سد روجون … احد محطات الطاقة الكهرومائية

سد روجون هو السد الساتر في المراحل الأولية من البناء على نهر فاخش في جنوب طاجيكستان .

وهي واحدة من محطات الطاقة الكهرومائية ، قد تم تنفيذ البناء الأولي الوحيد للخروج على السد لأكثر من ثلاثة عقود .

نظرا ل حالته المثيرة للجدل، علقت البناء في أغسطس 2012 انتظارا لتقرير البنك الدولي أنه من المتوقع أن يصدر في صيف عام 2013.

وقد وضعت السد للشكاوى من أوزبكستان المصب الذي يخشى أنه سيؤثر سلبا على محصول القطن المربح لهم .

أدرج روجون كأعلى سد في العالم – 334.98 متر ( 1،099.0 قدم) عالية – ولكن هذا هو الارتفاع المتوقع .

في الواقع كان السد يبلغ فقط حوالي 60.96 متر ( 200.0 قدم) عالية حتى عام 1993 عندما تم تدميره في الفيضانات.

اعتبارا من عام 2006 مشروعان قيد النظر : الأصلي ، 334.98 متر ( 1،099.0 قدم) ، و بديل واحد، 280-300 متر ( 920-980 قدم) ، على حد سواء لها مزاياها و سلبياتها .

ومن المتوقع أن يكون ستة توربينات بقدرة 3،600 ميغاواط من مجموع محطة الطاقة الكهرومائية .
وعندما شيد ، فإنه من المتوقع أن ينتج 13.3 تيراواط في الساعة من الطاقة الكهربائية سنويا.

في استجابة لطلب من البلدان المجاورة و خاصة أوزبكستان ، وتمويل البنك الدولي ل دراسة تقييم تكنو الاقتصادية ( TEAS ) التي أجرتها مجموعة من كوين وآخرون بيليه ، الكهربائى و الطاقة IPA + الاقتصاد المياه ، و تقييم الأثر البيئي و الاجتماعي ( ESIA ) التي أجرتها Pöyry .

وكانت التقارير التي ستصدر في فبراير 2012 لكن تم تأجيلها حتى الصيف 2013.
يمكنك الاطلاع على مقالات منوعة من خلال :
سد سوربي
سد تاربيلا … اكبر السدود في العالم
سد كولي الكبير

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *