– تلعب دورًا في تحسين وظائف أجهزة الجسم بصفة عامة.
تنشيط الجسم نتيجة تحريك الدورة الدموية.
ممارسة الرياضة بصورة ممتعة فهي تتيح للمستخدم التأمل و رؤية المناظر الطبيعية أثناء ممارسته الرياضة.

– تعتبر وسيلة للتنقل صديقة للبيئة لعدم وجود مخلفات من استخدامها.
– وسيلة تنقل سريعة نسبيًا نظرًا لصغر حجمها و خفة وزنها.
– وسيلة للتنقل موفرة اقتصاديا.
– تخفيض مستويات التوتر و القلق و الاكتئاب.
– وسيلة تنقل لا تحتاج إلى رخصة.
– لا تفرض الضرائب على مستخدميها.
– وسيلة تنقل سريعة أثناء أوقات الذروة.

أضرار الدراجات الهوائية

قد يصبح استخدام الدراجة الهوائية مضرًا في بعض الأحيان إذا أسأت استخدامها و من هذه الأضرار:

– قد تصبح الدراجة الهوائية خطرًا على الأطفال فهي غير مناسبة جدًا في الأعمار الصغيرة ، و لكن يمكن استخدامها مع دعامات جانبية خلفية وفي نظاق ساحة المنزل فقط لتقليل أخطارها.

– تشير بعض الدراسات إلى أن الإفراط في استخدام الدراجات الهوائية قد يؤدي إلى ضعف الانتصاب عند الرجال الأمر الذي تنفيه بعض الدراسات الأخرى.

– قد يؤدي الاستخدام المفرط للدراجات الهوائية إلى أمراض البروستاتا عند الرجال.

نصائح تؤخذ في الاعتبار أثناء استخدام الدراجات الهوائية

– يجب ارتداء الخوذة الواقية للرأس أثناء استخدام الدراجة الهوائية.
– ارتداء الملابس المريحة المناسبة للحركة.
– ارتداء الأحذية المريحة المناسبة للنشاطات الرياضية.
– تغيير أماكن ركوب الدراجة لإبقاء روح المغامرة لدي مستخدم الدراجات الهوائية.
– الحرص على الالتزام بالطريق المخصص للدراجات الهوائية للحفاظ على السلامة الشخصية.

– الحفاظ على مستوى السرعة في الأماكن المكتظة.
– عدم الانشغال بالهاتف النقال أو أي شيء أثناء القيادة في الطرق السريعة.
– الحصول على زملاء من راكبي الدراجات قد يصبح حافزًا لك على الاستمرار.
– الصيانة الدورية لأجزاء الدراجة الهوائية.
– تخصيص مكان لمعدات تصليح الأعطال السريعة لتصطحبه معك في أي مكان تستخدم به الدراجة الهوائية.

– يفضل تجهيز قارورة مياه لأخذها معك دائمًا عند ركوب الدراجة الهوائية.
– ارتداء النظارات الواقية أثناء القيادة بسرعة عالية لسهولة الرؤية والمحافظة على العينين.

علاقة حجم العجلة بمستوى السرعة

نعم إن حجم العجلة يؤثر تأثيرًا كبيرًا في سرعة الدراجة فإن حجم العجلة الأمامية إذا ما تم زيادته يؤدي إلى زيادة سرعات الدراجة الهوائية بشكل ملحوظ ولقد استخدم الإنجليز هذه الطريقة لزيادة سرعة الدراجة ثم تم تطوير هذه الطريقة دون الحاجة لزيادة قطر العجلات.

تركيب الدراجة الهوائية

يمكن تلخيص تركيب الدراجة الهوائية في ما يلي:

– العجلتان.
– السلسال أو الجنزير.
– الدواسات.
– المقعد.
– المحرك أو الدينامو.

اجزاء الدراجة الهوائية

الهيكل ويتكون الهيكل من عدة أجزاء هي :

– الأنبوبة العلوية.
– الأنبوبة السفلية.
– أنبوبة المقعد.
– دعامة المقعد.
– المقعد.
– دعامة الجنزير.
– المكابح الخلفية.
– المسننات الخلفية.
– الفينيس الخلفي.
– الفينيس الأمامي.
– الجنزير.
– الدواسات.
– ذراعات الدواسات.

مكونات عجلات الدراجات

المولد و يتكون المولد من:

– عجلة مسننة.
– شيعة.
– مغناطيس دائم.
– قطبي المولد.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *