معلومات عن ” الثدييات المشيمية “

- -

 المشيميات هي واحدة من التقسيمات الفرعية الثلاثة الموجودة في فئة الحيوانات الثدييات والاسم العلمي لها ”  Placentalia” والفئة الأخرى هي الكظاميات والشقبانيات وما يميز المشيميات عنهم وجود المشيمة التي تحمل الجنين بداخلها في الرحم حتى وقت متأخر نسبيًا من تطور الجنين ومن الممكن القول أنها تسمية خاطئة لأن فئة الشقبانيات تغذي حنينها عبر المشيمة .

ولكن تلك الحيوانات أقل تطورًا من الثدييات المشيمية كما أن المشيمة الخاصة بهم أقل كفاءة عن فئة المشيميات ، حيث تسمح المشيمة لهذه الحيوانات بضمان استقرار الجنين بالرحم وتغذيته وهو من عوامل نجاح التطور الخاص بهذه المجموعة ، و تُظهر الأدلة الأحفورية أن الثدييات المشيمة الأولى تطورت بين حوالي 163 مليون إلى 157 مليون سنة في العصر الجوراسي المعروف بعصر الديناصورات العملاقة وبعض الثدييات والزهور وكان أيضًا بداية ظهور الطيور والزواحف العملاقة برًا وبحرًا .

والثدييات المشيمية هي مجموعة متنوعة إلى حد ما يوجد ما يقرب من 4000 نوع وتشمل الثدييات المشيمية أشكالًا متنوعة مثل الحيتان ، الفيلة والزبابات وحيوان المدرع ، وهي من أكثر الكائنات الحية المعروفة لدينا بما في ذلك الحيوانات الأليفة كالكلاب والقطط بجانب العديد من حيوانات المزرعة وحيوانات العمل مثل الخيول والأغنام والماشية والحمار .

المميزات التشريحية لفئة الثدييات المشيمية

تم تمييز الثدييات المشيمية بشكل تشريحي عن أنواع الثدييات الأخرى  عن طريق :

-فتحة واسعة في الجزء السفلي من منطقة الحوض تسمح لهم بالولادة الطبيعية لولادة حيوان كبير بالنسبة لحجم الأم .

-عدم وجود عظام ما فوق العانة “epipubic bones ” التي تمتد من الأمام من الحوض والتي توجد في جميع الثدييات الأخرى وإن وظيفة هذه العظام في الثدييات غير المشيمية هي تقوية الجسم أثناء الحركة ولكن عند الحمل تمنع تلك العظام من توسع البطن أثناء مدة الحمل .

-وجود عظم في الجزء السفلي من القدم ، وتتناسب العظام في الأعلى مع نهايات القدم لتشكيل مفصل الكاحل العلوي والوتد العلوي.

تقسيمات فئة الثدييات المشيمية

يوجد ثلاث تقسيمات رئيسية من الثدييات المشيمية هي وحشيات شمالية “Boreoeutheria ” ، وغريبات المفاصل ” Xenarthra” ، ووحشيات أفريقية “Afrotheria”

الوحشيات الشمالية

 وهي فرع هام وحيوي من الثدييات المشيمية والتي تتألف من الأصنوفة معظم الثدييات ذات الظلف والحيوانات آكلة اللحوم وفوق الرئيسيات ومنها :

-الشفويات الأعور : مشقوقات الأسنان والمناجذ والزبابات والقنافذ .
-الخفاشيات : الثعالب الطيارة والخفاشيات .
-الأوابد : أكل النمل الحرشفي ، والواحم  مثل القطط والضباع والكلاب والدببة والفقمات .
-الحافريات : نوعين مفردات الأصابع مثل الخيول والتابير ووحيد القرن ، ومزدوجات الأصابع  مثل الجمال والخنازير والمشيميات  والحيتان وفرس النهر .
– فوق الرئيسيات : الرئيسيات والكولوجو  والزبابيات الشجر والأرانب والقوراض .

غريبات المفاصل

هي طبقة من الحيوانات تتبع صنف الوحشيات من طائفة الثدييات المشيمية وهي من مجموعة الأسنان القليلة التي لا يوجد لها أسنان أو قليلة الأسنان وتنتشر تلك الأنواع في قارتي أمريكا ومنها :

-الثدييات المشعرة
-الكسلانيات .
-كسلانيات بطيئات الأرجل .
-تنقسم تلك النوع إلى ذوات الشعر منها دب النمل وكسلان ثلاثي المخالب وكسلان ثنائي المخالب ، والثدييات المدرعة  مثل المدرع أرماديلو .

وحشيات أفريقية

هي طبقة من الحيوانات وتتبع صنف الوحشيات تتواجد في قارة إفريقيا وقام العالم ستانهوب عام 1998م بعمل هذا التصنيف منها :

-رتبة الخرطوميات فيليات الشكل ، الأفيال ، الفيلة .
رتبة الوبريات .
-المحبات الحشرات الإفريقية تشمل آكلات الحشرات الأفريقية مثل زبابيات أفريقية والعسربيات والتنريقيات وزبابات الفيل .
-أشباه الحافريات وتشمل الوبريات ، ووحشيات بحر تيش وتشمل خروف البحر والأطومات  والخرطوميات وتشمل الفيليات .

تطور الثدييات المشيمية

ظهرت الثدييات المشيمية الحقيقية في العصر الجوراسي الأوسط وكانت آكله للحشرات ليلًا وتكيفت مع حياة الأشجار ، ونشأ بعضها في العصر الطباشيري من حوالي 90 مليون عام وهي من أقدم الحفريات غير المتنازع عليها من قبل العلماء وبعد حدوث الإنقراض الكبير في نهاية العصر الطباشيري نشأت سلالات جديدة Xenarthra و Afrotheria من حوالي 90 مليون عام ، وظهرت Boreoeutheria من 70-80 مليون عام ، في النهاية ظهرت الرئيسيات الحديثة والقوارض .

وظهرت الأنواع الحديثة من المشيميات من حوالي 66-23 مليون عام بعد حدث الانقراض في العصر الطباشيري يبدو أن التطور كان للقرود والقوارض والحيوانات آكلة اللحوم وتطورت الثدييات سريعًا واستفادت من المنافذ البيئية ولكن اختفت أنواع أخرى مثل الديناصورات بسبب تأثر الكويكب Chicxulub ، وسريعًا زاد حجم جسم الثدييات وبدأت تآكل العشب واللحوم وتطورت بعضها لآكل الحشرات وظهرت الحيتان في البحيرات العذبة ثم انتقلت إلى المحيطات وفي تلك الأثنان اكتسبت الرئيسيات اليدين والقدمين والعينين الكبيرتين وتمتعت بالرؤية القوية في الظلام ، تبع تطور مساحات الأراضي مسارات مختلفة في قارات مختلفة حيث أنها لا تستطيع عبور كميات كبيرة من المياه بسهولة ، والاستثناءات هي مسيرات أصغر مثل القوارض والرئيسيات ، الذين غادروا لوراسيا واستعمروا أفريقيا ثم أمريكا الجنوبية عن طريق ركوب الرمث .

في أفريقيا ، خضعت Afrotheria لتكيف كبير مما أدى إلى ظهور الأفيال ، الزبابة الفيل والشامات الذهبية ، وaardvarks ، وخراف البحر. في أمريكا الجنوبية حدث حدث مماثل ، تطورت Xenarthra ، وظهر الكسلان وanteaters ، والمدرع ، فضلًا عن الكسلان البرية المنقرضة و glyptodonts ، وهيمن التوسع في لوراسيا وتطورت Boreoeutheria ، والتي تشمل الرئيسيات والقوارض ، والحشرات ، والحيوانات آكلة اللحوم ، وperissodactyls وartiodactyls. توسعت هذه المجموعات إلى ما وراء قارة واحدة عندما تشكلت جسور برية تربط إفريقيا بأوراسيا وأمريكا الجنوبية بأمريكا الشمالية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *